لمن تبوح بهمك وهل تجد من يستمع اليك







السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لمن تبوح بهمك ...؟؟؟ وهل تجد من يستمع اليك؟
حين تحمل النفس هموما تثقلها ....وحين يسيطر الحزن على العقل
فيشله عن التفكير ، يدرك الانسان حاجته الماسه الى البوح لمجرد البوح لا يريد حلاً لمشكلة ولا يبحث عن فكرة شاردة
انما يريد ان يخفف عن نفسه من ذلك الحمل الثقيل ، يريد ان يتخلص من مشاعره السلبية
ويحتاج الى من يستمع اليه لا من يواسيه ...
متى تقول اريد شخصاً...
احكي له عن مشاعر سلبية تنتابني و لا ينتقدها..
اقول له عن فكرة تدور في ذهني واخبره بكل رغبة تنتابني دون أن يستتفهها..
فمن يكون ذلك الانسان الذي يمكنني ان القي بهمومي بين يديه ولا يستهين بها ؟
من هو ذلك الانسان الذي استطيع ان اخبره بكل اخطائي ولا اخشى ان يحاسبني؟
لمن اعترف بضعفي امام فكرة سيطرت علي؟
وهل افعل ذلك مع اقرب الناس الي... ام اذهب بعيداً ؟
واخيرا اذا وجدت هذا الانسان فهل سأندم يوما ما على ما بحت له به. ..؟
احبتنا الى من تبوح ؟ فمن يكون هذا الشخص.