أدركني الحب وسرت في دروبه





أتُدرك معنى أن تكون عاشقاً وغير عاشق!!

أن يدركك الحب ولا تدركه!!

أن يعيشك ولا تعيشه !!

عشقت ولم أدري!!

أدركني الحب وسرت في دروبه .. لكني لم أعشه !!

وحين أدركت عشقي .. لم أجده

فآه وآه .. ليت طيفك لم يزرني يا حب

أدركت أنك أدركتني .. بل غزوتني



واقتحمت كل ذرة من كياني

أرجوك علمني يا حب ..

كيف أخيط جراحي .. وأقيد آلامي

أن أبني سداً يمنعك من الجريان في عروقي

أن أنتشل كل بذرة بذرتِها في شراييني .. ورويتُها من دمي !!

أرجوك علمني

هل يمكنني أن أسمي من أحب ؟

حتى وإن سميته .. فسيظل سر أسراري !!

فاسم حبيبي ليس نقشاً من الحروف المعتادة

أو حتى عبقاً من شذى الزهور والرياحين

اسم حبيبي نسج من خيوط الشمس والقمر

ممزوج بندى الصباح والمسك

فيا حبيبي لن أنساك...

وإن فنيت ولم يبق مني سوى جثتي

لن أنساك حبيبي

وكيف أنساك وأنت تمتلك قلبي وفكري وكل حياتي وكياني...

حاولوا إبعادك وإقصاءك عني

حاولوا إغرائي بأن أنساك

فأجبتهم : حبيبي

فلم يصدقوني...

وفتحوا قلبي ليجدوك فيه حبيبي

وجدوك ولا أحد سواك حبيبي

حاولوا إخراجك واقتلاعك ... حاولوا جعلي أنساك

فمنعتهم وأجبتهم:

اتركوا حبيبي .. فمهما فعلتم وحاولتم وبذلتم ...

أبداً أبداً أبداً

لن أنساك حبيبي

فهل عرفتم من يكون حبيبي؟!!