مين حضرتك؟






سوي اللي برأسك ولا تذكـر أسبـاب
لاصرت بايعنـي توكـل علـى الله



مابينـي وبينـك مشاريـه وعتـاب
شف دربك اللي جيـت منـه تدلـه



ماراح تغلبني لـو الحـب غـلاب
من حضرتـك عشـان قلبـي تذلـه



في ذمتي لجعلـك عبـرة للأحبـاب
لين الخل يتوب عـن جـرح خلـه



زلاتك اللـي مانفـع فيهـا حسـاب
لاجيـت أعددهـن ثمانيـن زلـــه



أحرجتني بين القرايـب و الأحبـاب
كن الجفـا سيـف بوجهـي تسلـه



ماكنت أقصر فيك من كثر الإعجاب
يومك تساوي عنـدي الكـون كلـه



كنت القريب وكلهم كانـوا أغـراب
حتى القمر لاغـاب شفتـك محلـه



خلاص لاترجع ترى خاطري طـاب
أبي طرى اللي كنـت عايـش بظلـه



رح وإعتبرني واحد أذنـب و تـاب
مانـي بثـوب تلبسـه ثـم تمـلـه



مايجتمع بالحـب صـادق و كـذاب
رزقي على الله وأنت رزقك على الله