عيونك هنا شطّي هِنَـا مرسـاي



وانا اللي قلت لعيونك هنا شطّي:هِنَـا مرسـاي


كِذَا: فَجْأَه،رَحَلْتي مَا حَسَبْتِـي لِزْعَلَـيْ ورضـاي


وانا عُمْري أسامي يَـا حَكَايَـا حُبّـي السامـي


وانا اللي قلت لعيونك هنا شطّي:هِنَـا مرسـاي


وتِوَقّعْتِـكْ بِعُمْـري بَاقِيَة:كَالْجِـلـدْ بعظـامـي



وِمِنْ هَلّتْ عَلَيْ مِزْنَةْ وِدَاعَكْ وَامْطَـرَتْ فَرْقـاي


وأنَا تَزْهِرْ جِرَوْحي كُـل يـوم وتَـوْرِقْ ألامـي


نهار،وليل والجـرح العتيـق مصافـحٍ يمنـاي


وسحاب الدمع في صدر الورق من ديمة اقلامـي


وإذا مافات منّي يا تَعَبْ عُمْرِي ،شبيـه الجـاي


أَبَبْدَء فيـك عامـي يالمواجـع وَاخْتِتِـمْ عامـي


وربَي من رَحَلْتِي:حَـارَتْ الخطوه:وتـاه الـراي


وتِعِبْتْ امشي على درب الضياع وكَلّـتْ اقدامـي


على شَوْكِه وِطَيْت: ولو حكيت إشْوَيّ من بَلْـوَاي


نزف جرح الكلام وكـلّ حـرفٍ لاَ نِـزَل دامـي


على عوج الدورب اقبلت لك ظامي ووجهك ماي


وتعبت اطـرد وراك وماسقـى هتّانـك الظامـي


وهجير الصيف تدْ مَغْ هَامِتِيْ شَمْسِه واجرّ اخطاي


أدوّر ظل : في صحرا الجفاف وصيفهـا حَامـي


تعبت من المسير وزلّ في بير الهمـوم إرْشـاي


وِيِبَعْثرنـي زمانـي وانثنـي وَالَمْلِـمْ احطامـي


هِنَا،كان المطيح:ودمعة الفرقى: وصـوت النـاي


هنا موت التلاقي والعـزا فـي كذبـة احلامـي


هنا شيخ الغياب اللي ثنى كوعه علـى مركـاي


هنا:قلت لعيوني في حِضِنْ بِنْـتْ السَّهَرْ(نامـي)




هنا للضيق سوق وتا جرٍ بَاعـه وانـا الشـرّاي


هنا:المرمي غلاي:وكانت ايدين الزمـن رامـي


هنا صبري تلاشى كِنّه السكـر بكاسـة شـاي


هنا حزني تكامل واكتمـل بَـهْ شَكِـلْ هندامـي


هنا ضِعْتِي:وِضِعْت وجرّحّتْ عيني كفوف اعـداي


هنا ماعاد ينفـع مـع زمانـي شَـدَّة احزامـي


هنا ذاب الشعور:وطاح نجمي:وانتهـى مسـراي


وهِنَا أخِرْ دموعي تندفـن فـي تربـة اوهامـي


هنا،بَصْرَخْ واقول إنّي دِ فَنْتَـكْ :كِـذْب يَانَسَّـاي


وهنا بَبْكِيْكْ ميّـت :والمصيببـه :قَبْـرَك ايامـي