التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


الرسائل الصامتة

أن يظهر طيفك من وراء الأيام .... و ألتقي بك بعد طول انتظار... و أزرع بذرتك في أرضي و أتعدها بالصبر و الترقب ... ثم أفيق ذات يوم على كلمات

الرسائل الصامتة


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: الرسائل الصامتة

أن يظهر طيفك من وراء الأيام .... و ألتقي بك بعد طول انتظار... و أزرع بذرتك في أرضي و أتعدها بالصبر و الترقب ... ثم أفيق ذات يوم على كلمات

  1. #1
    الصورة الرمزية ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً

    من الاعضاء المؤسسين Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي الرسائل الصامتة

    أن يظهر طيفك من وراء الأيام .... و ألتقي بك بعد طول انتظار... و أزرع بذرتك في أرضي و أتعدها بالصبر و الترقب ... ثم أفيق ذات يوم على كلمات ليست كالكلمات بل خناجر تدمي حاضري و بقايا من ذكريات...
    ألستِ معي بـأنه الشتات

    أن تمتد المسافة بيننا فيلاحقني هواك ... و أن أهرب من شباك حبك فأقع فيه... و أن أرسمكْ من خلال رسائلك فيصبح خيالك ينسج همسي ... و أقرأ مذكراتك فأراها قد كتبت لي...
    أليس هو ضرب من ضروب الجنون؟

    أن أرى نفسي فيك ... و ذكرياتي في ماضيك... و بقايا حبي تنشد لحن أوجاعك و سهر لياليك... و أن أشد الرحال إلى سفوح أحلامك كلما اشتقت إليك...
    أليس ذلك قمة الوفاء مني إليك ؟

    أن تنظرِي إلي فأعرفك و أنظر إليك فتجهلني عينيك ... أن أنتظر قدومك بفارغ الصبر و تتجاهلي وجودي... أن يجمعنا القدر في واحة الأحلام و تتنكبي عن طريقي...
    أليست تلك هي المعاناة بعينها ؟

    أن أسعدَ فلا يهمكِ فرحي... و أن اصرخ من الألم فلا تصلك تأوهاتي ...و ان أودعك فلا تكترثي لفراقي ...
    فتلك ثالثة الأثافي

    أن يخفق قلبي لذكر اسمك... و أن أردد أحرفك في ليلي و نهاري... و أن أعشق ألوانك... و أن أدمن وجودك في عالم الأحلام... وعندما استيقظ فلا أجدك...
    فتلك غربتي من بعدك

    أن أقترب و تبتعد أنتِ ... و أتكلم و تصمت أنتِ.... و يبقى صدى صوتك يلاحقني حيثما ارتحلت ... و تتواري خلف ستار الكلمة فأبحث عنك فلا أجدك... و تؤذي قلبي و يبقى خيالك يطاردني ...
    ألستِ معي بأنك تعذبينني ؟



    آه لقد تذكرت قول أحد المعذبين...

    لقد جعلتْ لي عالما... أما ليلهُ فأنتِ و الظلام و البكاء و أما نهاره فأنتِ و الضياء و الأمل الخائب، هذا هو عالمي...أنت ...أنت



  2. = '
    ';
  3. [2]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: الرسائل الصامتة

    حلا كلمات جميلة شكرا علي الابداع

  4. [3]
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي رد: الرسائل الصامتة

    كل الشكر لروعة مرورك

  5. [4]
    taaaj
    taaaj غير متواجد حالياً
    عـضـو جـديد Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2012
    المشاركات: 23
    التقييم: 50

    افتراضي رد: الرسائل الصامتة

    دعني أنحي قلمي قليلاً

    أقف أحتراما لك ولقلمك

    وأشد على يديكَ لهذا الابداع

    الذي هز أركان المكان

    دائما ابهار سلمت يداكي

  6. [5]
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي رد: الرسائل الصامتة

    اسعدني تواجدك معنا وانضمامك الينا تاج هلالالالالالافيك نورت

  7. [6]
    المنسي
    المنسي غير متواجد حالياً
    رفـيق الـدرب Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 30,627
    التقييم: 50

    افتراضي رد: الرسائل الصامتة


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اسطورة عشقي الصامتة
    بواسطة املي بالله في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 2010-11-10, 02:31 PM
  2. المحادثة الصامتة
    بواسطة بندق في المنتدى كتبت بيميني
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2010-04-13, 01:24 PM
  3. المحادثة الصامتة
    بواسطة بندق في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 2010-04-13, 01:24 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )