آلسلآمْ عليكِْم,,




آتمنى تنآلْ آعجآبكمْ ...


:




آلشعرِ ، وآلليلْ وبيآض آلسحآبهْ . .
وآلضحك وآلحظ آلرديّ . . وآلمعآنآه !
كلش يذكرِني بـ وقتٍ غدآبهْ . .
يآوين آبرميّ هآلجسَد فيه . [ وآنسسسآهْ !



من كِثر مآحب وآكره عنكْ وآصوِنك
آصبحت دفترْ مشآعريّ ، وآنت مضمونيّ
آن غبت عنيّ شعرت بـ لذة طعوِنْكْ . .
وآن شفت زولك ،، شعرت بـ قيمة عيونيّ




آنتْ لآمنْ غبت ، حتى مرآيتك صآرت . . حزيينهً
كيف مآتبغآنيّ آحزنْ ، وآنت لي حظ ونصيب . !





من علمْ آلحزنْ يعبث في ملآمحنآ ؟!
من علم آلموج يرحل عن موآنينآ . .
لو صآر من خطآ ، يآوقت سآمحنآ "
حرآم هآللي تسوي يآزمنْ فينآ . . !



لو مآبه إلآ آلآرض من تحت آقدآمكْ . .
لآ بوس آرضك آللي على آلآرض وآكنهْ
وشلونْ مآبوسْ آنآ آلآرض قدآآمكْ . .
وآنتيّ تحت آقدآمك آلخيرِ وآلجنه .






يآصآحبي ، لآتجيّ وتقولْ لي قآلو . .
لو قلتْ مآقلت غيرْ آلله يجآزيهم . .
لآشفت بعض آلآوآدم ، للردىآ مآلو . .
نفضتهم من عيِوني قبل آخليهم . !





صبآح آلخير وآلبآل آلطويلْ ، آلهآديّ آلرآآيقْ
صبآح آلشآرع آللي . تزهرِ وروده على شآنكْ "
من لسآنك ، صبآح آلنورِ تشرح خآطري آلضآيقْ . .
وش آحلى مَن صبآح آلنور . . لآصآرت من لسآنك






بـَ صَوتهْ ، شقآوته ، مزحَه ، طبعه آلهآديّ "
يملآ عليّ آلفضآ . . من شرقه لـ غربه " !






آليَوم مآيبدآ بعد طلعة آلشمس " !
يبدآ معكْ وآذآ آنتهى ينتهيّ فييكْ
يآللي ورى جفوِنكْ بدآ وآنتهى آمسْ . .
آصحي ، بـ نبدآ يومنآ آلله يخليك






قطعت لجلْ آوصلك مآلآ آطيييقهْ
جيت ولقيتكْ بآلردى تحتريني . .
خذلتنيّ ، وآن كآن تبغى آلحقيقه . .
[ يآليتنآ من حجنآ سآلمينيّ ] !








آكيييد آنآ كنت آلسبب فيّ " غيآبكْ "
جآهل وآحسب آنْ آلكرآمَه تحديّ . !
لكن وعد . . لو ربيّ آليوم جآبكْ
لآوقفْ معك ونكونْ آنآ وآنت . . ضدي . !








يآربْ ، أنآ عبدكْ على وعدك مآ دآمّي آستطيْع
مآضٍ علي حكمك , وَعدلٍ يآ ألهي قضآك ْ . .
يآكمْ دعآكْ آنسآنْ ضآآق بعَينه آلكون آلوسَيع
وبرَحمتك في ظرف رمشة عَين تعطي مِن دعآكْ "
آسَآلك لي ولوآلديَني وأمة محمد جميع . .
عَفوك ، فإن لم تعفو عن عَبدك فمن يعفو سوآآك !








بينيّ وبينْ آلنوم ، حربْ وعدآآوه !
آليوم ثآث يوم مآطبْ عيني
يآنوم تكفىآإ . . مر جفنيّ وخآوِه . .
يآخي حرآم هآللي تسويه فيني. !






مثل مآكرِه فكرة آن وآحَد يآخذ مكآنيّ . .
مآقدرْ آجلس في مكآنْ آنسآن كنتي تعشقيينه " !







كنت ْ آشوف آلنآس مثليّ كل مآجعتْ وظمييت
مآدريتْ آن آلآوآدم نآس فوقٌ ،ونآس تحتْ . !






يآكثر آلنآسْ طيبهْ . . جيت في وقتك "
شف كيف وجهيّ شحب لوِنه من آسبآبكْ !
هذي سوآتيّ من آولْ يوم فآرقتكْ . . .
آلوم نفسيّ ، وآدرو عذر لـ غيآبك . !








مآعآد تشفع ، ريحة آلورد للورد !
ومآعآد تغرِيّ فرحة آلعيد بآلعيد "
آلعآم مرِ ومرت آيآمهْ آلشرد . . .
وآلشمع عيآ ينحني لـِ " آلزغآرييد "







لآتطيعْ آلهم لو همك " كبيرْ "
قل لـ همكْ ، لو كبر لي رب آكبر
بآلصلآة يهووْن كل آمرٍ عسييرْ . .
يكفي آنك تبتديّ بـ آلله وآكبرْ . .




آليوم صوت آلرييح مآبشرِ بخيرْ . .
لآ آلنآس نآس ولآ آلمشآعر . . مشآعر !
آلشمس وغصون آلشجر وآلعصآفيرْ . .
تبكيّ ووجهْ آلآرض بآلهم وآعر . ّ
تطمنوآ ، مآصآر في آلوضع تغييرْ . .
آظن بس آلبآرحه ،
مآت شآعر !





يآآربْ
يآللي مآلنآ غيره ، ولآندعيّ سوآآه "
علمتنآ مآنعلمْ وتعلمْ بمآ لآنعلمهْ . .
آنت آلغنيّ عن من طغىآإ ، وآنت آلمجيب لمنْ دعآهـ
نسآلك ،/ يآكآشف متآهآت آلنفوس آلمبهمه . .
تكشف عن آمرآض آلبشر وتفكْ كلِ من عنآه . .
وتكفينآ شر آهل آلحسد . . وآهل آلوجيه آلمظلمه








في عيوِنكْ ، سآلفه جرحْ وحزنْ
وآرتبآك ، ودمعه وحيرِه وآآآه
يكذبونْ آهل آقوآفي وآلوزن . .
دمعتك آعظم قصيده في آلحيآة




مآشوِفْ بين آفعآلك وكلمتك ربط !
آحتآر قلبيّ معك ، وآحترت آنآ فييهْ . .
مآعآد يدري وش تبي منه بآلضبط . "
وآنآ مآعآد آدري وش آللي آسويه . !؟







مرضآة ربي يآيمه ، ثم مرضآتك
هذي علومي ، فديت دعآك وعلومك . .
يآجعل ربيّ يحقق كل دعوآتكْ ،
آلآ دعآتك : جعل يومي قبل يومك . !





آنت يآللي وجهكْ آشبه بآلصبآآح
فآل خير وطيبه وطهر ، وقبولْ . .
آستعن بآلله ، وآبشر بآلنجآح . .
كلهآإ كم يوم وآلشده تزول







وســـلآمتكم..