التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


شخصيات لا تنـسى ( ســلمى ** بنــدقـ )

كتب بواسطه{ بنــدق ** ســلمى } هناك شخصيات فى تاريخنا بالفعل لا تنسى فقد حيينا وجدناهم قد اثرو العالم بما فعلو والبعض منا يسير على دربهم شخصيات وهبو

شخصيات لا تنـسى ( ســلمى ** بنــدقـ )


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33

الموضوع: شخصيات لا تنـسى ( ســلمى ** بنــدقـ )

كتب بواسطه{ بنــدق ** ســلمى } هناك شخصيات فى تاريخنا بالفعل لا تنسى فقد حيينا وجدناهم قد اثرو العالم بما فعلو والبعض منا يسير على دربهم شخصيات وهبو

  1. #1
    الصورة الرمزية بندق
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً

    من الاعضاء المؤسسين Array
    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    Thumbs up شخصيات لا تنـسى ( ســلمى ** بنــدقـ )

    كتب بواسطه{ بنــدق ** ســلمى }
    شخصيات لا تنـسى ( ســلمى ** بنــدقـ ) 673286453.gif

    هناك شخصيات فى تاريخنا بالفعل لا تنسى فقد حيينا وجدناهم قد اثرو العالم بما فعلو والبعض منا يسير على دربهم شخصيات وهبو انفسهم لخدمه البشريه وجعل الناس سعداء .



    ونحن هنا سوف نقوم بطرح نبذات عن بعض الشخصيات التى لا تنسى فى عالمنا من ادباء وسياسين وفنانين وغيرهم قد اثبتو للعالم بالفعل انهم باقون باعمالهم التى لطالما ذكرناها لبعضنا البعض.
    وهنا بأذن الله تعالى سوف يفتح المجال للجميع للتعرف على الشخصيات التى لا تنسى بنظركم فى عالمنا ونقدم بايجاز ما فعلوه لخدمه البشريه.
    منا مالايعلم الكثير عن بعض الشخصيات التى اثرو عالمنا بالكثير من النفع والفائده ويجب علينا ان نسرد لهم بعض هذه الشخصيات ليتعرفو عليها
    وفى الاخير نشكر كل من ساهم فى خدمه العالم وبقيت سيرته محفوره فى وجداننا


    نرجو من الجميع المشاركه
    لكم كل الود والشكر

  2. = '
    ';
  3. [2]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي

    يسلموو بندققققق وسلمىىىى عالموضوع القيم
    رح ابدا انا اول شي

    الرسول الاكرم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم
    لا اريد ان اكتب عنه فهو غني عن التعريف

  4. [3]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي

    صلى الله عليه وسلم
    فعلا سااره رسولنا الكريم غنى عن التعريف صلوات الله وسلامه عليه

    اسعدنى تواجدك سااره

  5. [4]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    Thumbs up

    السيرة الذاتية للشهيد البطل الرئيس صدام حسين





    ولد صدام حسين في 28 نيسان 1937 بقرية العوجة بالقرب من مدينة تكريت شمال غرب بغداد وتلقى تربيته على يد أمه صبحة، وزوجها وخاله خير الله طلفاح.

    الذي كان ذا توجه قومي ، فضلا عن عمله بالجيش، قبل عزله منه عام 1941.
    وبعد أن تلقى تعليمه الابتدائي والثانوي بالكرخ، وفشل في الالتحاق بالكلية العسكرية، تزوج صدام حسين للمرة الأولى عام 1962 من ابنة خاله ساجدة خير الله طلفاح وأنجب منها عدي وقصي، الذين قتلتهما القوات الأمريكية في شهر تموز 2003.
    كما أنجبت ساجدة لصدام ثلاث بنات، تزوجت اثنتان منهما من الأخوين صدام وحسين كامل اللذين قتلا عقب دخولهما الأراضي العراقية بعد عدة أشهر فرّا خلالها إلى الأردن، قبل أن يقررا العودة مرة أخرى إلى العراق.
    فيما تزوجت الثالثة من سلطان هاشم أحمد، وهو ابن آخر وزير للدفاع في حكومة صدام، قبل سقوط العراق في أيدي قوات الغزو الانكلواميركي.
    تزوج صدام مرة ثانية عام 1986 من سميرة شاهبندر صافي، التي تنتمي إلى إحدى الأسر العريقة في بغداد وأنجب منها عليًّا. ولصدام حسين عدد من الأحفاد، كانوا دائمي الظهور معه في اللقاءات الاجتماعية العائلية.
    انتمى صدام حسين إلى حزب البعث العربي الاشتراكي عام 1956، وتعرض لعملية اعتقال دامت ستة أشهر بين عامي 1958/1959.
    وفي تلك الأثناء، نجحت مجموعة من ضباط الجيش بقيادة عبد الكريم قاسم في الإطاحة بالملك فيصل الثاني، ملك العراق، وتولي الحكم.
    شارك صدام حسين في محاولة اغتيال فاشلة لعبد الكريم قاسم عام 1959 برفقة عدد من رفاقه في حزب البعث.
    حيث من المعروف ان صدام أصيب في العملية التي فرّ في أعقابها إلى تكريت.
    ثمّ لجأ إلى سوريا حيث أقام ثلاثة أشهر ومنها إلى مصر، حيث أكمل تعليمه الثانوي بالتوازي مع تكوين خلايا للطلبة البعثيين في مصر.
    وبقي صدام في القاهرة حتى عام 1963، حيث عاد مع نجاح انقلاب نظمته كوادر تابعة لحزب البعث أدى إلى الإطاحة بعبد الكريم قاسم وتنصيب عبد السلام عارف رئيسا للجمهورية، الذي انقلب بدوره على حزب البعث وسجن بعضهم ومن ضمنهم صدام حسين.
    استطاع صدام الهرب داخل العراق إلى أن نجحت الأجهزة الأمنية لعبد السلام عارف في إلقاء القبض عليه عام 1964، الأمر الذي زاد من صعود نجمه فقررت قيادة حزب البعث في عام 1966 انتخابه أمين سر القيادة القطرية للحزب، وهو لا يزال في سجنه.
    وفي عام 1968، أطاح حزب البعث بعبد الرحمن عارف، الذي تولى الحكم خلفا لأخيه عبد السلام الذي لقي مصرعه إثر سقوط طائرته العمودية، وكان صدام على رأس المجموعة المسلحة التي اقتحمت القصر الجمهوري.
    وتولى السلطة في العراق الفريق أحمد حسن البكر، وشغل صدام منصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة، ابتداء من 9 تشرين الثاني 1969.
    وفي 16 حزيران 1979 انتقلت السلطة إلى صدام حسين، الذي انتخب رئيسا للجمهورية، وأمينا عاما لحزب البعث العراقي، وقائدا لمجلس قياة الثورة، بعد أن جرى "الإعلان رسميا" عن تقديم رئيس الجمهورية أحمد حسن البكر استقالته.
    ومع صعود آية الله الخميني لقيادة إيران وتنامي ما تطلق عليه إيران "الثورة الإسلامية"، ألغى صدام حسين "اتفاقية الجزائر" الخاصة بشط العرب التي وقعها بنفسه مع شاه إيران عام 1975.
    وأدى ذلك إلى اندلاع الحرب العراقية الإيرانية، التي استمرت ثماني سنوات 1980- 1988 قتل خلالها أكثر من مليون شخص من الجانبين.
    وبمجرد انتهاء الحرب العراقية – الإيرانية عام 1988، اتهم العراق الكويت بتعويم سوق النفط والتسبب في تدني أسعاره. فيما اعتبرت الكويت ذلك مجرد ذريعة منه للتهرب من دفع قروض مستحقة عليه للكويت.
    وفي 2 آب 1990 أمر صدام قواته بغزو الكويت، وضمها إلى العراق بوصفها المحافظة 19.
    أدى ذلك إلى تشكيل الولايات المتحدة الأمريكية عام 1990، في عهد الرئيس جورج بوش الأب تحالفا دوليا لإرغام العراق على الانسحاب من الكويت، لكن صدام رفض الانصياع لهذه الضغوط وقرر خوض الحرب التي أطلق عليها اسم "أم المعارك".
    غير أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة شن ما عرف باسم "عاصفة الصحراء"، ما أدى إلى انسحابه من الكويت وفرض الحصار عليه، بعد أن فرض مجلس الأمن عدة عقوبات ضد العراق، من ضمنها جعل منطقتين في الشمال ذات الأغلبية الكردية والجنوب ذات الكثافة الشيعية منطقتي حظر جوي.
    ووفقا لقرارات الأمم المتحدة، قرر مجلس الأمن الدولي تشكيل لجان للتفتيش عن أسلحة العراق، استمرت في العمل حتى كانون الأول 1998، قبل أن تتهم العراق بعدم التعاون.
    وفي أيلول 2002 أعلن بوش أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن نظام صدام يشكل تهديدا مباشرا قبل أن يأمر صدام حسين بضرورة التنحي ومغادرة العراق ومنحه مهلة استمرت ثمان وأربعين ساعة.
    قامت قوات التحالف الأميركي البريطاني بعدها في 20 آذار 2003 بغزو العراق، ومن ثمّ الإطاحة بصدام حسين بدخولها بغداد في التاسع من نيسان 2003.
    ومنذ ذلك التاريخ ظل صدام حسين مختفيا ومكتفيا بإرسال أشرطة صوتية تهدد القوات المتحالفة والمتعاونين معها، وواعداً في البعض منها بالعودة إلى منصبه قبل أن تنفذ قوات الغزو حملة أدت إلى اعتقاله في الثالث عشر من كانون الأول عام 2003، في مسقط رأسه تكريت.
    إعدامه
    تم إعدام الرئيس السابق صدام حسين فجر يوم عيد الأضحى (العاشر من ذو الحجة) الموافق 30-12-2006. وقد جرى ذلك بتسليمه للحكومة العراقية من قبل الإحتلال الأمريكي تلافيا لجدل قانوني بأمريكا التي اعتبرته أسير حرب

