من الحياة
من الحياة rose.gif طرق الباب
فأجابته من خلف الباب : من الطارق !؟
سمع صوتها و مضى .. فهذا كل ما يريده

ـ" رومانسية ووفــاء"ـ


كان يضربهمـ و يهينهمـ همـ ووالدتهمـ .
وفي النهاية هجرهمـ
واليوم بعد أن أقعده المرض
أصبح يأمرهمـ ببره مستدلاً بقوله تعالى : "وبالوالدين إحسانا"ـ

ـ" سوء تربية "ـ




ثلاثون عاماً قضاها خائفاً من الموت بمرض خطير يصيبه ،
يتحاشى تذوق كل ماقيل عنه أنه مسرطن !
لكنه مات بحادث سيارة . ،

ـ" قـــدر "ـ


قال للقاضي : لماذا أسجن يومين بلا ذنب؟
رد القاضي : زدتها الآن شهرين
قال : لمـ ؟
رد : وأصبحت سنتين .
فـنصحه الجندي بالعودة بعد أن يصفو مزاج القاضي

ـ " ظلـــمـ "ـ


ركب سيارته الرسمية
بعد شرائه عقدًا لإبنته بربع مليون ،
بينما كان سائقه يتحدث في الجوال قائلًا :ـ
يا ولدي تسلف من الدكان إلى أن يفرجها اللّه

ـ" لا إنسانية "ـ


رآه ، فاستقبله بابتسامة و بترحيب و حفاوة
ولما ذهب التفت إلى صديقه وقال :ـ
مالذي أتى به إلى هنا ، كمـ أكره رؤية هذا الرجل . ،

ـ" نفـاق "ـ


توِسدت دمعتها ونامت،
التحفت أحزانها المتشابكة ولملمت أطراف صورة محطمة
فلمـ يحترمها يوماً !فقط لأنها امرأة
وهو ذكر يحمل جينات التفوق

ـ" دنـاءة "ـ


وجدت أحمر شفاهها مكسوراً
استشاطت غضبا .. فضربت ابنتها التي وجدت يديها ملطخة به ،
خرجت لتجد أنها رسمت به قلباً على بابها ،
وكتبت بجانبه : أحبك ماما

ـ" براءة "ـ



كان يصرخ في وجه ابنه ، ويطالبه بالسكوت . ،
ليستكمل قراءة كتاب بعنوان
[ كيف تمتلك قلب ابنك ] . ،