التحاضير الحديثة

الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: فــــــرس الـــنـــهـــر

  1. #1
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي فــــــرس الـــنـــهـــر

    فــــــرس الـــنـــهـــر

    فــــــرس الـــنـــهـــر 9998347627.jpg

    فرس النهر، والذي يُسمى أيضا فرس النهر المألوف حيوان إفريقي ضخم عاشب. إجمالا يعد أحد النوعين المتبقيين على قيد الحياة اليوم من فصيلة البرنيقيات (الآخر هو فرس النهر القزم). يعرف فرس النهر باللغة العربية أيضا بالبرنيق وسيد قشطة كما يسمونه في مصر نسبة للاسم الذي أطلق على أول حيوان أودع بحديقة الحيوانات يالجيزة عند أنشائها، ويشتق اسماه اللاتيني والإنكليزي "هيبوبوتاموس" (بالإنكليزية: Hippopotamus) والعربي من الكلمة اليونانية "ἱπποπόταμος" حيث أن "هيبوس" (باليونانية : ιππος) تعني حصان و"بوتاموس" (باليونانية: πόταμος) تعني نهر.

    فرس النهر حيوان شبه مائي وهو يستوطن البحيرات والأنهار في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى وقد إمتد موطنه في السابق عبر وادي النيل وصولاً إلى فلسطين والأردن شمالاً. تعيش أفراس النهر في مجموعات يبلغ عدد أفرادها حوالي 40 رأسا، وهي تبقى معظم النهار في الماء أو الوحل حتى تتبرّد. يحصل التزاوج والولادة في الماء حيث تقوم الذكور الإقليمية بالتقاتل مع بعضها للسيطرة على مجال صغير من النهر، وتخرج أفراس النهر عند الغسق لترعى الأعشاب ويعتبر الرعي نشاطا فرديا يقوم به كل فرد وحده أي أن الأفراس لا تتجمع كما تفعل عندما تكون في الماء قرب بعضها البعض.

    تعتبر الحيتانيات مثل الحيتان وخنازير البحر وأقربائها هي أقرب الحيوانات لأفراس النهر على الرغم من تشابه تلك الأخيرة مع الخنازير وغيرها من الحافريات المزدوجة الأصابع. يقدر العلماء أن أفراس النهر انفصلت عن أقربائها مند حوالي 55 مليون سنة، وأن السلف المشترك للحيتان وأفراس النهر إنفصل عن باقي مزدوجات الأصابع منذ حوالي 60 مليون سنة، أما أقدم المستحثات لفرس النهر فيقدر عمرها بحوالي مليون سنة وقد وجدت في أفريقيا وهي تنتمي إلى جنس "فرس النهر الكيني" (باللاتينية: Kenyapotamus).

    يعرف فرس النهر بواسطة جسده الأسطواني الشكل والعديم الشعر، القوائم القصيرة، والحجم الضخم. يقارب فرس النهر وحيد القرن الأبيض في حجمه ولا يفوقه في القد سوى الفيلة، وعلى الرغم من قصر قوائمه فإن هذا الحيوان قادر على أن يسبق إنساناً بسهولة في الجري فقد تم قياس سرعته بحدود 30 ميلا في الساعة وبالتالي فيمكن اعتبار أنه قادر على أن يسبق عدّاءً أولمبياً في سباق للمسافات القصيرة. يعتبر فرس النهر من أشد الحيوانات خطورة على الإنسان على الرغم من شيوعه في حدائق الحيوانات وإظهاره بمظهر "العملاق اللطيف". يعيش حاليا ما بين 125,000 إلى 150,000 فرس نهر في البريّة جنوبي الصحراء الكبرى، وتعتبر زامبيا (40,000 رأس) وتنزانيا (20,000 - 30,000 رأس) الدول التي تؤوي أكبر أعداد من هذه الحيوانات، ولا تزال أفراس النهر مهددة حالياً من القنص الغير شرعي للحصول على لحمها وأنيابها العاجيّة ومن فقدان المسكن.
    فرس النهر حيوان اجتماعي يعيش في قطعان يبلغ عدد أفرادها 40 حيوانا، ويسمّى فرس النهر الذكر "ثوراً" بحسب التعبير الإنكليزي وتسمى الأنثى "بقرة" والصغير "عجلاً". يُعرف هذا النوع أيضا باسم فرس النهر المألوف وفرس النهر النيلي وذلك لتميزها عن فرس النهر القزم وغيره من الأنواع المنقرضة، إلا أن مجرد التعبير بقول "فرس النهر" يقصد به إجمالا هذا النوع.

