قلبك يعلن العصيان





السلام عليكم
أنت فين يامن صنعتك
في خيالي فكره
وعندما أكتملت
وأصبحت ورده علي وشك التفتح
قطفتها ورميت بها بين احضان الذكري
الايكفي الايام تحجب عنا روْية الاحلام
وانت كمان تركت
المهد بلي طفل ينام
وأرجوحه يقذف بي الهواء تاره الي الامام
الايكفي عناد
الحب أكوذبه نصنعها عندما نحن لأاثبات
ااننا مازلن في الحياه
ونتركه عندنا نري أنفسنا في مراّه الواقع
سأظل أصنع حكايات
وأكتبها علي الورق لتظل ذكري
ولن أقبل بهزيمه الواقع
وأعود أميره أحلامك
مهما بعدت وعندت
وتملكتك الاوهام
ستعود لأن مشاعري مميزه
وقلبك مازال يدفعك للعصيان