الانتظار يزيد التوتر وضغط الدم




حذرت دراسة جديدة من أن الانتظار لفترات طويلة يضر بالصحة ويرفع مستويات التوتر وضغط الدم. وقالت إن أقصر فترة يقف فيها البريطانيون بطوابير الانتظار تصل إلى 5 دقائق و55 ثانية، لكن طول الوقت الذي ينتظر فيه البريطانيون قبل ظهور أي اجهاد، يعتمد على نوع الطابور الذي يقفون فيه.

وقالت الدراسة التي نشرتها صحيفة "دايلي اكسبرس" أن البريطانيين ينتظرون 5 دقائق و58 ثانية على الهاتف للرد على استفساراتهم، و6 دقائق و32 ثانية أمام صناديق الدفع بالمخازن، و10 دقائق و57 ثانية حافلات النقل العام، و13 دقيقة للحصول على وجباتهم بالمطاعم.

ووجدت الدراسة أن 67% من البريطانيين اعترفوا بأنهم يشعرون بالغضب حين يُجبرون على الانتظار لفترات طويلة، و32% بالإجهاد، و19% بالإنزعاج، و16% بعدم التقدير كزبائن.

واشارت إلى أن مستويات التوتر لدى البريطانيين ترتفع بسرعة حين لا يحصلون على الخدمة المتوقعة، وتشمل ارتفاع ضغط الدم، والقلق المزمن، والصداع، واضطرابات المعدة والأمعاء.