اسمك دوم على لساني


تبي تعرف مدى شوقي وكيف اني انا مشتاق
تبي مقياس حبي لك قياسه وين وداني

تعال اجلس هنا جنب الضلوع وراقب الخفاق
وشوف اشلون سوابي غلاك وكيف خلاني

سألت القلب جاوبني بزفراته من الاعماق
وحيفه يسمعه كل من يمر صوبه وعداني

له اصوات الحزن مغنى يترجمها من الاشواق
يسيل بكبرياء دمعه! ولا ينقص بها شاني

سألت الروح تواقه بشوفة من لها تواق
تجي بطيوفها حولك تداري بك بجنحاني

تقول اني وهج شوقي مولع صوبكم بشفاق
وحسب اني معك صامد واتاري حبك اعياني

سألت دروبنا قالت ابي وصلٍ بدون فراق
ابد ما ينقطع دربٍ ولا بي غيركم ثاني

نبت ودي على ودك طريقٍ صوبكم ينساق
عسى مزون الوصل تثمر لقا ما بيننا عاني



ولا تسأل عن عيوني لانك داخل الاحداق
رسمتك في هدب عيني نقشتك داخل اجفاني

لو أغمض او افتح اعانق صورتك بشراق
صبح عمري مسا ليلي تناديني بتلقاني

عرفت الحين ياعمري مدى شوقي وكيف اشتاق
خلاص ارجوك لا تطول ترى اسمك على لساني!