ضميتك الى صدرى


ضميتك الى صدرى 13275453981.gif


عندما عشقتك
أحسست أن الزمن يمر بسرعة البرق
إلى الإمام بكل عشق عشقتك بكل طاهره أحببتك
بل عشقت حتى حروف إسمك
وكلماتك
وحلمك
عشقت شجن صوتك
ونبض قلبك
وتخيلت الحياه معك قطرة ندى
وحبات مطر رائعه
نعم أحببتك
ياعمري
يا حلمي
يا واقعي

ورسمت الحلم في أنفاسى
لكي يصل إلى جمر أنفاسك
ورحلت نعم رحلت إلى أعماقك
إلى نبض شريانك
إلى عالمك
إلى روعه وجودك
وجمال عينيك
وهناك على ضفاف النهر
رأيتك واقف حالم ساحر
تمسك
بريشة قلمك وترسم
حلم كما رسمته أنا
اقتربت منك

كانت عينيك تبتسم بابتسامتى
وكانت تلك الابتسامه حبى بين جفونك
فـ اقتربت منك
لم تحس بوجودي
كنت ترسم الحلم في عالم الواقع
كان عطرك يملأ المكان
وسحرك
مثل حبات الندي على الأوراق
إقتربت أكثر
تمنيت أن أكون القلم بين يديك
تمنيت أكون الورق الذي ترسم علية
ياه كم أحبك أيها الفارس
وكم أعشق فيك الرومانسيه والهدوء
همست لك حبيبى أنا هنا
خلفك أناظر فيك



أراقب خطوط يدك وهى ترسم
التفت يا عمرى
وكان النور في جبينك
أهلا حبيبي
همست في أذنك
أحبك بل أعشقك
منذ ميلادى
منذ آن احتويتك بين أضلعي
منذ آن رويتك من نبع أنفاسي
ونبض جوارحي وكل أهاتي
أنت جمعت كل سحر و جمال الأرض فيك
فكان لابد أن أعشقك واتوه فيك
أن أذيب كل طموحاتي
كل قدراتي
أن أذيب وجودي
فيك

همست لي أحبك أيتها السندريلا المجنونه
لقد رحلت مع كلماتك
سرحت في عيونك
تمنيت أن أكون رموشك
وعطرك
مددت يدي إلى رموشك
أحسست بحرارة أنفاسك
فضميتك إلى صدري
تنهدتبجمر ألقاء
وهمست لك يا سيد الرجال
بأنه حان وقت الفراق والرحيل
وفى الطرف الأخر
تقف مركبتي للإبحار
فجئت أودع الكلمات والأحلام
جئت أودع فيك
الصفاء والنقاء
وجئت أودع
الإخلاص والوفاء
فندهشت يا عمرى
كيف لهذا الحب أن يموت
كيف لهذاالإحساس أن ينتهي
لا حبيبتي خذيني معكِ
إلى عالمك ِ إلى روعتكِ
فأنا لا اقدر أعيش بدونكِ
صممت على الرحيل
وفى عيني ألف دمعه
اعتقاداً بأن الرحلة ستطول
وإذا بيه أجد خط النهاية

نهاية رحلة
فراقي عنك
قضيت فيها أجمل ثواني عمري
قضيت فيها رحلة
رائعة في أعماقك
تمنيتها لو تدوم ساعات
لا أريد أكثر
بل ليتها أخذت ولو بضع دقائق
ولكن للأسف
لقد وصلن ا إلى ذلك الشريط الأحمر
الخط الفاصل بين البداية والنهاية

والذي ينص على خط النهاية
مااقسى معناه
رغم أنه يحمل
شعار الحب الأبدي الحب الطاهر

ضممتك إلى صدري تنهدت في أعماقك
تبللت خدوديبدموعك
صرخت في اعماقى لا أرجوك
سحبت يدي من يدك

فأعطيتني خاتمك
وخصلة من شعرك
وبقايا من عطرك
ورحيق من أنفاسك
وقطرة من دمك
وجمرة نار أوقدت أركان قلبي
فحملت لوحه رسمك
وعليها إطراف أناملك
وريشة قلمك

وتباعدت خطواتي
وأبحرت في مركبي
وذهبت مع السراب
وإختفيت مع الضباب
إلى عالم مجهول