من يشفي الجروح؟؟؟
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمدٍ وآل محمد الطيبين الطاهرين
واهلك أعدائهم من الأولين والآخرين إلى قيام يوم الدين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أحياناً وسط صخب الحياة .
وسط الهموم و الأحزان ..
وسط الآهات التي تخنق العبرات ..
وسط الجروح و الآلام ..
وسط قسوة الدهور و الأيام ..
نمتلئ بالجروح ..
و نحاول خنق العبرات ..
حينها نحتاج لأحد يشفي لنا هذه الجروح والأحزان..
حينها نشعر برغبة في فك قيد الألم ..
نحاول بأنفسنا ..
فلا نستطيع .. !
و الغير يساعدونا
فلا يستطيعوا ...

أغلقت الأبواب ..
لا أحد يقدر ..
لا أحد يستطيع ..
بقي ..
باب واحد أيتها المؤمنة ..
باب واحد يا صاحبة الهم
باب واحد يا صاحبة الأحزان ..
باب لم يغلق ..
بيد .. مالك الملك ..بيد الله ربي و ربكم ..
بيد ربي بيد .. الله .. المعين ..
بيد من عليه نستعين ...
بيد من هدانا إلى الطريق اليقين !
بيد الله ..


هل تسمعون؟
هل تشعرون ؟
هل تفهمون؟
هل تعلمون؟
بيد الله .!!
بيد الخالق ..
بيد اللطيف ..
بيد الله ربي خالقي ..

من ذا سيشفي الأحزان ؟
و يزيلها و يمحوها ..

سوى الله !!



إنه ربي ..
الذي وحده يستطيع أن يبدل كل همومي و همومكم ..
كل جروحي و جروحكم ..
كل أحزاني و أحزانكم ..
إلى فرح و سعادة !!
متى شاء ..
و كيفما شاء ..!



أيتها المؤمنة ..
يامن تشهدون أن لا إله إلا الله ..
و أن محمد عبده و رسوله ..
كونوا متشبثين بأمل من ربكم ..


و قبل أن تستعينوا بانفسكـم و بالآخرين ..
استعينوا بالله !
ثم حاولوا ..
بقوة إيمانكم الشامخة ..
أن تزيلوا همومكم بعون
من الله تعالى .!


يا من ..
يا من ارتديت ثوب الحزن و الألم ..
و أطلقت الآهات و الزفرات ..
و نسجت خيوط الجروح و الأحزان ..
كوني واثقة برب ..يشفي
برب ..يعوض عبده الصالح ..!
فاصبروا ثم اصبروا ثم اصبروا !
كذلك اصبروا ..حتى ينقطع النفس ..
اصبروا ..


فصبرا جميل !
أيهـآ المؤمنـون
اصبروا ..


أحبتي في الله ..
تلك الهموم ..
تلك الجروح ..
تلك الأحزان ..
وهذه الآهات ..
تكون خيراً لو صبرتوا واحتسبتوا ..
و اعلموا علماً يقيناً ..
أن مادام الله كفل عبداً ..
عليه أن يصبر و يحتسب أجره ..
كل ذلك الكم من الأحزان ..
تزول بثقة وأمل بالله تعالى ..
برضا و قناعة ..