انتظرتك وانت لم تأتي





اْنتظرتك واْنت لم تاْتي..اْصبحت اْلدقائق سنين واْللحظات شهور..تنهدت واْنا اْنظر اْلى نهاية اْلطريق

لعلي اْرى خيالك ياْتي اْلي لاْضمه اْلى روحي..واْعاتبه على تاْخيره عني..

سرحت في اْحلامي ولم اْستيقظ اْلا على هطول اْلمطر..وبلل شعري ولامس وجهي..

واْلتفت من حولي لاْرى اْلطريق مازال خاليا واْنا وحدي..

ودقات قلبي اْصبحت تتسارع كلما اْلوقت بداْ يمضي..

وتلاشى اْلحلم من مخيلتي..واْنا غارقة بخوفي وقلقي..

يا ترى ماذا حصل؟؟هل نساني؟؟

هل توقف قلبه عن عشقي؟؟هل جائت اْخرى اْخذت مكاني؟؟

يال هذا اْلشعور اْلذي اْعتراني!!

من كل جذوري هزني واْيقضني ونبهني!!

اْني اْنتهيت في ثواني..

لكن ما هذا اْلصوت اْلذي خالجني؟؟

هل هو حلم اْم لم تعد تسمع اْذني؟؟

اْلتفت يد حولي..و اْحسست بحنان يغمر فؤادي..

اْنه هو..اْكيد هو..



اْلتفت ورائي..وتشابكت نظراتنا ..

وقال:اْنا اْسف ..تاْخرت على اْميرة زماني..

قلت له:اْلمهم انك هنا وهذا يكفيني..

فقال:اْنتي كل حناني..

فقلت له:تاْخيرك اْماتني...و حضورك اْحياني..