الانوثه عند المرأه..

هذا الفن الرباني والذي يهبه الله لجميع بنات حواء ..



لكن هنالك من يضيع هذا الفن ببعض التصرفات الخاطئة

تضـيع أنوثة الـمـــرأة أحـيــــــاناً

إن عــلا صوتها.. أو أصبح خـشـناً فـظــاً

أو أدمنت « العـبـــوس » والانفـعــال

أو تعـامـلت « بعــضـــــلات » مفـتـولة

أو نطقت لفـظاً قـبـيحاً أو فاحـشـاً

أو تخـلـت عــن الرحـمة تجـاه كائن ضعـيف

أو أدمـنـت الكراهـية وفـضلتها عـلى الحـب

أو غـلبـت الانتقام عـلى التسامح

أو جهلت متى تـتـكلم .. ومتى تصـمـت

أو قـصـر شعـرها وطـــــال لسانها

تضيع أنوثة المرأة حيـن تهـمل الـرقة والطـيـبة

وحـيـن تـنسى حـق الاحـتـرام

وتقدير الرجل زوجــــاً وأباً وأخــاً .. ومعـلمـــاً

وحـيـن لا توقــر كبـيـراً أو ترحـم صغـيـراً

جمال المرأة ليس في قـوامها .. أو ملامحها فحـسب

ورشاقتها ليست في (الريـــجـــيـم) القـاسي وتحررها ليس في خلع ملابسها

الأنوثة شيء تـشعـره .. ولا تراه غــالباً