رحيلك آنين وآهآت





يوم عرسك سيكون أشبه بالحلم ،،
ستظلم الفرحه ..
ستبكي الطيور ..
ستذبل الأزهار ..
ستدفن الاحاسيس بداخلي ..
سيسكن الحزن محياي ..
فلن أتحمل دق الطبول ..
وهمسات الحضور ..
ونظرات الحور ..
ستكون كسكون الليل ..
وتكون أنت متوهجاً بعروسك ..في ليلةٍ البس فيها أنا ثوب الحداد ..
سأحاول اخفاء عبرتي .. وسأبتسم ..
رغم الحـزن .. سأبتسم ..
الكل سينظر إليّ بعين الحزن والشفقه ..
وسيتسألون ،،!! كيف جئت ؟
ولمـاذا جئت ؟!!
سأقول لهم :
جئت أودع أحبتِ قبل الرحيل ..
وسأبتسم ،،،
سأرسم الزيف امامهم ..
وعندما تدق الأجراس ..
ويحين موعد رحيلك ..
في هذه اللحظات لن أتحمل ..
سأصرخ بصوتٍ عاااالٍ ..
سترحل أنت ؟!!
وأنا ... من سيبقى معي ؟!!
الم تفكر بي في هذه اللحظات !!
فأنت ربيع قلبي ..
وغدي ... وحاضري ..
أنت شمسي التي تشرق ..
لتضيء عالمي ..!!
الم تفكر ماذا سيحل بي ؟؟
ماتت جميع كلماتي في هذه اللحظات ..
هل حقاً هو اليوم عرسك ؟
هل حقاً سأودعـك ؟
واودع ليالي السهر !!
والمساءات الجميله !!
التي كانت أسعد لحظات حياتي ..
هل نحن في نهاية المطاف !!؟
وماذا بعد النهايه ..؟
سأبكيك .... ثم ابكيك ..
وسأودعك في هذه اللحظه ..
وسأشتاق لك ..
وسأشتاق لضحكاتك التي كانت تسامرني في المساء ..
ولكلماتك التي ترددها لي ..
الربيع أنتِ .. يا أحلى الفصول ..
والغد من أجلك مسرور ..
يا أحلى وازكى العطور ..هل تذكر باقة الورد التي تهديها لي كل يوم
واعود ازرعها من جديد حتى لاتذبل ..!!
ها أنا اليوم اجمعها واقدمها لك هدية في يوم عرسك ..
وسأعود وأنا قلبي حزين ..
( لن تعود معي )
وسأعود وقلبي يمزقه الآلم ..
( سترحل أنت )
وسأجمع أوراقي ... وذكرياتي وامزقها ..
كما مزقت أنت قلبي في هذه الليله ..
وسأدفنها ليدوس عليها الناس ..لتصبح ذكرى ماضٍ دفين ..
وسيراها الناس .. في عيني ..في دمعي .. في صمتي ..
وحين يسألوني ....؟سأقول لهم ...
كنت اعيش بواقع الخيال ..
والحياة حقيقة ..
ولم ادرك ان كل الوعود زائله ..
وكنت اعيش في سراب ..
وعندما تسلل الحزن إلى نفسي ..
ادركت الحقيقة المره ..