قسوة عاشق







أحن إليك ولا حنينا في قلبك
والشتاء مقيم في عيوني
الشوق يقتلني تارة
وتارة أخرى بالألم يحييني
يا مسلسلي الأبدي
ويا حربا ضروسا في مدن انيني
تاكد اني نسيت حكايتي معك وكل جنوني
انت مثل البصر ومثل الحكل في عيوني
مايفيدني الشوق ولا الإنتظار
وحبك بيت قسوة لا يأويني
لماذا تصر على حرق قلبي
قلي لماذا تفجر حزني
ولما ترمي قنابل الصد
في حدائق انيني؟