    ردود الفعل على الاعدام
    تباينت الاراء حول الاعدام ، لم يؤيده علنا الا الولايات المتحدة،واسترالياوإسرائيل ، واعتبرت إيران أن الحدث يشكل نصرًا للعراقيين ،اما الكويت فقد اعتبرت الامر شأن عراقي، الفاتيكان استنكره واعتبره فاجعة،و الاتحاد الاوروبي اعتبره خطأ فادح،روسيا ادانت الولايات المتحدة رسميا لعدم الاصغاء للمجتمع الدولي، على الصعيد العربي تحفظت معظم الدول العربية على التعليق إلا ليبيا اعلنت الحداد، السعودية استهجنت اعدامه فجر عيد الأضحى فيما يبدو تلويحا ضد المسلمين ونفس الموقف عبر عنه رئيس افغانستان كرزاي وبيان مصر،ماليزيا التي تتولى منظمة المؤتمر الاسلامي استنكرت الاعدام وشن ريئس وزرائها السابق مهاتير محمد هجوما على امريكا واصفا الاعدام بهمجية جديدة للريئس بوش ، حماس التي تتولى رئاسة الوزراء بفلسطين اعتبرته اغتيال سياسي وكذلك حركةالاخوان المسلمين وجميع فصائل المقاومة بفلسطين.

    مشهد الاعدام
    مقالة رئيسية: شريط إعدام صدام حسين
    يظهر شريط الفيديو صدام سارح الراس ورجال ملثمون يلبسون الاسود يربطون الحبل على راسه، لا لايبدو عليه مظاهر الاكتراث ولا اي من مظاهر الرعب، تعالت هتافات : يعيش مقتدى...رد صدام : هذه هيه المرجلة؟!. فردوا عليه: الى جهنم وبيئس المصير . فيقول احدهم: لا رجاء الرجل في اعدام..فيتشهد صدام:الله اكبر..اشهد ان لا اله الا الله وان محمد رسول الله..ويحاول تكريرها مره اخرى لكنهم يسقطون المنصة ويسقط الرجل..تتعالى هتافات مؤيدة للمراجع الشيعية..يظهر وجه صدام ميتا والحبل في راسه لكن و فمه مفتوح قليلا وهو ينظر الى الاعلى.. ,bbc وصفت المشهد بان الرجل كان رابط الجأش لحظة الاعدام كما وصفتها البي بي سي

    الدفن والتابين
    دفن الريئس العراقي السابق في مسقط راسه بالعوجا- محافظة تكريت ، حيث قامت القوات الامريكية بتسليم جثته لثلاثة افراد من المحافظة احدهم شيخ عشيرة بو ناصر التي ينتمي لها،وتم اغلاق منافذ البلدة لحين الانتهاء من الصلاة عليه ودفنه،حسب شهادة ابن عمه في مقابلة مع الجزيرة ،خرجت جماعات متفرقة في تكريت والمدن السنية لتابينه ، فيما تم تابينه في عمان بمظاهرة كبيرة شاركت فيها ابنته رغد صدام حسين



    رحمه الله عليه
    التعديل الأخير تم بواسطة بندق ; 2010-04-06 الساعة 12:26 AM

  6. [5]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي

    شخصية لاتنسى محفورة في ذاكرةكل فلسطيني

    القائد الرمزالرئيس ياسر عرفات

    (ابو عمار)




    محمدعبد الرحمن وهوالشهيد القائد ابوعمار وكنيته ابوعمار

    وهوواحد من سبعةاخوة لاب تاجر ولدفي القدس بتاريخ

    4 اغسطس 1929

    كانت حياة الرئيس حافلة بالنضال والمعارك التي خاضها

    حيث كانت تجتذبه ارض المعارك وكان مقاتلا شرسا

    خاض معارك عسكرية عدة بعد تلقيه التدريب العسكري اللازم من قبل "جيش الجهاد المقدس "

    بقيادة القائد الشهيد عبد القادر الحسيني بعد التحاقه بقوات الثورة في العام 1948

    وأسندت إليه مهمة الإمداد والتزويد بالأسلحة سراً من مصر

    وتهريبها عبر رفح للثوار في فلسطين.

    شارك متطوعا في "حرب الفدائيين" عام 1953 في قناة السويس

    هذه الحرب التي غيرت من دور الاستعمار البريطاني ووجوده "شرق السويس"

    وفرضت أخيراً ، الجلاء البريطاني عن الأراضي المصرية

    التحق ياسر عرفات بجامعة القاهرةوتخرج منها مهندسا وانضم

    الي جماعةالاخوان المسلمين

    والتحق بعدتخرجه بالكلية الحربية المصرية واصبح ضابطا

    في سلاح الهندسة

    وعاد من جديد ليشارك مقاتلا في ردالعدوان الثلاثي عام 1956

    اسس عام 1957 اتحاد الخرجين الفلسطينين وغادر للعمل مهندسا

    في الكويت واسس شركة مقاولات وهناك تعرف عل خليل الوزير

    (ابوجهاد)

    ونضجت حينها تاسيس( حركة التحريرالوطني الفلسطيني) من الفكرة الي التطبيق

    في خريف 1957وتسمية اعضاء اللجنة المركزية من مؤسسي فتح

    في العام 1958 وأثناء عمله مهندساً في دولة الكويت

    حيث شكل الخلية الاولى التي تنبت الكفاح المسلح طريقا لتحرير فلسطين

    وبدا الرئيس ياسر عرفات بمحاولة جمع البنادق من مخلفات الحرب

    العالمية الثانية في ليلة الاول من يناير 1965

    نفذت حركةالتحرير(فتح)اول عملياتها ضد الاحتلال الاسرائيلي بنسف

    محطةمائية*

    وفي اعقاب حرب 1967انتقل ياسر عرفات للعمل السري في الضفة الغربية

    المحتلة حيث قام بتنظيم مجموعة من خلايا المقاومة واستمر ذلك اربعة اشهر

    وانتخب في فبراير عام 1969 رئيسا لمنظمة التحرير الفلسطينية


    وبعد أحداث أيلول/سبتمبر أيلول الأسود عام 1970 قررت المقاومة الانتقال

    إلى لبنان بعد تدخل العديد من الوساطات العربية لإنهاء الصدام بين الجانبين

    الأردني والفلسطيني، وخرج أبو عمار سراً من الأردن إلى القاهرة لحضور

    مؤتمر القمة العربي الطارئ الذي عقد لتناول أحداث أيلول 1970.


