الحزن في صوتك ازعج ساكني








الـحزن فـي صـوتك ازعـج ساكني

لـين صار الكون من حولي حزين

غـصب عـني حـزن صوتك هاجني

لـيـن خـلَّـى عـاصي الـمعنى يـلين

وامـتـثل حــرف الـقصيدوعـادني

وانسكب حزنك على شِعري حنين

شِـلت أنـا صـوتك وحـزنك شـالني

أكْـتـم الـصـرخه ويـنـساب الأنـين

شِـفت حـزنك كـيف حـزنك شـافني

كـيف داهـم خـلوتي فـي لـحظتين

طـيـر أنــا مـثـلك زمـانـي ضـامني

جـرّحـتني مـثـلك سـيوف الـسنين

صـابـك الـلـى مــن زمــانٍ صـابني

فـي مـعاليق الـحشا جـرحه دفـين

الــفـرح عــقـب الـصـداقه هـابـني

خـافت الـبسمه عـلى وجهي تبين

طـير يـا اللّي صوت حْزنك هاضني

الله الــلــي يـنـتـصـر لـلـصـابـرين :