(علـى فكـره)

هلا بعـيـون اعـمـى والبـصـيـرة معـتـلـى حـبـة
هلابـدقات قـلـب انحــرم مـن ابسـط احـقــوقـة

حبيبـة قلـب رحـتي وبتـعـدتـي قـلـب وش ذنبـة
عـلـى فكـره حـياتـي مالها فـي بعـدك اشـروقـة

صطا فينـي محـبـة بنـت كـلـة شــوق مـن قـلبـة
امـوت ابها وهـي مثلـي ولـه عاشـق ومـعـشـوقـة

يـنـاس احـب كـل اوصـافـها والـزيـن مـن ربـة
عـطاها ربـها ميـزة طـباع وزيـن مـــع مــوقــة

مـعـاها كـل اوقـات اللـقـاء بالــذوق مـشـتـبـة
مكـان فـيـة انتــي بالـعـطـر يمـتـاز في ذوقـة

امـيـرة قلـب بك ملـهـوف لك محـروق وش طـبـة
انا مـرضا تقـولــي ببتـعـد عـن قـلـب ياشـوقـة
************************************************** ******