كانت هى الحياه



الحياه

اااااااااااااااه من تلك الحياه كم هى قاسيه كم عانيت منها ومن ظلمها وكم عانيت من خيانتها

وكدبها كم عانيت من غدرها رغم انى اعطيتها كل شئ اعطيتها القلب الذى يعيش اعطيتها

الاحساس بكل ما فيه اعطيتها الصدق والامان اعطيتها الانسان الذى يحلم ان يعيش

ولكن كل هذا لم يكن كافيا ولم يكن مناسبا لها

وقابلت كل هذا بكل القسوه والظلم والخيانه والغدر اعطنى جرحاا سميته جرح العمر اعطتنى

كفنا لقلبى فمات على يدها اعطتنى عذاب والما يكفى ملايين البشر ولم يكن كافيا فاعطتنى

المزيد والمزيد حتى الانسان بداخلى ابت ان تتركه يعيش قتلت فيه شبابه وسعادته اضاعت

البسمه بين شفتيه واهدرت احلامه قبل ان يحلمها لماذا هل هذا هو الحب هل هذه هى الحياه

اااااااااه من تلك الحياه انسانه سميتها الحياه فقتلت فيا كل الحياه افقدتنى الثقه فى كل البشر

واعطتنى حرمانا لاعيش بيه طول العمر واى عمر ساعيشه انا هل العمر الذى حلمت بيه

يوما ام العمر الذى ضاع وسط الاحزان وباى شئ اعيش هل اعيش بتلك القلب المكسور

وتلك الروح المقتوله وتلك الانسان البائس الحزين وهل هى تسمى حياه ام نهايه الحياه

ولو كانت الحياه تحمل بينها سطورها كل تلك الالام وتلك القلوب الخاينه فاين اعيش هل

اعيش فى الاحلام فحتى الاحلام اكثر خيانه واكثر غدار واشد قسوه من الحياه فحتى حلمى

خاننى

اين اجد قلوبا طاهره قلوبا تعرف الحب وتعرف كيف تعيش باخلاص هل مات فينا كل الصدق

والاخلاص ام ماذا هل العيب فينا ام فى الحياه

او هل يكون انا هل اكون االانسان الذى خلق للانين والانسان الذى خلق ليذوق طعم الخيانه

ام انا الانسان الذى خلق ليكون بحرا تدوم فيه دموع الباكين

سيدتى الخاينه ا

هل الان تضحكين تحسين بنشوه الانتصار واى انتصار زائف تفرحين له هل تكون بسمتك

على احزان قلبى هل تكون سعادتكم على جراح انسان ام سعادتك على ضياع احلام البشر

هل ما تحملينه هو قلبا ام ماذا ولو كان قلبا فاى قلبا تحملين

واى احساس تعيشين بيه انكى لم ولن تكونى سوى انسانه لا تستحق حتى البكاء على

ضايعها ولو قدر لى ان اعيش فصديقنى يانتظر يوما لارى فيه دمعتك وهى تبكى وقلبك وهو

يموت وسانتظر يوما ياتى لارى فيه نظرات الندم وهى تعيش بين عينكى والى هذا اليوم فانا

لن اموت لكن سابقى سابقى ليوم لارى فيه نهايه الخيانه والغدر وصدقينى يا يا خانئتى

اننى ساعيش اكثر من قاتلى بكثير ويبقى حبى لكى انشوده تتغنى بيها كل القلوب ويبقى صدقى

وساما على صدرى لعيبر للملايين البشر كيف يكون الحب وكيف يكون الصدق حينما تهزمه

الخيانه يوما ولكنه سينتصر فى نهايه المطاف لان الله على كل شئ قدير وانا الان اقف

عاجزا صامتا ولكنى انظر الى السماءواقولها من قلبا لم يعد قلبا باننى انتظر انتقام ربى