    بعد اشتداد عمليات المقاومة، وتسديد ضرباتها الموجعة للمحتل الإسرائيلي

    اجتاح جيش الاحتلال الإسرائيلي بقيادة وزير الدفاع الإسرائيلي آرئيل شارون في ذلك الوقت

    لبنان حتى وصل إلى مشارف بيروت وقام بحاصر بيروت الغربية

    وهي المنطقة التي يتواجد فيها مكاتب منظمة التحرير الفلسطينية

    والعديد من قوات وكوادر المقاومة وعلى رأسهم أبو عمار

    دام الحصار 88 يوماً وقف فيها أبو عمار ورفاقه من القادة والمقاتلين

    والحركة الوطنية اللبنانية وقفة ثابتة في أروع ملحمة سطرت آيات الصمود والتصدي

    ولم تتمكن قوات الاحتلال من اقتحام بيروت أمام صمود المقاومة وبعد وساطات عربية ودولية

    خرج أبو عمار ورفاقه من بيروت إلى تونس وكان ذلك في يوم 30/8/1982م

    كما توزعت قوات الثورة الفلسطينية على العديد من الدول العربية

    وفي عام 1990اعلن ابوعمار عن اجراء اتصالات سرية بين الجانب الفلسطيني

    والاسرائيلي تم من خلالها توقيع اتفاقية لسحب القوات الاسرائيلية من غزةواريحا

    اولاوبالفعل تم الانسحاب السرائيلي في الرابع من مايو عام 1994

    دخلت بعدذلك قوات الامن الفلسطينية الي ارض الوطن بقيادة القائد ياسر عرفات

    والذي انتخب رئيسا لدولة فلسطين في يناير 1996

    كان الرئيس ياسر عرفات متواضعا جدا بالتعاملمع شعبه حيث انه كان يكفل الايتام ويزورالمرضى والجرحى

    باستمرار ويتفقد احوالهم

    وفي ديسمبر 2001قررت حكومة الحتلال برئاسة رجل الحرب شارون فرض الحصار المشدد

    على الرئيس في مبنى المقاطعة ومنعه من التجول خارج مبنى المقاطعة في رام الله

    وتفقد احول شعبه وقامت بتدمير معظم المبنى المحاصر فضل الرئيس صامدا امام هذه الهجمة الشرسة

    وفي يوم الثلاثاء 12 اكتوبر2004ظهرت عليه اول علامات التدهور في صحته ونقل الى المستشفى الفرنسي

    لاجراء التحاليل الطبية له للكشف عن اسباب مرضه الذي يرجح البعض انها اثر تسمم بمادة غيرمعروفة


    وفي 11 نوفمبر 2004تم الاعلان عنوفاته من قبل السلطة الفلسطينية

    ودفن في مبنى المقاطعة في رام الله بعدمارفض الاحتلال دفنه في مدينة القدس

    وهنا كانت بداية الانهيارللشعب الفلسطيني

    مات الاب والقائد الرمز (ابوعمار)

    رحمه الله واسكنه فسيح جناته

  7. [6]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي

    فكرة وموضوع جميل جدااااااااااااااا
    يسلمو بندق وسلمى

    الشخصية هي غسان كنفاني (عكا 1936 - بيروت 8 يوليو 1972)




    روائي وقاص وصحفي فلسطيني تم اغتياله على يد جهاز المخابرات الإسرائيلية (الموساد) في 8 يوليو 1972 عندما كان عمره 36 عاما بتفجير سيارته في منطقة الحازمية قرب بيروت. كتب بشكل أساسي بمواضيع التحرر الفلسطيني، وهو عضو المكتب السياسي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. في عام 1948 أجبر وعائلته على النزوح فعاش في سوريا كلاجئ فلسطيني ثم في لبنان حيث حصل على الجنسية اللبنانية. أكمل دراسته الثانوية في دمشق وحصل على شهادة البكالوريا السورية عام 1952. في ذات العام تسجّل في كلية الأدب العربي في جامعة دمشق ولكنه انقطع عن الدراسة في نهاية السنة الثانية، انضم إلى حركة القوميين العرب التي ضمه إليها جورج حبش لدى لقائهما عام 1953. ذهب إلى الكويت حيث عمل في التدريس الابتدائي، ثم انتقل إلى بيروت للعمل في مجلة الحرية (1961) التي كانت تنطق باسم الحركة مسؤولا عن القسم الثقافي فيها، ثم أصبح رئيس تحرير جريدة (المحرر) اللبنانية، وأصدر فيها(ملحق فلسطين) ثم انتقل للعمل في جريدة الأنوار اللبنانية وحين تأسست الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عام 1967 قام بتأسيس مجلة ناطقة باسمها حملت اسم "مجلة الهدف" وترأس غسان تحريرها، كما أصبح ناطقا رسميا باسم الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين. تزوج من سيدة دانماركية (آن) ورزق منها ولدان هما فايز وليلى.
    أدب غسان وإنتاجه الادبي كان متفاعلا دائما مع حياته وحياة الناس وفي كل ما كتب كان يصور واقعا عاشه أو تأثر به. "عائد إلى حيفا" وصف فيها رحلة مواطني حيفا في انتقالهم إلى عكا وقد وعي ذلك وكان ما يزال طفلاً يجلس ويراقب ويستمع ثم تركزت هذه الأحداث في مخيلته فيما بعد من تواتر الرواية. "أرض البرتقال الحزين" تحكى قصة رحلة عائلته من عكا وسكناهم في الغازية. "موت سرير رقم 12" استوحاها من مكوثه بالمستشفي بسبب المرض. "رجال في الشمس" من حياته وحياة الفلسطينيين بالكويت واثر عودته إلى دمشق في سيارة قديمة عبر الصحراء، كانت المعاناة ووصفها هي تلك الصورة الظاهرية للأحداث أما في هدفها فقد كانت ترمز وتصور ضياع الفلسطينيين في تلك الحقبة وتحول قضيتهم إلى قضية لقمة العيش مثبتاً أنهم قد ضلوا الطريق.

    في قصته "ما تبقي لكم" التي تعتبر مكملة "لرجال في الشمس" يكتشف البطل طريق القضية، في أرض فلسطين وكان ذلك تبشيراً بالعمل الفدائي. قصص "أم سعد" وقصصه الاخري كانت كلها مستوحاة من ناس حقيقيين. في فترة من الفترات كان يعد قصة ودراسة عن ثورة 36 في فلسطين فأخذ يجتمع إلى ناس المخيمات ويستمع إلى ذكرياتهم عن تلك الحقبة والتي سبقتها والتي تلتها وقد أعد هذه الدراسة لكنها لم تنشر (نشرت في مجلة شؤون فلسطين) أما القصة فلم يكتب لها ان تكتمل بل اكتمل منها فصول نشرت بعض صورها في كتابه "عن الرجال والبنادق". كانت لغسان عين الفنان النفاذة وحسه الشفاف المرهف فقد كانت في ذهنه في الفترة الأخيرة فكرة مكتملة لقصة رائعة استوحاها من مشاهدته لاحد العمال وهو يكسر الصخر في كاراج البناية التي يسكنها وكان ينوى تسميتها "الرجل والصخر".
    من مؤلفات الشهيد
    [عدل] قصص ومسرحيات

    - موت سرير رقم 12- بيروت، 1961. - أرض البرتقال الحزين – بيروت، 1963. - رجال في الشمس – بيروت،1963 - قصة فيلم "المخدوعون". - الباب - مسرحية. - عالم ليس لنا- بيروت، 1970. - ما تبقى لكم- بيروت،1966 - قصة فيلم السكين. - عن الرجال والبنادق - بيروت، 1968. - أم سعد – بيروت،1969. - عائد إلى حيفا – بيروت، 1970. - الشيء الآخر – صدرت بعد استشهاده، في بيروت، 1980 - العاشق، الأعمى والأطرش، برقوق نيسان5 (روايات غير كاملة نشرت في مجلد أعماله الكاملة) - القنديل الصغير-بيروت
    [عدل] بحوث أدبية- أدب المقامة في فلسطين المحتلة. - الأدب العربي المقاوم في ظل الاحتلال 1948-1968. - في الأدب الصهيوني.[عدل] مؤلفات سياسية- المقاومة الفلسطينية ومعضلاتها. - مجموعة كبيرة من الدراسات والمقالات التي تعالج جوانب معينة من تاريخ النضال الفلسطيني وحركة التحرر الوطني العربية (سياسياً وفكرياً وتنظيمياً). - ثورة 36-39 في فلسطين- خلفيات وتفاصيل وتحليل.

    الجوائز التي نالها غسان :نال في 1966 جائزة أصدقاء الكتاب في لبنان عن روايته "ما تبقى لكم".
    نال اسمه جائزة منظمة الصحفيين العالمية في 1974 وجائزة اللوتس في 1975.
    منح اسمه وسام القدس للثقافة والفنون في 1990.
    استشهد صباح يوم السبت 8/7/1972 بعد أن انفجرت عبوات ناسفة كانت قد وضعت في سيارته تحت منزله مما أدي إلي استشهاده مع ابنة شقيقته لميس حسين نجم (17 سنة).
    التعديل الأخير تم بواسطة سـ مـ اا يـ ل ; 2010-04-06 الساعة 02:52 AM

  8. [7]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي

    بندقققق وسلمىىىىى موضوعكم رااائع
    طلب مهم منكم تراجعو ما يكتب جيداا وتبعتولي ملاحظات
    رح ثبت الموضوع لاهمية وللفائدة العامة
    يسلموو كمان مرة الكم عالمبادرة الحلوةةةة
    تقبلو تقديري

  9. [8]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي

    يسلمووو سماااايل

    عالمشاركة القيمة

    يعطيكي العافية

  10. [9]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    Smile

    ساااره كل الشكر على تثبيت الموضوع
    وارجو المتابعه من خلالك لكل المعلومات التى تطرح للشخصيات المكتوبه
    دمتى بكل الخير

  11. [10]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي

    الشاعرة الاديبة فدوىطوقان


    ولدت فدوى طوقان في نابلس عام 1917 لأسرة عريقة وغنية ذات نفوذ اقتصادي وسياسي

    اعتبرت مشاركة المرأة في الحياة العامة أمرًا غير مستحب فلم تستطع شاعرتنا

    إكمال دراستهاواضطرت إلى الاعتماد على نفسها في تثقيف ذاتها.

    وقد شكلت علاقتها بشقيقها الشاعر إبراهيم علامة فارقة في حياتها

    إذ تمكن من دفع شقيقته إلى فضاء الشعر فاستطاعت

    وإن لم تخرج إلى الحياة العامة أن تشارك فيها بنشر قصائدها

    في الصحف المصرية والعراقية واللبنانية وهو ما لفت إليها الأنظار في نهاية

    ثلاثينيات القرن الماضي ومطلع الأربعينيات


    موت شقيقها إبراهيم ثم والدها ثم نكبة1948

    جعلها تشارك من بعيد في خضم الحياة السياسية في الخمسينيات

    وقد استهوتها الأفكار الحرة والتحررية كتعبير عن رفض استحقاقات نكبة 1948.

    كانت النقلة المهمة في حياة فدوى هي رحلتها إلى لندن في بداية الستينيات من القرن الماضي

    والتي دامت سنتين فقد فتحت أمامها آفاقًا معرفية وجمالية وإنسانية وجعلتها

    على تماس مع منجزات الحضارة الاوروبية.

    وبعد نكسة 1967 تخرج الشاعرة لخوض الحياة اليومية الصاخبة بتفاصيلها

    فتشارك في الحياة العامة لأهالي مدينة نابلس تحت الاحتلال

    وتبدأ عدة مساجلات شعرية وصحافية مع المحتل وثقافته.

    تعدّ فدوى طوقان من الشاعرات العربيات القلائل اللواتي خرجن من الأساليب الكلاسيكية للقصيدة العربية

    القديمة خروجا سهلا غير مفتعل وحافظت فدوى في ذلك

    على الوزن الموسيقي القديم والإيقاع الداخلي الحديث.

    ويتميز شعر فدوى طوقان بالمتانة اللغوية والسبك الجيد مع ميل للسردية والمباشرة

    . كما يتميز بالغنائية وبطاقة عاطفية مذهلة تختلط فيه

    الشكوى بالمرارة والتفجع وغياب الآخرين.

    على مدى 50 عامًا أصدرت الشاعرة ثمانية دواوين شعرية هي على التوالي:

    (وحدي مع الأيام) الذي صدر عام 1952, (وجدتها), (أعطنا حباً), (أمام الباب المغلق), (الليل والفرسان), (على قمة الدنيا وحيدًا), (تموز والشيء الآخر) و(اللحن الأخير) الصادر عام 2000, عدا عن كتابيّ سيرتها الذاتية (رحلة صعبة, رحلة جبلية) و(الرحلة الأصعب).

    وقد حصلت على جوائز دولية وعربية وفلسطينية عديدة

    وحازت تكريم العديد من المحافل الثقافية في بلدان وأقطار متعددة .


    وتوفيت الاديبة في عام 2003



  12. [11]
    يافاوالبرتقال الحزين
    يافاوالبرتقال الحزين غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 1,833
    التقييم: 124
    النوع: purpel- Violet

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بنــــــــــــــدق وسلـمـــــــــــى

    مشكـــــــــــــورين على طرحكم للموضــــــــــوع الرائع





    محمــــــــــــــــــــود درويـــــــــــــــش

    شـــــــــــــــــاعـــر فلســــــــــطينى


    ولد بقرية "البروة" شرقي عكا عام 1942. خرج منها في السادسة تحت دوي القنابل في عام 1948، فراح يعدو مع أحد أقاربه ضائعاً في الغابات، فوجد نفسه أخيراً في جنوبي لبنان، وبعد سنة تقريباً تسلل مع عمه عائداً الى فلسطين، درس العربية والانكليزية والعبرية. اتهم بالقيام بنشاط معاد لدولة اسرائيل؛ فطورد واعتقل خمس مرات 1961م، و 1965، و 1966، و 1967، و 1969، وفرضت عليه الإقامات الجبرية.

    انتمى مدة من الزمن الى الحزب الشيوعي الإسرائيلي، وعمل في جريدته "الاتحاد"، ومجلته "الجديد" الصادرتين في حيفا، وحصل على منحة دراسية في موسكو عام 1970م فسافر إليها، ولم يعد بعد إنهاء الدراسة إلى فلسطين. مصر وانتقل بعدها الى لبنان حيث عمل في مؤسسات النشر والدراسات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وقد استقال محمود درويش من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الحتجاجا على اتفاق اوسلو.


    له شعر كثير، من دواوينه "عصافير بلا أجنحة" 1960، و "أوراق الزيتون" حيفا 1964، و "عاشق من فلسطين" 1966، و "يوميات جرح فلسطيني"، و "آخر الليل" 1967، و "حبيبتي تنهض من نومها"، و "الكتابة على ضوء البندقية". جمعت هذه الأعمال الشعرية كاملة في "ديوان محمود درويش" ونشرتها دار العودة ببيروت 1971. ثم صدر له ديوان "أحبك أو لا أحبك" 1972، و"تلك صورتها" 1975، و "أعراس" 1976. ثم جمعت هذه الأعمال وغيرها في مجلد آخر سمي "ديوان محمود درويش" نشرته دار العودة في عام 1977.



    صدر له بعد ذلك" النشيد الجسدي"، (بالاشتراك)1980،" مديح الظل العالي" 1982،" هي أغنية.. هي أغنية" 1985." ورد أقل "،1985،" حصار لمدائح البحر"، 1986،" أرى ما أريد"، 1990،" أحد عشر كوكباً "،1993.

    مؤلفاته : شيء عن الوطن- يوميات الحزن العادي- وداعاً أيتها الحرب -وداعاً أيها السلم- في وصف حالتنا –الرسائل .

    الجوائز التي حصل عليها

    حصل على جائزة اللوتس، وابن سينا، ولينين، ودرع الثورة الفلسطينية وجوائز عالمية أخرى وعدة أوسمة وترجمت قصائده إلى أهم اللغات الحية.



    المناصب التي شغلها

    شغل منصب رئيس رابطة الكتاب والصحفيين الفلسطينيين وحرر في مجلة الكرمل ، واقام في باريس قبل عودته الى وطنه حيث انه دخل الى اسرائيل بتصريح لزيارة امه ، وفي فترة وجوده هناك قدم بعض اعضاء الكنيست الاسرائيلي العرب واليهود اقتراحا بالسماح له بالبقاء في وطنه ، وقد سمح له بذلك.

    وقد قام محمود درويش قبل فترة وجيزة بزيارة الى حيفا بعد 40 عاما من الغياب وكانت هذه الزيارة بمثابة تحقيق حلمٍ لابن في لقاء أبيه الغائب جسدا الحاضر وجدانا في ذاته طوال سنين الإغتراب الطويل.



    ولقد شاطره كل من توجه لحضور أمسيته الشعرية الحلم وتحقيقه ، وهم الذين توافدوا زرافاتٍ ووجدانا رغبة منهم في ان يشحنوا الطاقة الثورية في ذواتهم وان يستمدوا من المد الثوري الدرويشي ما يشحن الطاقات ، ويشحذ العزائم كما هو دأب كل من سمعه عيانا أو عبر التلفاز ، بيدَ أن محمود درويش كان هادئا كالبحر وإن اضطرب الموج الهادر في أعماقِ ذاته لم يلهب محمود الجماهير الآتيه من بعيد لسماعه والتي أتى من بعيد لأجلها ، ولأجل أن يسمعها خلاصة قصائده.

    وفاته
    توفي في الولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت التاسع من اغسطس 2008 م بعد إجراءه لعملية القلب المفتوح التي دخل بعدها في غيبوبه أدت إلى وفاته بعد أن قرر الأطباء نزع أجهزة الإنعاش .


    رحل وترك خلفة كتبه واشاعره العظيمة


    لن ننساك يا ((محمود درويش فانت لم تمت
    انت حي في قلوب الفلسطينين الي الابد))

  13. [12]
    سـSARAـاره
    سـSARAـاره غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 9,310
    التقييم: 50

    افتراضي

    فدوى طوقااان ... محمود درويش
    روووووووعة يسلمووو يا ابناء الوطن

  14. [13]
    رنون
    رنون غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 12,547
    التقييم: 60

    افتراضي

    بندق &سلمى

    موضوع راائع

    يعطيكم العافيه

  15. [14]
    رنون
    رنون غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 12,547
    التقييم: 60

    افتراضي

    ناجي العلي


    ناجي سليم حسين العلي ، الملقب بضمير الثورة ، من مواليد قرية الشجرة عام 1936 وهي قرية تقع بين الناصرة و طبريا في الجليل الشمالي من فلسطين .

    يقال إنها أعطيت هذا الاسم ، لأن السيد المسيح عليه السلام ، استظل فيء شجرة في أرضها .



    شرد من فلسطين عام 1948 ، نزح وعائلته مع أهل القرية باتجاه لبنان ( بنت جبيل) وهو من أسرة فقيرة تعمل في الزراعة والأرض ، لجأ إلى مخيم عين الحلوة شرق مدينة صيدا حيث سكن وعائلته بالقرب من بستان أبو جميل قرب الجميزة منطقة " عرب الغوير" وكان يقضي أوقاتاً طويلة في مقهى أبو مازن (محمد كريم – من بلدة صفورية ) .

    وكانت حياة ناجي العلي في المخيم عبارة عن عيش يومي في الذل. فأحدث ذلك صحوة فكرية مبكرة لديه، عرف انه وشعبه ، كانا ضحايا مؤامرة دنيئة دبرتها بريطانيا وفرنسا ، بالتحالف والتنسيق مع الحركة الصهيونية العالمية .

    درس ناجي العلي في مدرسة " اتحاد الكنائس المسيحية " حتى حصوله على شهادة " السرتفيكا" اللبنانية ، ولما تعذر عليه متابعة الدراسة ، اتجه للعمل في البساتين وعمل في قطف الأكي دنيا والحمضيات والزيتون (مع الوكيل سعيد الصالح أبو صالح ) لكن بعد مدة ، ذهب إلى طرابلس – القبة ومعه صديقة محمد نصر شقيق زوجته (لاحقاً )ليتعلم صنعة في المدرسة المهنية التابعة للرهبان البيض .

    تعلم سنتين هناك ، ثم غادر بعد ذلك إلى بيروت حيث عمل في ورش صناعية عدة ، نصب خيمة قديمة (من الخيم التي كانت توزعها وكالة الغوث ) في حرش مخيم شاتيلا ، وعاش في حياة تقشف .

    1957 سافر إلى السعودية بعدما حصل على دبلوم الميكانيكا وأقام فيها سنتين ، كان يشتغل ويرسم أثناء أوقات فراغه ، ثم عاد بعد ذلك إلى لبنان .

    1959 حاول أن ينتمي إلى حركة القوميين العرب ، لأنه وخلال سنة واحدة ، أبعد أربع مرات عن التنظيم ، بسبب عدم انضباطه في العمل الحزبي .

    1960 - 1961 أصدر نشرة سياسية بخط اليد مع بعض رفاقه في حركة القوميين العرب تدعى " الصرخة " .

    1960 دخل الأكاديمية اللبنانية للرسم ( أليكسي بطرس) لمدة سنة ، إلا أنه ونتيجة ملاحقته من قبل الشرطة اللبنانية ، لم يداوم إلا شهراً أو نحو ذلك ، وما تبقى من العام الدراسي أمضاه في ضيافة سجون الثكنات اللبنانية ، حيث ( .. أصبح حنظلة زبوناً دائماً لمعظم السجون ، تارة يضعونه في سجن المخيم ، وأخرى ينقلونه إلى السجن الأثري في المدينة القريبة (سجن القلعة في صيدا – القشلة ) ، وإ.ذا ما ضخموا له التهمة ـ فإنهم كانوا ينقلونه إلى سجن العاصمة أو المناطق الأخرى - . بعد ذلك ، ذهب إلى مدينة صور ودرس الرسم في الكلية الجعفرية لمدة ثلاث سنوات .

    1963 سافر إلى الكويت وعمل في مجلة الطليعة الكويتية رساماً ومخرجاً ومحرراً صحافياً ، وكان هدفه أن يجمع المال ليدرس الفن في القاهرة أو في إيطاليا .

    ترك الكويت مرات عدة وعاد إليها .

    1968 عمل في جريدة السياسة الكويتية لغاية العام 1975 .

    مع بداية العام 1974 عمل في جريدة السفير ، وقد استمر فيها حتى العام 1983 .

    1979 انتخب رئيس رابطة الكاريكاتيرالعرب .

    عام 1982 اعتقل في صيدا من قبل العدو الإسرائيلي وأطلق سراحه حيث إنهم أخطأوا التعرف إلى شخصيته .

    1983 بعد أن ضاق به أهل البيت ذرعاً ، ترك بيروت متوجهاً إلى الكويت ، حيث عمل في جريدة القبس الكويتية وبقي فيها حتى أكتوبر 1985 .

    1985 بعد أن ضاق به أهل البيت ذرعاً ، ترك الكويت وتوجه إلى لندن حيث عمل في" القبس" الدولية

    شاركت رسوم ناجي العلي في عشرات المعارض العربية والدولية .

    أصدر ثلاثة كتب في الأعوام (1976 ، 1983 ، 1985) ضمت مجموعة من رسوماته المختارة .

    كان يتهيأ لإصدار كتاب رابع لكن الرصاص الغادر حال دون ذلك .

    حصلت أعماله على الجوائز الأولى في معرضي الكاريكاتير للفنانين العرب أقيما في دمشق في سنتي 1979 1980 م .

    عضو الأمانة العامة لاتحاد الكتاب والصحافيين الفلسطينيين .

    نشر ا:ثر من 40 ألف لوحة كاريكاتورية طيلة حياته الفنية ، عدا عن المحظورات التي مازالت حبيسة الأدراج ، ماكان يسبب له تعباً حقيقياً .

    اختارته صحيفة "اساهي " اليابانية كواحد من بين أشهر عشرة رسامي كاريكاتير في العالم .

    متزوج من السيدة وداد صالح نصر من بلدة صفورية – فلسطين وله أربعة أبناء:

    خالد ، أسامه ، ليال وجودي.

    اغتيل في لندن يوم 22 / 7 / 1987 وتوفي 29/ 8/ 1987 م .

    وبعد وفاته ، أقيم مركز ثقافي في بيروت أطلق عليه اسم " مركز ناجي العلي الثقافي" تخليداً لذكراه ، كما حملت اسم الفنان مسابقة الرسم الكاريكاتوري أجرتها جريدة " السفير" .

    8/ 2/ 1988 وصف الاتحاد الدولي لناشري الصحف في باريس ناجي العلي ، بأنه واحد من أعظم رسامي الكاريكاتير منذ نهاية القرن الثامن عشر ، ومنحه جائزة " قلم الحرية الذهبي" وسلمت الجائزة في إيطاليا إلى زوجته وابنه خالد ، علماً بأن ناجي العلي هو أول صحافي ورسام عربي ينال هذه الجائزة .





    --------------------------------------------------------------------------------

  16. [15]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    افتراضي

    كل الشكر لمن ساهم بكتاباته عن شخصيات كان ليتسنى لنا معرفتهم من خلا ل السطووور

    كل الشكر والتقدير لتفاعلكم معنا
    وننتظر المزيد دائما والمميز من كتاباتكم
    تحياتى لكم

    بنـــــدق
    التعديل الأخير تم بواسطة بندق ; 2010-04-07 الساعة 09:48 PM

  17. [16]
    بندق
    بندق غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 4,146
    التقييم: 72
    النوع: Crimson

    Thumbs up

    السيره الذاتيه للمطرب المصرى عبد الحليم حافظ
    ( الــعـنـدلـيـب الاسـمـر )



    عبدالحليم حافظ (21 يونيو 1929 - 30 مارس 1977) مطرب مصري، اسمه
    الحقيقي عبدالحليم على شبانة. ولد في مدينة الحلاوات-محافظة الشرقية ويوجد بها السرايا الخاصة به ويوجد بها الآن بعض المتعلقات الخاصة به .
    لم يكن عبد الحليم حافظ مطربا كباقي المطربين بل كان ظاهرة ادائية كبيرة ومعجزة غنائية واضحة وعقلية فنية متفردة، و يعتبرالفنان عبدالحليم حافظ أحد عمالقة الغناء العربي وكان من أهم المطربين الرومانسيين العاطفيين في فترة ظهوره من ناحية، وكان الممثل لمباديء الثورة وللحلم المصري من ناحية أخرى في أغانيه الوطنية حتى أنه قيل أن أغاني عبدالحليم حافظ هي ثورة 23 يوليو على شكل أغانٍ وألحان أو ماشابه هذا القول. وكان أيضا يسمى بمطرب الثورة وله أغان وطنية متعددة
    حياته
    ولد في 21 يونيو 1929 في قرية الحلوات في مصر . وتوفيت والدته بعد ولادته في نفس يوم . و نشأ عبدالحليم يتيما من يوم ولادته . وقبل أن يتم عبدالحليم عامه الأول توفي والده ليعيش بعدها في بيت خاله الحاج متولي عماشة . وهو الابن الرابع واكبر اخوته هو إسماعيل شبانه الذي كان مطرباً ومدرساً للموسيقى في وزارة التربية التحق بعدمانضج قليلا في كتاب الشيخ احمد ؛ ومنذ دخول العندليب الأسمر للمدرسة تجلى حبه العظيم للموسيقى حتى أصبح رئيسا لفرقة الأناشيد في مدرسته . ومن حينها وهو يحاول الدخول لمجال الغناء لشدة ولعه به .
    التحق بمعهد الموسيقى العربية قسم التلحين 1943عام حين إلتقى بالفنان كمال الطويل حيث كان عبد الحليم طالبا في قسم تلحين، وكمال في قسم الغناء والأصوات، وقد درسا معا في المعهد حتى تخرجهما عام 1949 ورشح للسفر في بعثة حكومية إلى الخارج لكنه ألغى سفره وعمل 4 سنوات مدرسا للموسيقى بطنطا ثم الزقازيق وأخيرا بالقاهرة ، ثم قدم استقالته للتدريس والتحق بعدها بفرقه الإذاعة الموسيقية عازفا على آله الأبواه عام 1950 . تقابل مع صديق ورفيق العمر الأستاذ مجدي العمروسي في 1951 في بيت مدير الإذاعة في ذلك الوقت الإذاعي فهمي عمر .
    اكتشف العندليب الأسمر عبد الحليم شبانة الإذاعي الكبير حافظ عبد الوهاب الذي سمح له باستخدام اسمه "حافظ" بدلا من شبانة.
    عندما حاول الغناء أول مرة تم انتقاده في اغنية (صافيني مرة) التي لحنها محمد الموجي وقصيدة "لقاء" لصلاح عبد الصبور، لأسلوبها المختلف ورفض الجماهير لها من أول وهلة حيث لم يكن الناس على إستعداد لتلقى هذا النوع من الغناء الجديد
    ولكن بعد ذلك نجح نجاحا ساحقا، حتى أنه لقب بالعندليب الأسمر.
    تعاون مع الملحن العبقري محمد الموجي وكمال الطويل ثم بليغ حمدي، كما أنه له أغاني شهيرة من ألحان موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب مثل: (أهواك، نبتدي منين الحكاية، فاتت جنبنا)، ثم أكمل الثنائي (حليم - بليغ) بالإشتراك مع الشاعر المصري المعروف محمد حمزه أفضل الأغاني العربية من أبرزها:
    زي الهوا، سواح، حاول تفتكرني، أي دمعة حزن لا، موعود وغيرها من الأغاني.
    وقد غنى للشاعر الكبير نزار قباني أغنية قارئة الفنجان ورسالة من تحت الماء وهي من الأغاني المعروفة في الوسط العربي بشكل خاص والعالم بشكل عام والتي لحنها الموسيقار محمد الموجي.
    يونيو 1967 بعد النكسة غنى قي حفلته التاريخية أمام 8 ألاف شخص في قاعة ألبرت هول بلندن لصالح المجهود الحربى لإزالة آثار العدوان. و قد قدم عبد الحليم في هذا الحفل اغنيه المسيح ;كلمات عبد الرحمن الأبنودي والحان بليغ حمدي فيما كانت أيضاً نسخة الحفل من أغنية عدي النهار واحدة من أبرز أغانى حفلات عبد الحليم على مدار تاريخه الطويل.
    كان صديقا للزعيم الحبيب بورقيبة والحسن الثاني والملك حسين كان لعبد الحليم سائق خاص اسمه «عبد الفتاح» وكان يقود سيارته أحيانا بنفسه، وفي كل الأحوال لم تكن السرعة تزيد على 60 كيلومترا في الساعة.
    كان عبد الحليم يحب سيدة اسمها جيجي ولاكنها كانت متزوجة و بعد طلاقها بهدف الزواج منه ماتت. و لذلك غنى عبد الحليم حافظ اغنية في يوم في شهر في سنة.

