هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة




هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة X9L32225.png

هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg

أعطيها لكل من مات ضميره .. فلم يعد يفكر ولا يستطيع البناء في مجتمعه

حتى أصبح العاجز ومن حرم نعمة الحركة والحرية مهما في مجتمعه ...

ولكن ما يؤرقني فعلا أنه يتفاخر بنفسه ويعتقد بأنه أعلى من غيره ..

وهذا ينطبق أكثر الأحيان على الظالم بلا شك ....


هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg


الى كل من نزعت الرحمة من قلبه .. فيعامل الناس الأبرياء كما الكلاب

بل أشد قسوة .. وحتى الحيوانات تعامل برفق أكثر ولمن يعذب الناس بلا قيود ..

فيكون ميت القلب والعاطفة معا ...


هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg


الى كل رب أسرة مسؤول عن عائلة بأكملها فهجرها وتركها تصارع

الحياة دون أن يترك سببا وجيها لفعلته الشنعاء ... وذهب ليعيش حياة

جديدة دون أن يسأل عنهم وفي النهاية يأتي ليطالب بهم !!


هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg



الى كل أم لم تكن كسائر الأمهات في اغداق الحنان والعطف على أبنائها

همها الوحيد نفسها ..والاهتمام بأمورها الشخصية أما الأمانة التي

حملت على عاتقها فهي لاتساوي شيئا في نظرها الا انها مصيبة

وقد ابتليت بها ..

واذا اصبح الأب كذلك

فأعتقد بأنه المثل (جاز الباب على الخراب ) أنسب مثال لتلك العائلة ....!!


هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg


الى كل زوجة سعت في قطع أواصر العلاقة بين زوجها وأهله وأوصته

بأن يذهب بهم الى دار المسنين حتى تكون لها مملكتها الخاصة بها

بعيدا عن المتطفلين وأقصد بهم ( أب- أم الزوج ) فانها مسؤولة’وان

أفلتت من العقاب في الدنيا فانها لن تنجو في الآخره



هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg


يستحقها كل من مال عن طريق الهداية وطريق الاستقامة والصلاح ..،

استحقها كل من تآكل رأسه من الداخل وفاحت رائحة الكره والبغض

والانانية منه ..،
استحقها المجرم الذي أجرم في ترك حق من حقوقة الدنيوية التي
فرضت عليه ..،
يستحقها العاق لوالديه .. والمتجرد من الاحاسيس والمشاعر..


هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg


لكل صديق طعن صديقه في ظهره بخنجر الغدر





هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg

الى قلبٍ مجروحٍٍ

إن أقسى موت يمر به إنسان هو موت القلب

أحياء بأجسادهم لكن قلوبهم ميتة وقاسية ..."


هنالك أحياء يستحقون شهادة وفاة Ce432325.jpg