علاقة الطماطم بهشاشة العظام






اشربي الحليب للحصول على عظام سليمة”، “احرصي على تناول الأجبان والألبان لعدم الوقوع في فخ هشاشة العظام”، “تعرضي لأشعة الشمس لمدة 15 دقيقة للحصول على الفيتامين “د” ومنع إصابة جسمك بالكسور”…
هذه بعض المعلومات التي تسمعينها يومياً عن كيفية حماية عظامك ومنع إصابتها بمرض هشاشة العظام. لكن ما هي علاقة الطماطم بالموضوع؟
الطماطم عزيزتي تحميك أيضاً من هشاشة العظام وفقاً للعديد من الدراسات. إذ بيّنت دراسة أوروبية مهمة أنّ النساء اللواتي تناولن عصير الطماطم لمدة شهر تقلّصت نسبة تعرضهن لهشاشة العظام مقارنة باللواتي لم يتناولن أي منتج من الطماطم.
إرشادات للحصول على كمية أكبر من مادة “الليكوبين” الموجودة في الطماطم:
- اغلي عصير الطماطم جيداً واستخدميه في مأكولاتك، فتعريض عصير الطماطم للحرارة يعزّز من امتصاص مادة الليكوبين.
- أضيفي زيت الزيتون الى عصير الطماطم أو حبوب الطماطم، فالدهون الجيدة تزيد نسبة امتصاص الليكوبين في الجسم.
- استخدمي صلصة الطماطم عند طهي المأكولات لأنّها تحتوي على كمية أكبر من الليكوبين.
- اشربي كوباً من عصير الطماطم من حين الى آخر.
- أضيفي الطماطم الطازجة الى مختلف أنواع السلطات التي تعدّينها.