حوار بين الحياة والموت




بسم الله الرحمن الرحيم

هو الذي خلق الموت والحياة ليبلوكم أيكم أحسن عملا)

الحياة : السلام عليكم
الموت : وعليكم السلام
الحياة : ممكن نتعرف
الموت : بكِ اتشرف
الحياة : أنا أسمي حياة بنت الدنيا
الموت : انا اسمي موت بنت الأخرة
الحياة : انا عندما أتي يفرح الناس
الموت : انا عندما أتي يحزن الناس
الحياة : انا أُخبرهم أني أتيت
الموت : انا لا أُخبرهم أني أتيت
الحياة : انا أتي اليهم في كل سنة
الموت : انا أتي مرة واحدة في العمر
الحياة : انا معي اللهو
الموت : انا معي الحق
الحياة : انا امضي سريعة على العاصي
الموت : انا امضي بطيئة على العاصي
الحياة : انا امضي بطيئة على المطيع
الموت : انا امضي سريعة على المطيع
الحياة : انا يصرفون علي الأموال
الموت : انا لا يصرفون علي الأموال
الحياة : انا تحت أمرهم
الموت : هم تحت أمري
الحياة : انا أزيد عندهم الأمل
الموت : انا اقطع عنهم الأمل
الحياة : انا شأني سخيف
الموت : انا شأني عظيم
الحياة : انا بيتي فوق الأرض
الموت : انا بيتي تحت الأرض
الحياة: إذا ملوا مني تركوني
الموت : إذا ملوا مني لم أتركهم
الحياة : انا صوتي ضجيج
الموت : انا صوتي صمتٌ رهيب.
قال الإمام علي : اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا...

====================

كثير من الناس ألهتهم هذه الدنيا الفانية ..
فتعلقوا بها وبشهواتها .. فابتعدوا عن ربهم ألف ميل
جعلوا لربهم آخر تفكيرهم ..
وجعلوا الدنيا أكبر همهم وغمهم ..
بعكس الذين عملوا لدنياهم ليكسبوا فضل آخرتهم ..
اجتهدوا لإعمارها .. مقابل ذلكـ جعلوا الله نصب أعينهم ..
فكان بينهم وبين الله حبل متين ..
أولئكـ من ينتظرون الآخرة بشغف .. رغم أن الله قد اسعدهم لدنياهم
وربما ابتلاهم ليزيد ايمانهم .. فيتعلقون به اكثر واكثر ..
فيا لسعادة من جعل الآخرة همه ... ليفوز بها ..
ومن جعل الدنيا سبيلاً للوصول إلى دار الخلود ..