آه لو مـرك الحب الذى مرنى








آه لو مرك الحب الذى مرنى ؟؟
لو مرتك الليالي التى مرتنى ؟؟
وانا اقف فوق محطات انتظارك ..
اقاوم النوم كـ طفلة مرهقه لم تعتد السهر..
فـ كنت أبقى متيقظة ولست متيقظة !!
عيناي معلقة بين إضاءة (الهاتف) و إضاءة (الجهاز)
وسمعى مترقب لرنين (الهاتف) وصوت (الماسنجر)
كنت أخاف ان اغفو... و تأتى ...فـ تفوت قلبى فرحة كبرى!!
وكانك فرصة العمر الأخيرة قبل الموت !!
لو مرتك الفرحة التى مرتنى
وانا أراك تأتى ...تضيىء ظلمة انتظارى ..
لتعلن أن العالم كله قد أمسى بين يدي (اون لاين)!!
كان لقدومك فرحة لايعرفها سوى الانقياء فى الحب .
كانت فرحة قدومك تنطبع على ملامحى كالنور..كالضياء..
فـ كنت أبتسم بلا شعور !!
وكنت أبقى ساعات صامته لاأبدأ ..بـ إنتظار ان تبدأ !
أغرك عنادى ؟ ومكابرتى ؟ وكبريائى ؟
فصدقت انى لاأهتم / ولاأكترث / ولاأبالي !!
ألم تسأل نفسك يوما: لماذا أبقى حين تبقى...؟؟ وأذهب حين تذهب ؟؟
لو مرك الحنين الذى مرنى:
وسرت فى الطريق وحيدا..لاشىء معك سوى دموعك..
وبعض تفاصيل مؤلمة مستيقظة فى ذاكرتك..
وأغنية حزينة تمر بك على (الأماكن)
لاتعلم ان كنت انت الذى ترددها .ام هى التى ترددك؟؟