خطوات للتفاؤل





الخطوة الأولى: (معرفة أفكارك السلبية، أو مشاعرك السلبية ) وذلك بالطريقة التالية:
1- اكتب جميع ما يخطر ويعلق بذهنك من مشاعر وأفكار سلبية مثل (كسول، أحمق،…) أو مشاعر سلبية مررت بها مثل ( قلق، ضجر، حزن…)، مررت بها بمرحلة الطفولة ثم بمرحلة الشباب ثم بمكان العمل.
2- اكتب خلال الثماني والأربعين ساعة الماضية جميع ما يحيط بك من أفكار سلبية أو مشاعر سلبية.
3- اكتب بجانب كل فكرة سلبية ومشاعر سلبية جواب السؤالين التالين:
- كيف أؤذي نفسي بتملك هذه المشاعر السلبية؟
- ماذا سيحصل لي لو استمررت لعامين آخرين بنفس المشاعر السلبية والأفكار السلبية؟
4- صارح نفسك: هل تريد التخلص من جميع هذه الأفكار السلبية والمشاعر السلبية؟ ( إذا أجبت لا: فلا تكمل القراءة واستمتع بسلبيتك، وإذا قلت نعم فأهنئك لأنك اخترت طريق الناجحين، فأكمل ما بدأت به).
خطوات للتفاؤل
الخطوة الثانية: ( التخلص من الرسائل والمشاعر السلبية التي تملكها )
وذلك بالطريقــــة التاليـــــة:
1- أغمض ع**** واسترخِ.
2- خذ نفساً عميقاً، وعندما تزفره ستبدأ في الشعوب باسترخاء جسدك، وكرر هذا الفعل سبعَ مرات أو عشرًا… حتى تشعر بأن جسمك مسترخ تماماً.
3- تخيل صندوق قمامة، أو مكنسة كهربائية تلتقط بها جميع أفكارك ومشاعرك السلبية.
4- لاحظ عقلك وهو يسترخي، وهو يتخلص من سلبيته، واستمتع بهذا الشعور.
خطوات للتفاؤل
الخطوة الثالثة: ( رؤية الجانب الإيجابي في الأشياء )
والحقيقة أن كل شيء له جانب إيجابي؛ فمثلاً:
شخص يريد امتلاك منزلا كبيرا
المتشائم والسلبي يقول:
هذا مستحيل… أنا لا أستأهل…
إلى ما هنالك من كلمات أو مشاعر سلبية.
أما الشخص المتفائــــل يقول:
سأشعر بأمان، ستفرح أسرتي،
سيرسم في ذهنه صورة المنزل،
سيرسم في ذهنه صورة أولاده وزوجته كم هم سعداء…
إلى ما هنالك من مشاعر وأفكار متفائلــــة.
هل تريد أن ترسم وترى صورة الجانب الإيجابي، فقم بتنفيذ الخطوات التالية:
1- أغمض ع**** واسترخِ
2- خذ نفساً عميقاً، وعندما تزفره ستبدأ في الشعور باسترخاء، وكرر هذا الفعل سبعَ مرات أو عشرًا… حتى تشعر بأن جسمك مسترخٍ تماماً.
3- تخيل بالفعل أن لديك ما تريد، أو بأنك تقوم بما تريد تحقيقه، وضع مشاعر إيجابية لما تتخيله، وكذلك إن أحببت يمكنك إضافة مؤثرات صوتية مثل (ضحك، فرح، تصفيق…).
4- استمتع بهذه الصورة وتفاعل معها.
الخطوة الرابعة: (حدث نفسك دوماً بإيجابية)
خطوات للتفاؤل
فالحديث الإيجابي للنفس مهم جداً،
واعلم أن الخطأ وارد من البشر،
وبأنك تستطيع النهوض والتفاؤل دوماً.
فإذا أخفقت في شيء فحدث نفسك حديثاً إيجابياً .