التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


قصة (الزوج والمصباح والرضا)

قصة (الزوج والمصباح والرضا) قديما كان هناك بيت صغير فى المدينة تعيش فيه اسره صغيرة سعيده مكونه من زوج وزوجه وطفل عمره عشر سنوات وفى ذات يوم والاب

قصة (الزوج والمصباح والرضا)


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: قصة (الزوج والمصباح والرضا)

قصة (الزوج والمصباح والرضا) قديما كان هناك بيت صغير فى المدينة تعيش فيه اسره صغيرة سعيده مكونه من زوج وزوجه وطفل عمره عشر سنوات وفى ذات يوم والاب

  1. #1
    الصورة الرمزية المنسي
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً

    رفـيق الـدرب Array
    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    Lightbulb قصة (الزوج والمصباح والرضا)


    قصة (الزوج والمصباح والرضا)



    قديما كان هناك بيت صغير فى المدينة تعيش فيه اسره صغيرة سعيده مكونه من زوج وزوجه وطفل
    عمره عشر سنوات وفى ذات يوم والاب فى الحقل يزرع ارضه اصطدم الفأس بشى صلب فأخرجه الزوج فوجده المصباح السحرى فأخذ ينظف فى المصباح فخرج منه عفريت المصباح وقال له تمنى ثلاث طلبات
    وان احقق لك كل ثلاث طلباتك فقال له الرجل الطلب الاول اريدك ان تجعل امرأتى اجمل امرأه فى
    مدينتى فقال له العفريت فعلتها فعلتها زوجتك اصبحت اجمل امرأة فى المدينه فدخلت عليه الغرفه زوجته وقد تحولت الى ملكة جمال ففرح كثيرا ومع مرور الايام اصابها الغرور الشديد وتكبرت عليه وتعالت على
    رعايته هو وولدها واصبحت اجمل امرأة واكثر امرأه متكبره ومغروره فى المدينه فأشتد غضب الزوج واراد
    ان يعلمها درسا لن تنساه ودعك المصباح وقال له اريد ان اطلب الطلب الثانى فقال له العفريت
    ما هو قال اريدك ان تجعل زوجتى اقبح امرأه فى المدينه فقال له فعلتها فعلتها فأصبحت زوجته امراه قبيحه دميمه لا تستطيع النظر أليها وجاء ابنه من المدرسه يبكى بكائا شديدا فقال له والده ماذا بك فقال له ان كل اصحابى فى المدرسه يعايرونى بقبح امى ويقولوا امك اقبح امراه فى المدينه ابى انى لا استطيع النظر
    الى وجهها واخذ يبكى ودموعه تنهمر على سريره فرق وحن قلب الاب واخذ المصباح ودعكه وقال له
    اريد ان اطلب طلبا فقال له العفريت هذا هو الطلب الاخير فقال له اعرف الطلب الثالث هو ان تعيد زوجتى
    الى شكلها القديم كما كان قبل ان اطلب منك اول طلب شكلها الذى عرفته طوال عمرى اريد شكل زوجتى القديم اريد ان استعيد حبيبتى زوجتى فقال له فعلتهاقصة (الزوج والمصباح والرضا) Roro44Com-Forums-Smi فعلتها فجاءت زوجته واصبحت كما كانت طوال عمرها فحضنها هو وابنها وقال الان استرديت حبيبتى زوجتى
    "الدرس المستفاد"ان كل رجل وكل امرأة ترضى بشكلها لأن الله يخلق الانسان فى احسن تقويم وافضل شكل هو الشكل الذى خلقك الله عليه وعمليات التجميل هى عمليات نصب فجمال الروح هو اساس الجمال وجمال الدين والاخلاق"احبكم الى الله احسنكم





  2. = '
    ';
  3. [2]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: قصة (الزوج والمصباح والرضا)

    الله يعطيك العافية على االقصه الجميل

  4. [3]
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً
    رفـيق الـدرب Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    افتراضي رد: قصة (الزوج والمصباح والرضا)


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الزوج الملتزم..
    بواسطة لحن الحياة في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2014-04-12, 01:31 AM
  2. التجربة الناجحة بين المرض والابتلاء ...والرضا بالقضاء
    بواسطة لحن الحياة في المنتدى الطب البديل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2014-03-18, 09:09 AM
  3. الزوج الغضوب
    بواسطة القطه في المنتدى قصص متنوعه story
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2014-01-04, 11:07 AM
  4. هـل الزوج بشر ؟ و الزوجــه ( حجر ) ؟
    بواسطة خالدالطيب في المنتدى الحوار والنقاش
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 2013-11-19, 04:03 PM
  5. الزوج في الآخرة هل هو نفسه الزوج في الدنيا؟
    بواسطة المنسي في المنتدى مسائل فقهية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2013-01-08, 01:47 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )