سيظل الانسان هكذااا



يتنااازع القلب بين السماح والكرة
وبين قهر الكراامه وعذاب الفرااق
بين نسيان كل دمع جرى مثل الشرار
وبين الرجوع والبسمه وترك الماضى الجرااح
يريد القلب الرجوع
ويريد العقل الفراق
كل يتنااااجى لصالحه
فالقلب لا يتحمل الفراق
والعقل لا يريد العذاب
والضمير لا يرتاح
سيظل الانسان هكذااا لا قلبه يتركه
ولا عقله يقنعه
ولا ضميرة يريحه