قوس قزح
في أحد الممالك الجميلة كانت ابنة الأميرة فتاةً حسنة المظهر تتمنى دائماً أن تتزحلق على قوس قزح
و في يوم من الأيام هطل المطر بغزارة و بعد توقفه
ظهر قوس قزح
فسارعت و ركبت على حصانها الطائر تحت السماء الزرقاء الصافية
و الشمس المشرقة
و اقتربت كثيراً من قوس قزح
و كادت أن تصل إليه
لكن و فجأةً
سمعت صوت طفل يستنجد و يقول ساعدوني أنا أغرق
فوقعت بين خيارين الأول هو أن تحقق حلمها
و الثاني هو واجبها الإنساني الذي يدفعها لإنقاذ الطفل
فسارعت لإنقاذ ذلك الطفل
و لسوء الحظ اختفى قوس قزح
و عندما سألها الطفل , روت له حكايتها
و سألها : لماذا ساعدتني و فضلتني على تحقيق حلمك ؟
قالت له : لكي يكون لك أنت حلم تحققه
النهاية