    يعتبر جنس أفراس النهر هو الممثل الرئيسي لفصيلة البرنيقيات على الرغم من أن فرس النهر القزم يمثل جنساً آخر بحد ذاته. وقد تم تصنيف خمس سلالات من فرس النهر بناء على اختلافات تشكّليّة في جماجمها والمنطقة الجغرافية التي تقطنها:

    السلالة البرمائية (Hippopotamus amphibius amphibius ) - التي إمتد موطنها في السابق من فلسطين والأردن حتى مصر (حيث إنقرضت الآن) نزولا عبر وادي النيل حتى تنزانيا وموزامبيق.

    السلالة السواحيليّة ، سلالة كيبوكو (Hippopotamus amphibius kiboko) - في القرن الإفريقي، كينيا والصومال. كيبوكو هو الاسم السواحيلي لفرس النهر، وتتميز هذه السلالة عن غيرها بفتحات أنفية أوسع وتجويف أكبر في الجمجمة.


    سلالة رأس الرجاء الصالح (Hippopotamus amphibius capensis ) - تنتشر هذه السلالة من زامبيا حتى جنوب إفريقيا وتتميز عن غيرها بأن لديها أكثر الجمجمات تفلطحا.


    السلالة التشاديّة (Hippopotamus amphibius tschadensis) - تنتشر عبر أفريقيا الغربية إلى تشاد كما يوحي اسمها، تمتلك وجها أقصر بقليل من غيرها بالإضافة إلى محجرات عين بارزة.


    السلالة المنقبضة (Hippopotamus amphibius constrictus) - تنتشر في أنغولا، جنوبي الكونغو، وناميبيا.


    لم يقم علماء الأحياء يوما بالتصديق تماما على هذا التصنيف لسلالات فرس النهر، فالاختلافات بينها ضئيلة وقليلة لدرجة جعلت البعض من العلماء يفترض بأنها غير كافية لاعتبار أن من يحملها يكون بمثابة نويع أو سلالة مميزة.


    وقد تم إجراء بعض الفحوصات والاختبارات الوراثية للتأكد من صحة وجود هذه السلالات المزعومة، وظهر بعد أن تمّ فحص الحمض النووي من بضعة عينات من الجلد والتي أخذت من 13 موقعا مختلفا في أفريقيا، أن لأفراس النهر القاطنة مختلف أطراف القارة تنوعا جينيا وظهر أبرزه عند السلالة البرمائية وسلالة رأس الرجاء الصالح والسلالة السواحيلية أما السلالتين المنقبضة والتشادية فلم يتم أخذ عينات منها.

    فــــــرس الـــنـــهـــر 3909835342.jpg


    فــــــرس الـــنـــهـــر 3909835343.jpg


    فــــــرس الـــنـــهـــر 3909835344.jpg


    فــــــرس الـــنـــهـــر 3909835345.jpg


    فــــــرس الـــنـــهـــر 3909835346.jpg






  2. = '
    ';
  3. #2
    نائبة المدير العام

    User Info Menu

    افتراضي رد: فــــــرس الـــنـــهـــر

    معلومات قيمة
    يعطيك العافية خالد
    تحيتي لك

  4. #3
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: فــــــرس الـــنـــهـــر

    شكرااا لكى على المرور

  5. #4
    كبار الكتاب

    User Info Menu

    افتراضي رد: فــــــرس الـــنـــهـــر


  6. #5
    رفـيق الـدرب

    User Info Menu

    افتراضي رد: فــــــرس الـــنـــهـــر


  7. #6
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: فــــــرس الـــنـــهـــر

    أسعدني كثيرا مروركِمـ وتعطيركـمِ هذه الصفحه

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •