التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

تناول الطعام والشراب الفرع الأول: تناول الطعام والشراب عمداً المسألة الأولى: حكم تناول الطعام والشراب للصائم من أكل أو شرب مما يتغذى به متعمداً، وهو ذاكرٌ لصومه فإن صومه يبطل.

مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

تناول الطعام والشراب الفرع الأول: تناول الطعام والشراب عمداً المسألة الأولى: حكم تناول الطعام والشراب للصائم من أكل أو شرب مما يتغذى به متعمداً، وهو ذاكرٌ لصومه فإن صومه يبطل.

  1. #1
    الصورة الرمزية سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً

    المراقبة العامة Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    تناول الطعام والشراب

    الفرع الأول: تناول الطعام والشراب عمداً

    المسألة الأولى: حكم تناول الطعام والشراب للصائم
    من أكل أو شرب مما يتغذى به متعمداً، وهو ذاكرٌ لصومه فإن صومه يبطل.
    الأدلة:
    أولا: من الكتاب:
    قوله تعالى: وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّيْلِ[البقرة:187]
    فأباح الله تعالى الأكل والشرب إلى طلوع الفجر، ثم أمر بإتمام الصيام إلى الليل، وهذا معناه ترك الأكل والشرب في هذا الوقت.
    ثانيا: من السنة:
    ما جاء عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال فيما يرويه عن ربه: ((يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي)). أخرجه البخاري ومسلم مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif .
    ثالثا الإجماع:
    حكى الإجماع على ذلك ابن حزم مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، وابن قدامة مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif .

    المسألة الثانية: ما يترتب على الإفطار عمدا بطعام أو شراب
    1- القضاء
    يلزم من أفطر متعمدا بتناول الطعام أو الشراب، القضاء، وعلى هذا عامة أهل العلم، أما الكفارة فلا تجب عليه في أرجح قولي أهل العلم، وهو مذهب الشافعية مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، والحنابلة مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، ورجحه ابن المنذر مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، والنووي مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif .
    الأدلة:
    أما القضاء فقياساً على المريض والمسافر الذين أوجب الله عليهما القضاء مع وجود العذر، فلأن يجب مع عدم العذر أولى.
    وأما عدم وجوب الكفارة فدليله:
    1- عدم ورود نص من الكتاب أو السنة يوجب ذلك، والأصل براءة الذمة.
    2- عدم صحة القياس على الجماع في نهار رمضان، فقد ورد النص في الجماع وما سواه ليس في معناه؛ لأن الجماع أغلظ.
    2- الإمساك
    يلزم من أفطر بالأكل والشرب متعمداً الإمساك بقية يومه، وإلى هذا ذهب جماهير أهل العلم مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ؛ واجتمعت عليه كلمة المذاهب الفقهية: الحنفية مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، والمالكية مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، والشافعية مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، والحنابلة مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، والظاهرية مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ؛ وذلك لأنه أفطر بدون عذر فلزمه إمساك بقية النهار، وفطرُهُ عمداً لم يُسقِط عنه ما وجب عليه من إتمام الإمساك.

    الفرع الثاني: تناول الطعام والشراب نسيانا
    من أكل أو شرب ناسياً، فلا شيء عليه ويتم صومه، ذهب إلى ذلك جمهور أهل العلم من الحنفية مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، والشافعية مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، والحنابلة مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif .
    الأدلة:
    أولا: من الكتاب:
    عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: ((... فأنزل الله تعالى لاَ يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لاَ تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا[البقرة: 286] قال - أي الله سبحانه وتعالى - : قد فعلت)). أخرجه مسلم مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif
    ثانيا: من السنة:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صَلَّى اللَّه عليه وسَلَّمَ قال: ((من نسي وهو صائم فأكل أو شرب فليتم صومه فإنما أطعمه الله وسقاه)). أخرجه البخاري ومسلم مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif

    الفرع الثالث: حكم من ابتلع ما بين أسنانه وهو صائم
    من ابتلع ما بين أسنانه وهو صائم وكان يسيراً لا يمكن لفظه مما يجري مع الريق فصومه صحيح؛ وذلك لأنه لا يمكن التحرز منه فأشبه الريق، وقد حكى الإجماع على ذلك ابن المنذر مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif .
    أما إن كان يمكنه لفظه فابتلعه فإنه يفطر، وقد ذهب إلى ذلك أكثر أهل العلم مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ؛ وذلك لأنه بلع طعاما يمكنه لفظه باختياره ذاكرا لصومه فأفطر به، كما لو ابتدأ الأكل.

    الفرع الرابع: حكم ابتلاع الصائم ما لا يؤكل في العادة
    إذا ابتلع الصائم ما لا يُؤكَلُ في العادة كدرهمٍ أو حصاةٍ أو حشيشٍ أو حديدٍ أو خيطٍ أو غير ذلك أفطر مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ، وقد ذهب إلى ذلك جماهير العلماء من السلف والخلف مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif .
    الدليل:
    1- أنه في حكم الأكل؛ فإنه يقال: أكل حصاة، فيكون حكمه حكم الأكل.
    2- قول ابن عباس رضي الله عنهما: الفطر مما دخل وليس مما خرج مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif .

    الفرع الخامس: حكم شرب الدخان أثناء الصوم
    شرب الدخان المعروف أثناء الصوم يفسد الصيام، وهذا باتفاق الفقهاء مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له tip.gif ؛ وذلك لأن الدخان له جرمٌ ينفذ إلى الجوف، فهو جسمٌ يدخل إلى الجوف، فيكون مفطراً كالماء؛ ولأنه يسمَّى شرباً عرفاً وصاحبه يتعمد إدخاله في جوفه من منفذ الأكل والشرب فيكون مفطرا.

  2. = '
    ';
  3. [2]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    خروج المني


    الفرع الأول: الاستمناء في نهار رمضان
    أولاً: تعريف الاستمناء
    الاستمناء لغة: مصدر استمنى، أي: طلب خروج المني .
    الاستمناء اصطلاحاً: إخراج المني؛ استدعاءً لشهوةٍ بغير جماع، سواء أخرجه بيده، أو بيد زوجته .

    ثانياً: حكم من استمنى فى نهار رمضان
    من استمنى فقد فسد صومه، وعليه القضاء، وهذا قول عامة الحنفية ، والشافعية ، والحنابلة .
    الأدلة:
    1- من السنة:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((يقول الله عز وجل: الصوم لي وأنا أجزي به يدع شهوته وأكله وشربه من أجلي)). أخرجه البخاري ومسلم .
    واستدعاءُ المني شهوةٌ بلا شك.
    2- من القياس:
    فقد جاءت السنة بفطر الصائم بالاستقاء إذا قاء، وهو يضعف البدن، فخروج الطعام يضعف البدن؛ لأن المعدة تبقى خالية فيجوع الإنسان ويعطش سريعاً. وخروج المني يحصل به ذلك فيفتر البدن بلا شك؛ ولهذا أمر بالاغتسال ليعود النشاط إلى البدن، فيكون هذا قياساً على من استقاء عمداً.

    - ولا كفارة فيه؛ لأن النص إنما ورد في الجماع، والاستمناء ليس مثله.
    الفرع الثاني: حكم من باشر أو قبل أو لمس فأنزل

    من أنزل المني بمباشرة دون الفرج أو بتقبيل أو لمس ، فإنه يفطر بذلك، وعليه القضاء فقط.
    الدليل:
    الإجماع:
    فقد حكى الإجماع على ذلك ابن قدامة ، والماوردي .
    ولا كفارة عليه كما هو مذهب الحنفية ، والشافعية ، والحنابلة ؛ وذلك لأن النص إنما ورد في الجماع فقط، وما سواه ليس في معناه؛ لأن الجماع أغلظ.

    الفرع الثالث: حكم من كرر النظر حتى أنزل
    من كرَّر النظر حتى أنزل، فقد ذهب الحنابلة، وبعض أهل العلم ، إلى أنه يفطر ولا كفارة عليه
    وذلك لأن النظرة الواحدة لا تفسد؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: ((لك الأولى وليست لك الآخرة)) . والإنسان لا يستطيع اجتناب هذا، بخلاف تكرار النظر؛ فإن فيه استدعاء المني، فيكون حكمه حكم الاستمناء.
    ولا كفارة فيه؛ لأن النص إنما ورد في الجماع، وتكرار النظر ليس مثله.

    الفرع الرابع: حكم من أنزل بتفكير مجرد عن العمل
    من أنزل بتفكيرٍ مجردٍ عن العمل فلا يفطر، سواء كان تفكيراً مستداماً أو غير مستدام ، وقد ذهب إلى ذلك الجمهور من الحنفية ، والشافعية ، والحنابلة .
    الدليل:
    عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إن الله تجاوز لأمتي عما وسوست أو حدثت به أنفسها، ما لم تعمل به أو تكلم)). أخرجه البخاري ومسلم .
    والفكر من حديث النفس.

    الفرع اخامس: حكم من نام فاحتلم في نهار رمضان
    من نام فاحتلم في نهار رمضان فصومه صحيح .
    الدليل:
    الإجماع:
    نقل الإجماع على ذلك ابن عبد البر ، والنووي ، وابن تيمية .

    الفرع السادس: حكم خروج المذي من الصائم
    خروج المذي من الصائم لا ينقض صومه، وقد ذهب إلى ذلك الحنفية ، والشافعية ، وهي إحدى الروايتين عن أحمد ، واختاره ابن المنذر والصنعاني ؛ وابن عثيمين ، وذلك لأنه خارجٌ لا يوجب الغسل فأشبه البول، وقياسه على المني لا يصح لمخالفته في الأحكام فهو قياسٌ مع الفارق، ولأن الشهوة لا تنكسر به مثل المني؛ وأيضا لعدم ورود النص على كونه مفطرا، والأصل صحة الصوم؛ وكذلك لأن الشرع أباح التقبيل والمباشرة لمن يملك نفسه، والتي يكون حاصلها المذي.

  4. [3]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    الاستقاء

    ذهب أكثر أهل العلم إلى أن من استقاء متعمدا، فقد أفطر ، ويلزمه القضاء ولا كفارة عليه ، وأجمعوا على أنَّ من غلبه القيء فلا شيء عليه .
    واستشهدوا بحديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((من ذرعه القيء فلا قضاء عليه، ومن استقاء فعليه القضاء)) .

  5. [4]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    خروج دم الحيض والنفاس

    الفرع الأول: حكم صوم من حاضت أو نفست أثناء نهار رمضان
    من حاضت أو نفست أثناء نهار رمضان، فقد فسد صومها، ويلزمها قضاؤه .

    الأدلة:
    أولا: من السنة:
    1- عن أبي سعيدٍ الخدري رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((... أليس إذا حاضت لم تصل ولم تصم)). أخرجه البخاري ومسلم .
    2- قول عائشة رضي الله عنها لما سُئلت: ((ما بال الحائضِ تقضي الصَّوم، ولا تقضي الصَّلاة؟ قالت: كان يُصيبُنا ذلك على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلّم فنؤمر بقضاء الصَّوم، ولا نؤمر بقضاء الصَّلاة)). أخرجه البخاري ومسلم .
    ثانيا: الإجماع:
    أجمع أهل العلم على ذلك، وممن نقله ابن حزم ، والنووي ، وابن تيمية .

    الفرع الثاني: حكم إمساك بقية اليوم لمن فسد صومها بخروج دم الحيض أو النفاس
    من فسد صومها بخروج دم الحيض أو النفاس فإنه لا يلزمها إمساك باقي اليوم، ذهب إلى ذلك الجمهور من الحنفية ، والمالكية ، والشافعية ، ورجحه ابن المنذر ؛ وذلك لأنها ليست بأهل للصوم، والتشبُّهُ بأهل العبادة لا يصح من غير الأهل؛ ولأن الحيض لو كان موجودا في أول النهار لم تؤمر بالصيام

