التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


الجوع في رمضان

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد : فإن لرمضان دروساً تربويةً عظيمةً تدخل في بناء شخصية المسلم ، وتكوين خُلُقه

الجوع في رمضان


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الجوع في رمضان

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد : فإن لرمضان دروساً تربويةً عظيمةً تدخل في بناء شخصية المسلم ، وتكوين خُلُقه

  1. #1
    الصورة الرمزية ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً

    من الاعضاء المؤسسين Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي الجوع في رمضان

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد : فإن لرمضان دروساً تربويةً عظيمةً تدخل في بناء شخصية المسلم ، وتكوين خُلُقه ، إلا أن درساً تربوياً مهماً من دروس رمضان نغفل عنه وننساه ، بل ربما سعينا لمحو آثاره من نفوسنا أولاً بأول ، إنه درس الجوع الذي كان يتلذذ به سلفنا الصالح, كما يتلذذ أحدنا بأكل اللحم والحلوى، لقد كان السلف يتلذذون ويتفننون في دفع الشِّبع عن بطونهم ، كما يتلذذ أحدنا بدفع الجوع عن بطنه بأنواع الطعام .

    إن في الجوع : رقة القلب ، ودمع العين ، وصفاء العقل ، ونفاذ البصيرة ، وطولَ العبادة ، وقلَّة النوم ، فمن ملك بطنه غالباً ما يملك نفسه ، ومن ملك نفسه: ملك أخلاقه ، ومن ملك أخلاقه : ثقل ميزانه يوم القيامة .


    إن قلَّة الطعام تُورث صاحبها الانكسار والتواضع ، وتذهب عنه الأشر والبطر والكبر، وتذكِّره بالفقراء والمساكين ، إضافة إلى الصحة العامة ، والسلامة من أمراض التخمة والشِّبع ، التي تفتك بصاحبها ، وربما قتلته .

    والبطن ينبوع الشهوات ، وبيت الداء والآفات ، يتقوَّى الشيطان بامتلائها , فيجري في الإنسان مجرى الدم ، وما أُتي آدم عليه السلام، فأخرج من الجنة ، ولقي ما لقي إلا من جهة الأكل ، وهي فتنة ذريته من بعده ، يُفتنون ببطونهم ، ماذا يقذفون فيها , بين قليل وكثير ، من حلال وحرام؟ .

    جاء أبو جُحيفة رضي الله عنه إلى رسول الله r ، وقد شبع من لحم وسمن ، فتجشَّأ عند رسول الله r فقال له : « اُكفف عنا جشاءك أبا جُحيفة ؛ فإن أكثر الناس شبعاً في الدنيا أطولُهم جوعاً يوم القيامة » ، فما شبع أبو جحيفة رضي الله عنه بعدها .
    وكان الصحابة – رضي الله عنهم –لا يحبون الرجل السمين ، ويعاتبونه على كثرة الطعام ؛ ولهذا قلَّ السِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِِ ِِِّمن في الصحابة, وإنما هو من عيوب أهل آخر الزمان ، تقول السيدة عائشة رضي الله عنها : « أول بدعة حدثت بعد رسول الله r الشِّبع ، إن القوم لما شبعت بطونُهم جمحت بهم نفوسهم إلى هذه الدنيا » ؛ يعني أقبلوا بعد الشبع على الدنيا ؛ ولهذا كان الرسول r يقول: « ليس لابن آدم حق في سوى هذه الخصال: بيت يستره ، وثوب يواري عورته, وجـِلْفُ الخبز والماء » .

    وقد كان رسول الله r هو القدوة في ذلك ، فقد لازمه الجوع طول حياته حتى قُبض ، فما شبع من طعام قط ، ولا رأى مُنخلا ، ولا خبزاً مُرقَّقاً ، ولا رأى شاة مشوية قط ، وكان يربط الحجر على بطنه من الجوع ، ويُعرف أثر الجوع في وجهه وصوته عليه الصلاة والسلام ، وما كان ذلك يُنقص من قدره شيئاً ، وفي ذلك يقول أمير المؤمنين عُمَرُ رضي الله عنه : « لقد رأيت رسول الله r يظلُّ اليوم يلتوي ، ما عنده ما يملأ بطنه من الدَّقَل » ؛ يعني ما عنده من رديء التمر ما يملاْ به بطنه ، وتقول السيدة عائشة رضي الله عنها : « ما شبع رسول الله r ثلاثة أيام متوالية حتى فارق الدنيا ، ولو شئنا لشبعنا ، ولكن كنا نُؤثر على أنفسنا » .

    جاءت مرَّة السيدة فاطِمةُ رضي الله عنها بكِسرة خبز إلى رسول الله r تطعمه إياها، فسألها عنها فقالت : « قرص خبزته, فلم تطب نفسي حتى أتيتك بهذه الكِسرة ، فقال : أما إنه أولُ طعام دخل بطن أبيك منذ ثلاثة أيام » .

    لقد كان الجوع يصيب الصحابة – رضي الله عنهم - حتى إن أحدهم يقلق من الجوع ، فيخرج من بيته لعله يجد ما يملأ به بطنه ، يقول عتبةُ بنُ غزوان رضي الله عنه : « لقد رأيتني سابع سبعة مع رسول الله r قريباً من شهر رمضان ، مالنا طعام إلا ما نُصيب من أوراق الشجر، حتى قَرحت أشداقنا من أكل الشجر » ، كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه زمن إمرته يأكل في اليوم إحدى عشرة لقمة ، فعاتبه الناس في ذلك ، فقال : « والله إني لأشتهي الطعام ، إني لآكل السمنَ وعندي اللحم ، وآكل الزيت وعندي السمن ، وآكل الملح وعندي الزيت، ولكن صاحبيَّ سلكا طريقاً ، فأخاف اختلافهما ، فيُخالفُ بي » ، يعني أنه يأخذ بالأدنى من الطعام وهو قادر على الأعلى إيثاراً , ورغبة في الاقتداء بالرسول r وأبي بكر رضي الله عنه، وجاء مرة رجل بشراب لعبد الله بن عُمَر رضي الله عنهما يساعد على الهضم ، فقال عبد الله :« مالي وله ، ما شبعت منذ أسلمت » .

    قال سفيان الثوري رحمه الله : « بـِتُ عند الحجاج بن الفرافصة أربعة عشر ليلة ، فما رأيته أكل ولا شرب ولا نام » ، وكلَّف الربيع بن خثيم رحمه الله أهله بصناعة بعض الحلوى، فلما قُدِّمت له أتى برجل مجنون, وأخذ يطعمه الحلوى بيده ، فأنكر عليه أهلُهُ ، وقالوا عن المجنون : « هو لا يدري ما يأكل» ، فقال الربيع : «ولكن الله يدري ».

    ولقد كان موسم التمر من الرطب والفاكهة تمر على بعض السلف فلا يأكل منها حبة واحدة ، وكان بعضهم لا يسأل أهله صناعة الطعام ولا أنواعه ، إن وجد شيئاً أكل يسد جوعه ، وإن لم يجد لا يسأل ولا يبحث ، وربما مات أحدهم فإذا جاءوا إلى غسله ، فعصروا بطنه لا يخرج منه شيء، يعيش أحدهم طاوياً, ويموت طاوياً ، يرجو ما عند الله تعالى ، يقول الحسن البصري رحمه الله : «لقد كان أحدهم يأكل الأكلة فيتمنى أن تبقى في بطنه كما تبقى الآجرَّة في الماء ، فتكون زَاده من الدنياَ».

    وحتى لا يُفهم الموضوع على غير وجهه فليس الجوع فرضاً واجباً على المسلم إلا أن يكون صياماً واجباً ، وإنما هو مدرسة تربوية مستقلة ، لها منهجها وآدابها ، وهو دأب السلف وأهل الآخرة ، أخذ به الصالحون من هذه الأمة ، ومن قبلهم من أهل التوحيد .

    وأما ضابط هذا المسلك التربوي ، هو ألا يجوع جوعاً يقعده عن القيام بالواجبات الشرعية والاجتماعية، وإنما هو جوع يملك عليه نفسه ، فيسوقُها في مراضي الله تعالى ، ليرقق به قلبه ، ويصلحَ به أخلاقه وسلوكه ، وضابطه أيضاً ألا يحزن على طعام فاته ، ولا يبالي بأي طعام أسكَن جوعه، مهما كان رديئاً ، مادام أنه حلال طيب ، كما أن الشِّبع ليس بحرام ، وإن أشدَّ ما فيه الكراهة ، وإنما الممنوع أن يأكل فوق حاجته فيضرَّ نفسه ويُهلكها ، ثم إن دوام الجوع أن يأكل المسلم دون حدِّ الشِّبع ، فمن فعل ذلك فقد جاع ، ونهج التدرُّج التربوي هو الطريق لذلك ، قال مالك رحمه الله لأحد أصحابه : « احفظ عني اثنتين ، لا تبيتنَّ وأنت شبعان ، ودع الطعام وأنت تشتهيه ».

    اللهم أشبع بطوننا بالحلال ، وحصِّن فروجنا عن الحرام، واستر عيوبنا عن الأنام , واختم بالصالحات آجالنا يا أرحم الراحمين .


  2. = '
    ';
  3. [2]
    نغم السماء
    نغم السماء غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 14,567
    التقييم: 50

    افتراضي رد: الجوع في رمضان

    يعطيكي العافية
    تحياتي

  4. [3]
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي رد: الجوع في رمضان

    كل الشكر لروعة مرورك غاليتي

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. اشياء للتغلب علي الجوع
    بواسطة نسمات الجنة في المنتدى منتدى الصحة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2016-01-31, 10:57 PM
  2. رؤيا الجوع
    بواسطة لحن الحياة في المنتدى تفسير الاحلام والرؤى
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2014-03-17, 11:07 PM
  3. طفل سوري يأكل قطع الكارتون من شدة الجوع
    بواسطة املي بالله في المنتدى يوتيوب youtube
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2014-01-06, 12:32 AM
  4. الجوع يقوي الذاكرة
    بواسطة القطه في المنتدى منتدى الصحة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2013-11-24, 06:00 PM
  5. O... اتحمل الجوع ماتحمل غيابك o ...
    بواسطة المنسي في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2012-12-13, 01:34 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )