هذا يا بحر أنا



حبيب قاوم احلامه ليصل الى حبيبته
هذا يا بحر انا
أدفن آلافا من الكلمات في صدري
ابيع كل يوم واحدة من مفردات شخصيتي
لاشتري ابتسامة لحبيبتي
هذا يا بحر انا
حب
خلق الله جسدي
واسكن هذا الحب فيه
هذا يا بحر انا
صديقكَ العاشق
بائع الدموع
أبيع كل يوم من دموعي
أو أقايضها لتبتسم لؤلؤتي
هذا يا بحر انا
ماعادت ذكرياتي تؤلمني
فلقد تبرعت بها لاهل الهوى
وما عاد الشاطئ موطني
اني لاجئ في بلاد حبيبتي
أني أعيش لاعود إليها
أكتب لاعود إليها
أني ابكي لأعود إلى حبيبتي
هذا يا بحر انا
انا الذي فضلت ان اكون لحبيبتي
على ان اكون انسانا سويا
فعشقتها منذ كان قلبي فتيا
حتى بلغت من الامر عتيا
فاصبحت عاشقها
اصبحت شقيا
وإني رايت الشمس والقمر وعيناها لي عاشقين
فذابت الحروف في رسالتي
وماعدت اريد الا وجه حبيبتي
هكذا يا بحر انا
وهذا هو النور الذي صاحبته يوما
يبحث عن رغده بين عثرات الأمل
هذا يا بحر انا
مجنونا
ينفث كل يوم على الزجاج نفسا
ليرسم على الزجاج اسم حبيبته
فيقبله
ويمسح الزجاج
ويمضي . .
هذا يا بحر انا
أقبل في كل يوم وجه حبيبتي
وأتمدد منديلا يمسح لها جبينها
فأمتص بكاء مساماتها
وأغادر أرض حبيبتي
مبللا بمسك طاف به جبين حبيبتي
هذا يا بحر أنا
قاتلا
أقتل الصبر كل يوم
وبعيد انا عن حبيبتي
حتى اصبح صبري معركتي
كل يوم أقتل فيها عدوا
هذا يا بحر انا
انا أسير غربتي
انا اسير صبري
انا منديل حبيبتي
هذا يا بحر انا
للموت في حياتي أسهما
وفي كل ساعة يزداد الموت او يتناقص
وما انا الا لعبة بيد غربتي
هذا يا بحر انا
صياد الامل
في غابات البعد
وعلى مرتفعات الحقد
أبدأ في كل ليلة سهرتي
وقمر حبيبتي
يصارع غيوم هواجسه
لينير لي ليلتي
هذا يا بحر انا
انا الذي انتكث فيَّ داء العبث
فصار اللؤم طفلا
يبكي مظلوما
ويرثي شهيدا
وكل هذا بفعل حبيبتي
هذا يا بحر انا
تقول لي : لماذا تحبني
فاصمت وابتسم
ولست اقوى لاصف لها حبي
بلغها انت لماذا اعشقها
اروي لها حكايتي
قل لها من انا
اخبرها عن سفينتي
هذا انا
اخبرها من انا
قل لها :منكِ طفق الغنا
ومغروم ٌ نورٌ بكِ
كنجمة تشبثت بالسما
لا يجد دونكِ رغدا
ولا يبغي دونكِ ثنا
هكذا يا بحر انا
اخبرها إذا من انا