الصداقة بنك رصيده الحب

الصداقة بنك رصيده الحب 13280901381.gif

تعلمت بأننا نملك رصيد معنوي هائل هو الباقي لنا حتى بعد وفاتنا
هو شمعة تساعدنا إذا أظلمت علينا الظروف هو الدافع للأخذ و العطاء
هو بحر يطوي ماضينا ويفتح صفحة جديدة مع موجاته
هو ســـر بحثنا للصداقة هو سبب في الشعور بالانتماء سريعاً
الصداقة بنك رصيده الحب والعطاء و الوفاء والأمانة والثقة والصراحة
لنقارن بينه وبين بنك رصيده المال والثروة ؟!!
هو في ظاهره كنز الحياة وفي باطنه إشباع لحاجاتنا الإنسانية
لكن ربما ينتهي هذا الرصيد أو يتوقف سريعاً وعند الموت تنقطع صلتك به
لكن عند حدوث خلاف بين الأصدقاء يفتح لنا باب آخر هو العتاب
وربما يفتح متأخر لكن إذا طالت المدة سيبدأ بسحب الرصيد تدريجياً
ن لم تشفع المواقف لأصحابها أو كان هذا البنك هيكل بلا أساس
أو مبني على المصالح الذاتية البحتة وأجبرته هذه المصالح لبناء هذا البنك
هنا نقف سوياً ليرى كل واحد منا ما أساس بنكه؟!!
إن كان متأكد من إيفاء شروط بناء البنك فليكمل بلا تردد لأن هذا البنك بطاقاته طويلة المدى
وأن تأكد من ذلك فلا يتسرع بهدمه أو الحجر عليه ولن يفعل
لأن جنود هذا الرصيد عروق من صاحبه

نصيحة أختك

إن حدث خلا ف بين أحد الأصدقاء لا تترك الأمر لأن المفتاح إذ حدث فيه صدئ
لا يفتح الباب والقلب هكذا أن ابتعدت عنه يصيبه الجفاء
أبدء بالعتاب أن كان الطرف الآخر هو المخطئ أن كنت تملك رصيد هائل في
بنكه لن تتأخر في رجوع إلى قلبه
والطرف المخطئ أن كان يملك رصيد هائل لن يتردد في الاعتذار
أو ينكر خطأه

وتذكروا قول النبي صلى الله عليه وسلم
(سبعة يظلهم الله في ضله يوم لا ظل إلا ظله وذكر منهم اثنان تحبا في الله وافترقا عليه)