بسم الله الرحمن الرحيم

حوار مع دموعي


يجلس بعضنا أيام وليالي عده لا يبكي من خشية الله او يراجع نفسه ويحاسبها قبل ان يضع رأسه على
وسادة النوم , لو تعرضت واحده منا الى موقف من زوج او ام او حماه او صديقه ربما نقضي اليوم
نتألم على ما حذث في هذا اليوم !! ولكن للأسف نبكي على اشياء زائله في حياتنا لا قيمة لها في اخرتنا
ونسينا قول رسولنا الكريم صلوات ربي وسلامه عليك يا حبيبي وشفيعي يوم القيامه .

((عينان لاتمسهما النارعين بكت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله))

بكيت يومآ من ذنوبي وغفلة قلبي عن خشية الله انحذرت دمعه من عيني قالت ما بك يا عبد الله
قلت لها من أنتي ؟ قالت انا دمعتك
قلت لها ومن اخرجك قالت حرارة قلبك
سألتها مستغربآ حرارة قلبي ومن أشعل قلبي نارآ
قالت !! ذنوبك ومعاصيك
سألتها ؟ وهل يأثر الذنب بحرارة القلب
قالت نعم !!



قلت!! لها انني اشعر بالضيق والحزن على نفسي

قالت : من المعاصي والذنوب يا عبد الله قوم وتوب الى الله

قلت !! انني اشعر بقساوة قلبي فكيف خرجتي ايتها الدمعه

قالت : بدعاء الفطره

سألتها وما سبب قساوة قلبي

قالت : حب الدنيا ومتاعها والتعلق بها
انها مثل الحيه ناعمة يتمتع الناس بملمسها الناعم ونسوا سمها القاتل



سألتها ؟ ماذا تقصدي سم الدنيا يا دمعتي
قالت : الشهوات والمعاصي والانجراف وراء المحرمات واتباع الشيطان ومن ذاق سمها مات قلبه
قلت !! كيف نطهر قلوبنا من سم الدنيا
قالت : بدوام الاستغفار والتوبه ومحاسبة النفس في كل يوم على ما جنت في ذالك اليوم
قلت :

استغفرالله واتوب اليه