  6. [5]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    الجنون والإغماء

    الفرع الأول: حكم صوم من نوى الصيام بالليل ثم أصيب بالجنون ولم يفق إلا بعد غروب الشمس
    من نوى الصيام بالليل ثم أصيب بالجنون ولم يفق إلا بعد غروب الشمس، فإن صومه يبطل ، وقد ذهب إلى ذلك جمهور أهل العلم: المالكية ، والشافعية ، والحنابلة .
    الدليل:
    عن علي رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((رفع القلم عن ثلاثة ...))، وذكر منهم: ((المجنون حتى يفيق))
    الفرع الثاني: حكم القضاء على المجنون
    لا يلزم المجنون القضاء عند الشافعية ، والحنابلة ، واختاره ابن حزم ، والألباني .
    الدليل:
    أن المجنون رفع عنه التكليف؛ لحديث ((رفع القلم عن ثلاثة)) وذكر منهم ((المجنون حتى يفيق)) . وما لم يُكلَّف به لا يجب عليه أداؤه ولا قضاؤه.
    الفرع الثالث: حكم من نوى الصيام بالليل ثم أغمي عليه ولم يفق إلا بعد غروب الشمس
    من نوى الصيام بالليل ثم أغمي عليه ولم يفق إلا بعد غروب الشمس، فإن صومه لا يصح ، ويلزمه القضاء ، وقد ذهب إلى ذلك جمهور أهل العلم: المالكية ، والشافعية ، والحنابلة .
    الدليل:
    قوله تعالى: فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ[البقرة:184]
    والإغماء مرض.
    الفرع الرابع: حكم من نوى الصيام بالليل ثم أغمي عليه ثم أفاق في النهار
    من نوى الصيام بالليل ثم أغمي عليه ثم أفاق في النهار ولو جزءاً منه، فإن صومه صحيح، وهو المذهب عند الشافعية ، والحنابلة ، وقولٌ للمالكية ؛ وذلك لأنه قصد الإمساك في جزءٍ من النهار فصح صومه كما لو نام بقية يومه.
    الفرع الخامس: حكم من نام جميع النهار
    من نام جميع النهار، فصومه صحيحٌ عند عامة أهل العلم ؛ وذلك لأنه عادة ولا يزيل الإحساس بالكلية؛ ولأنه إذا نُبِّه انتبه، فهو كذاهلٍ وساهٍ.

  7. [6]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    الردة

    الفرع الأول: حكم صوم من ارتد عن الإسلام
    من ارتد عن الإسلام فسد صومه ،وقد حكى ابن قدامة الإجماع على ذلك
    الدليل:
    قوله تعالى: لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ [الزمر:65].
    الفرع الثاني: حكم قضاء من ارتد أثناء صيامه
    يلزم من ارتد أثناء صيامه أن يقضي هذا اليوم، وقد حكى ابن قدامة الإجماع على ذلك ؛ وذلك لأن الصوم عبادة من شرطها النية فأبطلتها الردة كالصلاة والحج؛ ولأنه عبادة محضة فنافاها الكفر كالصلاة.
    الفرع الثالث: حكم قضاء ما تركه المرتد من صيامٍ في زمن ردته
    من ارتد لا يلزمه قضاء ما تركه زمن الردة من صيام ، وهو مذهب الجمهور: الحنفية ، والمالكية ، والحنابلة .
    الأدلة:
    أولاً: من الكتاب:
    قول الله سبحانه: قُلْ لِلَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ يَنْتَهُوا يُغْفَرْ لَهُمْ مَا قَدْ سَلَفَ [الأنفال:38]
    تناولت الآية كل كافر سواء كان أصليًّا أم مرتداً

    ثانياً: من السنة:
    عن عمرو بن العاص رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((الإسلام يهدم ما كان قبله)). أخرجه مسلم

  8. [7]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    نية الإفطار

    من نوى الإفطار في نهار رمضان، فقد أفطر، وإن لم يتناول شيئا من المفطرات ، وذهب إلى ذلك المالكية ، والحنابلة ، وهو قولٌ عند الشافعية ، واختاره ابن حزم .
    الدليل:
    عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إنما الأعمال بالنيات)). أخرجه البخاري ومسلم .
    فما دام ناوياً للصيام فهو صائم، وإذا نوى الإفطار أفطر، فالصوم عبارةٌ عن نية، فإذا نوى قطعها انقطعت، كالصلاة إذا نوى قطعها فإنها تنقطع.

  9. [8]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    الحجامة

    الفرع الأول: حكم الحجامة للصائم
    من احتجم وهو صائم، فقد اختلف فيه أهل العلم على أقوال، منها:
    القول الأول: أن صومه لا يفسد، وهو مذهب جمهور أهل العلم من الحنفية ، والمالكية ، والشافعية .
    الأدلة:
    1- عن ابن عباس رضي الله عنهما ((عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه احتجم وهو صائم)). أخرجه البخاري ومسلم
    2- عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنه سُئِل: ((هل كنتم تكرهون الحجامة؟ فقال: لا، إلا من أجل الضعف)). أخرجه البخاري ومسلم
    والأحوط أن تؤجَّل الحجامة إلى الليل خروجاً من خلاف جماعة من أهل العلم .
    القول الثاني: أنها تفسد صومه ، وهو من مفردات مذهب الحنابلة ، وبه قال ابن تيمية ، وابن باز ، وابن عثيمين .
    الدليل:
    عن شداد بن أوس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((أفطر الحاجم والمحجوم))
    الفرع الثاني: حكم الفصد وأخذ الدم للتحليل وغيره
    الفصد وأخذ الدم للتحليل أو للتبرع، اختلف فيه أهل العلم على قولين:
    القول الأول: لا يفسد الصوم؛ بناءً على ما ذهب إليه الجمهور من عدم الفطر بالحجامة وإن كان الأولى تأخير ذلك إلى الليل، وهو اختيار ابن باز .
    القول الثاني: يفسد الصوم، وهو أحد الوجهين في مذهب الحنابلة ، واختاره ابن تيمية ، و اختار ابن عثيمين فساد الصوم بالفصد والتبرع قياساً على الحجامة، وعدم فساده بتحليل الدم .
    الدليل:
    القياس:
    قياساً على الحجامة.

  10. [9]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: مفسدات الصيام وما يكره للصائم وما يباح له

    حكم الحقنة الشرجية

    من احتقن وهو صائم فلا يفسد صومه، وقد ذهب إلى ذلك أهل الظاهر ، وهو قول طائفةٍ من المالكية ، والقاضي حسين من الشافعية ، وبه قال الحسن بن صالح ، واختاره ابن تيمية ، وابن عثيمين .
    وذلك للآتي:
    - أن الحقنة لا تغذي، بل تستفرغ ما في البدن.
    - ولأن الصيام أحد أركان الإسلام، ويحتاج إلى معرفته المسلمون، فلو كانت هذه الأمور من المفطرات لذكرها الرسول صلى الله عليه وسلم، ولو ذكر ذلك لعلمه الصحابة، ونقل إلينا.
    - كما أن الأصل صحة الصيام حتى يقوم دليل على فساده.
    ولو أخر الحقن إلى الليل لكان أفضل؛ خروجاً من الخلاف، فقد ذهب الجمهور إلى أنه يفطر بذلك .

    المطلب التاسع : القطرة في الأنف استعمال القطرة في الأنف في نهار رمضان أو السعوط يفسد الصوم، وقد ذهب إلى ذلك جمهور أهل العلم من الحنفية ، والمالكية ، والشافعية ، والحنابلة
    الدليل:
    قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث لقيط بن صبرة : ((وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائماً)) .
    فالحديث يدل على أنه لا يجوز للصائم أن يقطر في أنفه ما يصل إلى معدته، فالأنف منفذ إلى الحلق ثم المعدة كما هو معلوم بدلالة السنة، والواقع، والطب الحديث. كما أن نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن المبالغة في الاستنشاق يتضمن النهي عن إدخال أي شيء عن طريق الأنف ولو كان يسيراَ لأن الداخل عن طريق المبالغة شيء يسير.

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ما يباح في الصلاة
    بواسطة لحن الحياة في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2014-09-18, 09:47 PM
  2. مفسدات القلب
    بواسطة املي بالله في المنتدى منتدى الاحاديث النبوية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2014-06-13, 09:25 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )