أرفع يديك لمن إذآ دُعي أجآب





تضيق بنآ الحيآة أحياناً
تتمنّى أنفسسسنآ ونطلب مآنريد بـ جميع الوسآئل
رجآء الحآح بكآء
وكأننآ نغفل وننسى أن هنآك إله رحمته وسسسعت كل شششيء !
يدعونآ أن نطلبه فقط نتضرّع له وحده ويحقق مانتمناهـ أياً كآن ~
[ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ] "غافر"

يُعجّل الله سبحانه وتعالى
العقاب في دار الدنيا لكي لا يَدَّخر العقاب علينآ يوم القيامة ~
حتّى أمرآضنآ وإبتلآئاتنا ليست سوى تكفيراً لـ ذنوب إرتكبنآهآ
أليست رحمة الله أوسع مآقد يكون !
لا تظن أننآ عندمآ نعاني من كرب تداهمنآ أننآ لم نعلم سببه !
أو إذ ابتلينآ بمرض ولم نعلم مآ أتآنآ وسببه !
كل ذلك لو عدنآ
إلى خفي أفئدتنآ لـ وجندآ إثماً من بآطن الإثم نعآني منه
ربّنآ أرحم بنآ من أنفسسنآ ~
سبحآنك ‘
اقرؤآ كلام الله وتدبّروه
[ وَإِذا سَأَلَكَ عِبادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدّاعِ إِذا دَعانِ ] ثم أردف قآئلاً [ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِيْ ]
هل استجبت لله قبل أن تدعوه !
هل أقلعت عن معاصيك بأن طهرت قلبك من الشحناء ، من البغضاء ، مما يُبْغِضُ الله سبحانه وتعالى !
أتبت عن ذلك توبة نصوحاً ثم أقبلت إلى الله تجأر إليه بالدعاء !
إفعل ذلك و ثِق بـ ربّك حتماً سـ تجد الإجآبه ~
اللهم اسقنا وآبلاً من الرضى برحمتك يا أرحم الراحمين ~

* أخــــيراً :
هل تعلمون أن القضآآء والأمر المكتوب يُرد " يتغير " بـ شي وآآحد فقط !
يغيره الله سبحآنه وتعآلى عندمآ نفعل شيئاً وآحداً فقط !
( الدعآء ) ~

قال صلى الله غليه وسلم
لا يرد القضاء إلا الدعاء ولا يزيد في العمر إلا البر

"يا رب الأرباب يا كريم يا وهاب رب لا تحجب دعوتي و لا ترد مسألتي و لا تدعني بحسرتي و لا تكلني إلى حولي وقوتي و ارحم عجزي فقد ضاق صدري و تاه فكري و تحيرت في أمري و أنت العالم سبحانك بسري وجهري المالك لنفعي وضري القادر على تفريج كربي و تيسير عسري
اللهم أحينا في الدنيا مؤمنين طائعين و توفّنآ مسلمين تائبين




اللهم نسألك يا غفور يا رحيم أن تفتح لأدعيتنا أبواب إجابة يا من إذا سأله المضطر أجاب يا من يقول للشيء كن فيكون





اللهم لا تردنا خائبين و آتنا أفضل ما يؤتى عبادك الصالحين
اللهم لا تصرفنا عن بحر جودك خاسرين و لا ضالين ولا مضلين و اغفر لنا يوم الدين برحمتك يا أرحم الراحمين اللهم آمين . "