قولي له أحبك بأذنه اليسرى








* *علّمنا أن نفركَ أذن الطفل عندما يفعل خطأً ، أو يقع في خطأ ،
فهذا نوع من أنواع التأديب الجسدي ،
ولكن هل سألنا أنفسنا : ما أهمية الأذن التي نفركها ؟!
هل تعلم :
* أن الأذن هي الحاسة الوحيدة التي لا تستطيع أن تعطلها بإرادتك ،
ولو حاولت وضع يدك فيها فإنك تستطيع أن تسمع ، بينما بقية الحواس
الأخرى مثل التذوق والنظر واللمس كلها يمكنك أن تعطلها .
أن الأذن هي الحاسة الوحيدة التي تعمل وأنت نائم ، ولهذا النائم
يستيقظ مباشرة بالصوت العالي ، بينما لو رششت عطراً فلا يقوم ،
أو لمسته فإنه قد يشعر بذلك وقد لا يشعر.
وأكثر الآيات القرآنية قدمت السمع على البصر
(صم بكم عمي فهم لا يفقهون )
فالسماع هو بوابة المعاني والتأثير ، ولهذا قال ابن القيم:
(فالسماع أصل العقل وأساسه ورائده وجليسه ووزيره) ،
بل يُقدِّم الكثيرُ السمع على البصر ، فكم من أديبٍ أو شاعرٍ
أو عالمٍ كان ضريراً ، لكننا لم نسمع أنه كان أصمّاً إلا النادر .
وثبت علمياً أن الأذن اليسرى تسمع العواطف أكثر من اليمنى ،
بينما تسمع اليمنى التعليمات،
ولهذا إذا أردت أن تسر لزوجتك أو ابنك بكلمات الحب
تحدث معه بالأذن اليسرى.
اذهب الآن ، واهمس في الأذن اليسرى لمن تحب ،
وقل له: إني أحبك ولاحظ الفرق !