    يشاع عنه زواج من الفنانة سعاد حسني سرا و طلاقهما سرا لعدم رغبة عبدالحليم الإفصاح عن الزواج لمدة طويلة
    قدم في السينما ستة عشر فيلما سينمائيا هي:

    لحن الوفاء
    أيامنا الحلوة*
    بنات اليوم
    الوسادة الخالية منقول عن رواية للأديب المصري إحسان عبدالقدوس
    دليلة
    شارع الحب
    الخطايا
    موعد غرام
    أيام و ليالي
    فتى أحلامي
    البنات و الصيف
    معبودة الجماهير
    يوم من عمري
    ليالي الحب
    حكاية حب
    أبي فوق الشجرة آخر أفلامه

    أغاني عبد الحليم


    ذكريات

    ذات ليلة

    يا حلو يا اسمر

    لو كنت يوم انساك

    اسبقني ياقلبي

    الحلوة

    الحلوة حياتي

    انا لك على طول

    صدفة

    صافيني مرة

    فرحة الدنيا

    بأمر الحب

    بلاش عتاب

    احضان الحبايب

    حلو وكداب

    ظلموه

    هي دي هي

    عشانك يا قمر

    جانا الهوى

    ابوعيون جريئة

    توبة

    كامل الأوصاف

    بحلم بيك

    اول مرة

    اهواك

    على قد الشوق

    . الأطباء الذين عالجوه في رحلة مرضه: الدكتور مصطفى قناوي، الدكتور ياسين عبد الغفار، الدكتور زكي سويدان، الدكتور هشام عيسى، الدكتور شاكر سرور ،ومن انجلترا الدكتور تانر، الدكتورة شي لا شارلون، الدكتور دوجر ويليامز، د. رونالد ماكبث ،ومن فرنسا د. سارازان (فرنسا). كانت له سكرتيرة خاصة هي الآنسة سهير محمد علي وعملت معه منذ1972 وكانت مرافقته في كل المستشفيات التي رقد فيها. المستشفيات التي رقد فيها بالخارج : مستفي ابن سينا (المغرب)، وفي انجلترا: مستشفي سان جيمس هيرست، ولندن كلينك، [[فيرسنج هوم،مستشفي كنجز كولدج (المستشفى الذي شهد وفاته)، «سالبتريد» (باريس كان عبد الحليم يحلم بتقديم قصة «لا» للكاتب الكبير مصطفى أمين على شاشة السينما ورشح نجلاء فتحي لبطولتها ولكن القدر لم يمهله. قدم 3 برامج غنائية هي: «فتاة النيل» للشاعر أحمد مخيمر وألحان محمد الموجي وإخراج كامل يوسف ...

    صور عبد الحليم حافظ








    رحمه الله عليه

    بنـــدق

  18. [17]
    ســلمى
    ســلمى غير متواجد حالياً
    مشرفة
    اقصانا لا هيكلهم
    مساعدة مشرف الاقسام التفاعلية
    Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2010
    المشاركات: 649
    التقييم: 51

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اليوم حابة احكي عن شخصية نضالية كان لها طابع عظيم في ذكرى كل عربي

    عاصر الثورةوالحروب لغاية حرب 48ومن

    خلال بحثي حول هذه الشخصية وبشهادة اناس في كانو موجودون في تلك الفترة وجدت

    انه يستحق التعرف عن شخصية كي لا ينسى..هو المناضل العربي السوري

    (فوزي القاوقجي)

    هو ضابط سوري ولد في طرابلس اللبنانية عام 1890

    درس في المدرسة الحربية في الأستانة (إسطنبول) وتخرج ضابطاً في سلاح

    الخيالة العثماني عام 1912. عمل في الموصل (العراق)وشارك في المعارك ضد

    الإنجليز خلال الحرب العالمية الأولى في العراق 1914 وفلسطين 1916.

    لكن النقطة البارزة في حياته كانت توليه قيادة جيش الإنقاذ في فلسطين عام 1947

    ساعد الملك عبد العزيز آل سعود في تشكيل الجيش السعودي عام 1928 ثم انضم

    إلى الملك فيصل في العراق في عام 1932 ثم قام بتشكيل قوات متطوعه عربية

    توجه بها إلى فلسطين عام 1936.

    تميز القاوقجي بشجاعته النادرة وعروبته التي دفعته لخوض المعارك

    ضد الاستعمار الأوروبي في مجمل المناطق العربية ففي فلسطين شارك في ثورة 1936

    وفي العراق ساهم في ثورة رشيد عالي الكيلاني عام 1941.

    تولى قيادة جيش الإنقاذ في فلسطين عام 1947 وجند الكثير من المتطوعين الفلسطينيين

    بين عامي 1947 و 1948 لقتال المحتلين الإسرائيليين ومن هؤلاء المتطوعين

    ضباط مشاهير من مؤسسي منظمة التحرير الفلسطينية لاحقاً وجيش التحرير الفلسطيني.

    قاد القاوقجي عدداً من المعارك ضد الإسرائيليين أهمها معركة المالكية

    مع القوات السورية واللبنانية في حزيران (يونيو) 1948.

    قدم استقالته بعد اتفاقيات هدنة 1949 بين العرب وإسرائيل.

    وعاش في دمشق ثم في بيروت بقية حياته حتى وفاته عام 1977.


    وبالرغم من البعض اتهموه بتهم ليس لها اساس من الصحة بسبب استقالته

    ورفضه للهدنة مع اسرائيل

    فان القاوقجي المناضل لا يمحى من الذاكرة العربيه ولا يزال اسمه لا يلقى الا كل تقدير والاحترام



  19. [18]
    يافاوالبرتقال الحزين
    يافاوالبرتقال الحزين غير متواجد حالياً
    عـضـو ذهـبي Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 1,833
    التقييم: 124
    النوع: purpel- Violet

    افتراضي الشهيـــد الشاعر الفلسطينى عبد الرحيم محمود

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الشهيـــــــد الشــــــــاعر الفلسطينى عبد الرحيـــــــم محمـــــود



    هو أبو الطيب عبد الرحيم بن محمود، ولد عام 1913م بفلسطين لأبٍ عالمٍ جليلٍ هوالشيخ محمود، الذي كان مثالاً للصمود والتحدي ومواجهة الظلم والظالمين، وكان بالمرصاد لكل رذيلة حتى مات عام 1919م، ومن هذا الأب العظيم انحدر الشاعر ‏‏الشهيد عبد الرحيم محمود، فرُبِّيَ طفلاً على قيم الجهاد وبُثت فيه روح الثورة، ‏‏وتولَّى أساتذته في مدرسة النجاح تهيئتَه وإعداده، ومنهم أستاذُه: إبراهيم ‏‏طوقان، الذي نمَّى فيه وفي زملائه روح الجهاد الأبيّة لقتال البريطانيين ‏‏والصهاينة، ثم تخرَّجَ عبد الرحيم محمود في تلك المدرسة، وعمل بها مدرسًا للأدب ‏‏العربي يربِّي رجالاً ويُعِدّ أبطالاً حتى تركها؛ ليشارك في معارك ثورة عام ‏
    1936م.‏‏ ‏

    ‏‏عاش عبد الرحيم محمود حياته كلها في النصف الأول من القرن العشرين (من 1913 ـ 1948)، وهي فترة مملوءة بالأحداث الجسام في تاريخ العالم الإسلامي المعاصر، ‏‏بدءا بإلغاء الخلافة العثمانية سنة 1924، واحتلال الإنجليز والفرنسيين للعراق ‏‏وسوريا الكبرى (سوريا ولبنان وفلسطين) (1917 ـ 1920)، وصدور وعد بلفور 1917، ‏‏وفرض الانتداب البريطاني على فلسطين 1922، وقيام الثورة العربية الكبرى في ‏‏فلسطين (1936 ـ 1939)، وانتهاء برحيل الإنجليز عن فلسطين وقيام الدولة ‏‏الصهيونية 1948.‏‏ ‏

    ‏قبل ثورة عام 1936م كان جهد عبد الرحيم محمود مقصورا على العمل السلمي، خاصة في ‏‏مدرسة النجاح التي عمل فيها مدرسا للأدب العربي، حيث كان يبث في تلاميذه روحًا ‏‏مُحِبَّةً للدين عاشقةً للوطن. وبعد اندلاع الثورة بدأ الجهاد بالسلاح، فاشترك ‏‏في المعارك التي دارت أثناء تلك الثورة حتى أصيب.‏‏ ‏

    ‏‏وفي عام 1939م اضطر ـ تحت ضغط الاحتلال والمطاردة ـ أن يهاجر إلى العراق بعد ‏‏استشهاد القائد المجاهد "عبد الرحيم الحاج محمد"، وتضييقِ الخناق على الثوار، ‏‏فالتحق بالكلية الحربية في بغداد، وتخرج فيها ضابطًا، وواصل جهاده للإنجليز ‏‏هناك، وكان أحد رجال ثورة رشيد عالي الكيلاني عام 1941م، لكن هذه الثورة أخفقت، ‏‏فعاد في نفس العام إلى فلسطين، وتزوج عبد الرحيم محمود بابنة خاله، وأنجب منها. ‏‏ ‏

