هل البحر غدار ام نحن البشر





كثيـــــراً من النـــــاس يظنـــــون بأن البـــحرغــدار
ولا يـــــوجد من هـــــو أشـــــد غـــــدرا من البحــــــر ..
ولكن هناك رأي آخر ..
فالإنســـــان بحــــد ذاتــــــه
أكثر خطــــــرا وفتــــــكا على نفســـــه من البحــــــر ..

فالبحر له وجه واحد !!!
فمهما أخفى من أسرار وأخبار فلابــــد في يـــــوم تخــــــرج
أســــراره علــــى سطـــحه أوعلــــى شواطـــــئه...
اما الإنـــسان فهــــو بحــر عمـــيق جــــدآ بلا شـــواطئ ولا أمــــواج
يشبــــه تماما مثـــلث بــــرمودا المـــوصوف بالخطــــر
فالبحر إذا غــــدر بنـــا فـــإن غــــدره يكـــون مفاجــــئا

ويــــأخذ ما يــــريد دون رجعــــه ودون تعـــــذيب دائــــم ..
فنــــحن نعــــلم أن البحـــر قـــد أخـــذ الكثيـــر مــــن أجــــدادنا
ودفنــــهم فـــي أعمــــاقه
إذا فغـــــدره يـــؤدي إلـــي المـــوت المباشــــر دون أن يمنــــح لضــــحيته الفــــرصة لتـــقبل الآلام
بيــــنما الإنســـان إذا غـــدر فــإنه يحـــدث جـــرحا عمـــيقا جــــدا جــــدا بضحــــيته .
يــظل ينـــــزف حتـــى يفــــارق الحيــــــاة...
أي أنـــه يــــُـرِي الجمـــيع أنــــواع الألــــم
وهنـــاك مــــن يمـــوت مـــن شـــــدة العــــذاب
وهنــــاك مــــن يرفــض مـــوته
حتـــى يذيــــقه المــــزيد مـــن الأســى والألــــم...
بــل أنــه ربمـــا يطلـــــب المـــوت
على أن يســــتمر فــــي تجــــرعه لـــهذا الألــــم
وكــــأن المـــــوت أصبـــــح رحــــمة له...
.. بعــــكس ما يظنـــه الكثــــيرون ..
إذاً هل البحر غدار ام نحن البشر!!؟