التحاضير الحديثة

الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: الاطلال على هاوية لا قاع لها

  1. #1
    المراقبة العامة

    User Info Menu

    افتراضي الاطلال على هاوية لا قاع لها

    هل بكيت ؟

    انزفت الملح السائل؟

    ملح السردين الذي كان غذائي الوحيد منذ ايام ..

    ولم يعد في مقدور الطائرات ان تخيفني كما لم يعد في مقدور البطولة ان تطربني ..

    لا أحب احدا .. ولا اكره احدا .. ولا اريد احدا ..

    لا ماضي ولا مستقبل .. لا جذور ولا فروع ..

    وحيد كتلك الشجرة المهجورة في العاصفة الكبرى على سهل مفتوح..

    ولم يعد في وسعي ان اخجل من دمعة امي ..

    ولا ان ارتعش من تقاطع حلمين وُلدا في لحظة واحدة عند الفجر ..


    غروب للغروب

    وتندفع كتل الغيوم السوداء المعبأة بالبارود نحو البحر .

    تحمل الطيور تعبها وتحوم باحثة عن بقعة آمنة لا تطالها اجنحة الطائرات .

    غروب يدلنا على ما فينا من تعب .



    ينهال علينا الظلام والفحم والقنابل ليشتاق الجسد لجسد يضيء شوقا لا لهفة فيه ولا موت .

    شوقا معدنيا آليا لا تخترقه عصافير سرية ولا نغم بعيد .

    شوقا مقطوعا من شجرة الطارئ كما يشتاق الوقت الميت الى حبة فستق مالحة

    مما كتب محمود درويش

  2. = '
    ';
  3. #2
    رفـيق الـدرب

    User Info Menu

    افتراضي رد: الاطلال على هاوية لا قاع لها


الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •