كتبتك داخل أوراقي

كتبتك داخل أوراقي 13309929234.gif

يَاگِيفْ بَعٍتْ اللِي بَروُحَه " يَدارِيگ "
.............وَانْت مَريِح البَالْ لِيلَـگ وَيُومَگ
ذَاهِل مَنامِگ صَيحِته مَـا تُوعَيـگ
................شَخصْ عَلى حُبه يَبِيـنْ مَعلوُمَگ
تَقِطَع رَجا مِن گانْ بَالحُب يَرجِيگ
...............يَرجِيگ وَانْت غَاية العَمـر دُومَگ . . ®


العَواذِلْ ........ { عِيدَهُم } بِـ فْراقَنا

" فُرصِة " أعًدائِي فـِ غِيَابيِ / يَطلعُون
رَاقُبونَا . . وَ إتْعبَوا . . . فِي قربَنا
وَمِنْ يُشوفَـونَا " تصدّق " يِفزَعُون !


صَابِنَا إللِي گاتِبَه [

اللهُ ] لَنا ..
لُومَشَاعِرنا .. حَبِيبيّ يَفجُعونْ .. !
إنْت ( ضَقتْ ) فِـ غَيبتِي لگنْ , أنَا :
إنَّا للـه . . . وإنا إليـهِ راجعون ...!


غَريِبةَ گيفَ أشَتآق لكَ .. ؛


وَإنْت تَجرحَنيَ .. }

گيفَ تَهِلَ دُمُوعِيَ وَأبگيِگ..
وَأنْت مِنْ يَتعمدَ يصّدني ..!
.
أهَزّ غِصَن اللِيلْ وَيِطيحْ بَاگرِ !
مَا بِينْ جَدرانْ المسَا / وَانْتِظَارِي ..
فِ يَديِ بَقايَا


وَردْ وَاذَگر تَذاگر

وَأربَع جِهَاتٍ مَا تُـودي لِ دَارِيّ..!!


وَيِلْ قَلبيَ لآ رَحَلتَِ عَنْ عُيُونِي لِ { ـآلغيَآآب .. " }

وَيِنْ ـآوَديّ وجَه صَبْريّ لآ تُولَجنِي آلحَنِين ..؟ ّ!


گتَبْتَگ دَآخِل / أوَرآقِي / وَلگنْ مَاعَرفِتْ أقَرآگ

....... وَضَآعِتْ لَگ أحَآسِيسْ القَصِيدَه بِ ضَيعْة گتَآبِيّ !


≈ مَخْرَجْ


عَلى گثِر ~ [ زَلآتِي ............

وَگثِر القَسآ وَالِلينْ
وَالله مَآ عِمَريِ أوَجَعْتَگ..........
گثر مَنْتَ | تُوجَعني