ســــــأمضي فقـــد آن وقـــــــت الــــــرحيل


أستأذنك سيدي فقد آن وقت الرحيل
سألملم أشيائي سأشد ترحال
قلبي بعيـــداً عن وصلك المجهول
أتعبني صمتك ريح حبك
الباردة تزمجر بخـــــريف طويل
موسم شتائك صقيع
آلمـــــــــــم أحساسي المخذول
ربما راودني حــــلم الصبا
وتمنيــــت ان يكون معك المستحــيل
حتى أمسى صبري شهيداً
على رصيف حبــــــك مقتـــــول
حييتُ لأجلك وبيدكَ رسمتَ
بقــــايا أنســــــان علــــيــــل
يال جحود عشقــــــــك
يامن عن حطــــــام عشقي مسـؤول
سأرحل .. فقد حان وقت الوداع
لن ابكي لن ترى دموعي لن اشعر بالضياع
فمازلتُ أنا التي عرفتها
بحبها .. بصبرها .. لن تعرف معنى الخداع
عـــد .. فلن ألـــوح لك من بعيد
لن أنادي بأسمك لن أتذكر تأريخ ميلادك المجيد
سأمحي ذكريات كتبناها على جدار السنين
سأشطب أسمينا ..حبــنا والحنيـــن
هاقد بدأت سفينتي تُصفر أيذاناً بالرحيل
ربما سيأتي يوماً وتبكي رحيلي
بعيـــنِ طفـــــــل مذهـــــول
لكني لن أكون هنا لن أرى دمعك يسيــــل
فقد أتعبني صمتك برد مشاعرك
خــــريفك الطـــــويل
وداعاً فقــــد آن وقت الـــــرحيل