التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


شهر رمضان واحة ايمان

شهر رمضان واحة ايمان الشيخ حسين الطويل ما من شكّ أنّ مسألة التّرويح عن النّفس حاجة تقتضيها الطبيعة البشريّة؛ من أجل تجديد النّشاط واستعادة الحيويّة

شهر رمضان واحة ايمان


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: شهر رمضان واحة ايمان

شهر رمضان واحة ايمان الشيخ حسين الطويل ما من شكّ أنّ مسألة التّرويح عن النّفس حاجة تقتضيها الطبيعة البشريّة؛ من أجل تجديد النّشاط واستعادة الحيويّة

  1. #1
    الصورة الرمزية خالدالطيب
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً

    شخصية هامة Array
    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي شهر رمضان واحة ايمان

    شهر رمضان واحة ايمان
    الشيخ حسين الطويل





    ما من شكّ أنّ مسألة التّرويح عن النّفس حاجة تقتضيها الطبيعة البشريّة؛ من أجل تجديد النّشاط واستعادة الحيويّة بشكل فعّال لمستقبل الأيّام.
    وفي غمار الحياة التي تحتاج إلى تغيير وتجدّد مستمر، لانطلاقة الإنسان في رحابها المترامي الأطراف، فإنّها تفرض عليه السّعي والجدّ الحثيثين؛ لتحصيل معاشه له ولعياله، وتحمّل تقلّباتها بثبات وإرادة صلبين مهما كانت الظّروف والمعوِّقات.
    وكما أنّ الإنسان السؤول هو نفسه يحتاج إلى التّرفيه والتّرويح عمّا كابده وعاناه، فكذلك أهلوه هم الاخرون يحتاجون إلى مثل ذلك التّرفيه، ومن هنا وحرصًا على تجديد وتنشيط وتأهيل دعائم المجتمع وركائزه، فقد كانت الإجازات الممنوحة للموظفين والطلاب على حدّ سواء.
    وممّا لا ريب فيه فإنّ للإسلام دوره الرّافد والمعزّز لكلّ ما من شأنه أنْ ينهض بالإنسان – أفرادًا ومجتمعات -، ويدفعهم نحو التّحليق في عالم الإبداع؛ لبلوغ الغاية التي من أجلها خُلقوا.
    وكي يمشي الفرد المسلم في خطّ يستظلّ فيه بظلال الإسلام الوارفة، فقد رسم خاتمُ الأديان الأفق، ودشّن القواعد، وشيّد الحدود، وأنشأ السلالم التي من خلالها يمكن أنْ يرتقي الفرد إلى علياء الإنسانيّة من منظور منطقيّ يتماشى وروح الشريعة الغرّاء إذ قال أمير المؤمنين عليه السلام): "روّحوا أنفسكم ببديع الحكمة، فإنّها تكلّ كما تكلّ الأبدان"1)، وذلك للتزوّد من تلك المحطّات إلى بلوغ غاية وهدف الخَلَق
    ﴿وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ﴾2).
    وانطلاقًا من القبس العلويّ المنير الذي يحثّ على أنْ "خذ الحكمة أنّى كانت، فإنّ الحكمة ضالة كلّ مؤمن" 3) يجدر استثمار كلّ مراحل الحياة فيما يعود على بني الإنسان بالصّالح والمفيد، لا أنْ يتسكّع في مواضع الابتذال، ومواطن الشّبهات، وكأنّما إجازته وفترة ترويحه الممنوحة له هي إجازة عن كلّ ما يمتّ إليه بِصِلة العقيدة والمبدأ كما يجري ذلك عند البعض في الإجازات الصيفيّة حيث يطلقون العنان لأنفسهم، ولمَن يلوذ بهم من دون وازع ولا رادع في بعض محطّات التّرفيه المغلّف بطابع الانطلاق والتّحرّر؛ ليترجموا ويردّدوا بكلّ صخب خلِّ صيفك على كيفك) قافزين على كلّ الخطوط الحمراء لما ينتمون إليه من عقيدة، ومبادئ، وتعاليم!
    لا ريب أنّ الجسم يتعب، والرّوح تملّ في معترك هذه الحياة المتداعية التي وُجد عليها الإنسان؛ وما ذاك إلا ليُمتحن، ولِيُغربل غربلة، ولكنّه ومع كلّ ذلك قد أُهدي الطّريق؛ لكي يجعل دنياه مزرعة اخرته، كما قد أُعطي عقلاً؛ ليزن به الأمور
    ﴿إِنَّا هَدَيْنَاهُ السَّبِيلَ إِمَّا شَاكِرًا وَإِمَّا كَفُورًا﴾4)، بل وجُعلت له على طول الخطّ والطّريق محطّات تزويد بالطّاقة التي ربما تُستنزف في بعض المواقع التي تُصيبه بتقهقر وتراجع على مستوى الأداء في الطّاعة، أو على مستوى التّمسّك بالعقيدة والمنهج.
    لقد أهدى الإسلام معتنقيه واحات تأهيل ورفد فيها من الزّاد والعتاد - إلى عيش الحياة ويوم المعاد - ما يمكّنهم من إعادة واسترجاع ما افتقدوه – وبشكل أكثر حيويّة – في تقلبّات سِنِيّ عمرهم؛ لِيَفِدوا غدًا على ربّهم وهم ينشرون بين أيديهم وأعينهم لواءً منقوش عليه بماء الذهب
    ﴿وَعَدَ اللّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ أَكْبَرُ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ﴾5).

    إنّ الواحات تتعدّد، وتتنوّع في رحاب الإسلام، ولكلّ واحدة منها لون من ألوان السمو، وطيف من أطياف الشموخ، ولها امتيازها الخاص الذي يبقى - مهما طال الطريق، أو قصُر - يُنعش الذّاكرة نحو رحاب الطّاعة، كما ولها طعمها الذي يصرّ على البقاء في النفس والرّوح ما لم تتغبّش الرّؤية، ويذوي الانشداد إلى تعاليم القران، ومبادئ الال عليهم السلام).

  2. = '
    ';
  3. [2]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: شهر رمضان واحة ايمان

    خالد

    بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء

  4. [3]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: شهر رمضان واحة ايمان

    شكرااا لكى على المرور

  5. [4]
    نغم السماء
    نغم السماء غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 14,567
    التقييم: 50

    افتراضي رد: شهر رمضان واحة ايمان

    جزاك الله الجنة وبارك فيك

  6. [5]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: شهر رمضان واحة ايمان

    مرورك
    اسعدنى
    نورتى الموضوع

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الشاعرة المصريه {ايمان بكرى}
    بواسطة بندق في المنتدى عظماء الشعر والشعراء
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 2010-12-05, 03:13 PM
  2. نــبــــضــــآت [ايمان قـــــلــــــب ]
    بواسطة kenzy* في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 2010-11-13, 02:53 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )