أهمية حب الذات




حب الذات ضروري لمحبة الآخرين، فوائد حب النفس.

حب الذات شيء طبيعي بالفطرة، ولكن يفهم الكثيرون حب النفس بشكل خاطئ، فقد ارتبط المفهوم بالأنانية على مدى سنوات طويلة ، وصار من الضروري أن ينكر الإنسان أنه يحب نفسه ، إذا أراد أن يبعد عن نفسه تهمة الأنانية. لكن المتخصصون يؤكدون أن الإنسان يجب أن يحب نفسه أولاً؛ لكي يستطيع أن يحب الآخرين .

ولأن المرأة هي أول من يتبادر إلى الذهن عند الحديث عن حب الآخرين ، فقد توجه لها المتخصصون بالحديث ، مؤكدين أن التضحية من أجل الآخرين أمر له أهميته ، بشرط ألا يجعلكِ تنسين نفسك واحتياجاتها . وإليكِ بعض الخطوات التي تذكّرك دائمًا بأهمية تقديرك لذاتك.

تعلمي التسامح مع ذاتك :
أن تحبي نفسك معناه أن تغفري لها ما قد تظنين أنه أخطاء، فالدراسات تؤكد ان نسبة كبيرة من النساء لا يشعرن بالرضا عن أنفسهن ، نتيجة خطأ ارتكبنه أو فعل معين فعلنه ، ويحاولن تعويض ذلك بإفناء أنفسهن في التضحية من أجل الآخرين .
لكن نتيجة ذلك سيئة على نفسية المرأة ، فيجب أن تتعلمي كيف تغفرين لنفسكِ أخطاءها ؛ لتحققي التوازن النفسي الذي يمنحكِ سلامًا داخليًا ، بشرط أن تكوني ممن يتعلمن من أخطائهن .

لا تنسي حقوقك :
بمعنى أن تتعلمي كيف تلبين احتياجاتك الشخصية ، واعلمي أن تأجيل متطلباتك أو إنكارها من أجل الآخرين لا يساعدك في تحقيق الرضا عن الذات ، بل بمرور الوقت سيجعل علاقتك بمن حولك تتأثر سلبًا .

كافئي نفسك :
حين تنجزين أمرًا جيدًا ، افعلي لنفسك شيئًا تحبينه.. اخرجي في نزهة مع صديقاتك، او اشتري ثوبًا جديدًا ، أو حتى تناولي مشروبك المفضل أمام فيلم تحبينه ، فليس المهم قيمة ونوع المكافأة ، بل الأهم ان تشعري بالتقدير لنفسك على إنجاز الأمور الجيدة ، فهذا يعزز ثقتك بنفسك ، ويجعل علاقتكِ بالآخرين متوازنة .

وتذكري دائمًا أن حب النفس لا يعني الأنانية ، وأن فاقد الشيء لا يعطيه ، فإذا عجزتِ عن حب نفسك ، فكيف تحبين الآخرين؟.