    وبقيت فلسطين خاضعة للاحتلال الإنجليزي الذي جاءه ما يشغله؛ إذْ دخل حربًا ‏‏عالمية طاحنة في مواجهة دول المحور.‏‏ ‏
    كان الأمير سعود بن عبد العزيز في زيارة للقدس عام 1935م، فاستقبله الشاعر ‏‏الشهيد عبد الرحيم محمود بقصيدة جاء فيها:‏‏ ‏


    يا ذا الأمـيرُ أمـامَ عينك شاعـرٌ‏‏ ‏
    ضُمت على سود الهموم أضالعُهْ‏‏ ‏
    المسجـد الأقصى أجـئتَ تـزورُه‏‏ ‏
    أم جئت من قَبْلِ الضياع تودِّعُهْ‏‏ ‏ ‏
    حَـرَمٌ يُبـَاح لكـل أحـمقَ آبِـقٍ‏‏ ‏
    ولكل أفّاقٍ شريدٍ أرْبُعُـهْ‏‏ ‏
    وغَدًا ـ وما أدناه ـ لا يَبقى سوى‏‏ ‏
    دمعٍ لنا يهمي وسِـنٍّ نَقْرَعُهْ‏‏


    ‏‏بدافع إسلامه وعروبته ونشأته وإقامته في فلسطين، كان بيت المقدس دائمًا في ‏‏خاطره، في كل موطن جاهد وقاتل فيه، داخل فلسطين وخارجها، ولقد صيَّرَ من الأرض ‏المقدسة كتلةً متوهجة في قلب وضمير كل مسلم بما أرسله من عذب شعرِه الرصين.‏‏ ومما قاله مخاطبًا المسلمين عامةً وأهلَ فلسطين خاصة:‏‏ ‏


    ‏‏قل: لا، وأتبِعْها الفِعَالَ ولا تخفْ‏‏ ‏
    وانظر هنالك كيف تُحنى الهامُ‏‏ ‏
    اصهر بنارك غُلَّ عُنْقِكَ ينصهر‏‏ ‏
    فعلى الجماجم تُرْكَز الأعلامُ‏‏ ‏
    وأقم على الأشلاء صرحك إنما‏‏ ‏
    من فوقه تُبنى العلا وتقامُ‏‏ ‏
    واغصِبْ حقوقَك قَطُّ لا تَسْتَجْدِها‏‏ ‏
    إن الألى سلبوا الحقوق لئامُ‏‏ ‏
    هذي طريقك للحياة فلا تَحِدْ‏‏ ‏
    قد سارها مِنْ قبلك القَسَّامُ‏‏ ‏

    ‏‏ ‏
    نال عبد الرحيم محمود تدريبا عسكريا في عام 1948م، وانضم إلى جيش الإنقاذ ‏‏العربي معاونا لقائد فوج حطين، الذي أشعل الأرض نارًا في وجه اليهود في معارك ‏‏عديدة وقطاعات مختلفة، حتىجاءت معارك قرية الشجرة في قضاء طبريّة بالقرب من ‏‏ ‏مستوطنة "إيلانيا سَجيرا" اليهودية؛ ففي فبراير من عام 1948م قُطعت المواصلات ‏‏المؤدية إلى المستوطنة، واتسع نطاق المعارك ليتحول في أبريل من العام ذاته إلى ‏‏معارك عنيفة للغاية، ازدادت ضراوتها بإعلان قيام دولة إسرائيل في مايو 1948
    ودخول قوات من الجيوش العربية إلى فلسطين بجانب المجاهدين الفلسطينيين، وفي ‏‏البداية كانت كِفّة العرب راجحة بوضوح، وبدأ اليهود يتراجعون تحت ضغط ومطاردة ‏‏الجيوش العربية، في حين قامت المدفعية العربية بقصف مستوطنة "سجيرا"، وأصبح ‏‏المقاتلون العرب على أبوابها.. وهنا أُوقف القتال تنفيذًا لاتفاقية الهدنة ‏‏الأولى، التي استغلها اليهود في تقوية دفاعاتهم ومضاعفة تسليحهم، وبانتهاء تلك ‏‏الهدنة قامت القوات الصهيونية بهجوم كبير على منطقة الشجرة مستخدمة ـ لأول مرة ‏‏ـ الطائراتِ والمدفعية، فتساقط الشهداء العرب، وبدأت ذخيرتهم في النفاد، وظهرت ‏‏احتمالات انسحاب القوات العربية من منطقة الشجرة مما سيؤدى إلى سقوط الناصرة، ‏‏فلجأ العرب إلى هجوم كبير مضاد مكّنهم من رد اليهود والسيطرة على منطقة الشجرة، ‏‏لكنهم تكبدوا خسائر فادحة، منها: إصابة قائد فوج حطين بجراح بالغة، واستشهاد ‏‏أحد معاونيه وهو المقاتل الشاعر عبد الرحيم محمود، يوم الثالث عشر من يوليه عام 1948.‏‏ ‏

    يقول الملازم عبد الرازق المالكي ـ من أفراد جيش الإنقاذ الذين حضروا المعركة: ‏‏"تقدم أبو الطيب عبد الرحيم محمود بأفراد سَرِيته وأدار المعركة، وكسر الطوق عن ‏‏العرب المحاصَرين، وأصيب بقنبلة أثناء الزحف، وفارق الحياة بعد أقل من ربع ساعة، وسحبناه على الأرض وسط رصاص المعركة الكثيف إلى قرية "طوعان" القريبة، ‏‏ونقلناه منها في سيارة عسكرية إلى الناصرة، وشُيع جثمانُه من المستشفى إلى ‏‏المقبرة الإسلامية فيها".‏‏ ‏

    وفي قصيدته (الشهيد) وكان عمره حوالي أربعة وعشرين عامًا يُصَوِّرُ الشهيد كما يتمنَّاه:

    سأحمل روحي على راحتي
    وألقي بها في مهاوي الردى

    فإما حياةٌ تسر الصديق
    وإما ممات يغيظ العدا
    ونفس الشـريف لها غـايتان

    ورود المنـايا ونيـلُ المنى

    لعمـرك إنـي أرى مصرعي
    ولكـن أَغُـذُّ إليـه الخطى

    أرى مقتلي دون حقي السليب
    ودون بلادي هـو المُبتـغى
    يَلَذُّ لأذني سـماع الصليــل

    يُهَيِّجُ نَفْسِي مَسِـيلُ الدِّمـا
    وجسـمٌ تَجَدَّلَ فوق الهضـاب
    تُنَأوِشُـه جَـارِحات الفَـلا
    فمنـه نصيـبٌ لِأُسْـِد السَّما
    ومنه نصيب لأسـد الشَّرَى
    كسـا دَمُهُ الأرضَ بالأُرْجُوَان

    وأثقل بالعطر رِيْـحَ الصَّـبا

    وعَفَّـر منـه بَهِـيَّ الجَـِبين
    ولكن عُفـارًا يـزيـد البَـها

    وبَانَ علـى شَفَتَـْيه ابْتـسام
    مَعـانِيْهِ هُـزْءٌ بِهـذِي الدُّنـا

    ونام لِيَحْـلُمَ حُلْـمَ الخـُـلودِ

    ويَهْنَـَأ فيـه بِـأحْلَى الرُّؤى
    لَعَمْرُكَ هذا ممـات الرجـال

    ومن رَامَ موتـًا شـريفًا فَذَا

    رحم الله أبا الطيب وأسكنه فسيح جنانه
    التعديل الأخير تم بواسطة يافاوالبرتقال الحزين ; 2010-04-08 الساعة 02:37 AM

  20. [19]
    Nemo
    Nemo غير متواجد حالياً
    مشرفة الاشغال اليدوية Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 752
    التقييم: 62

    افتراضي

    .... تسلمو (( سلمى ،،، بندق )) ...

    .... لا ننحرم ابدا من روعة افكاركم الذهبيه .......


    ... سا شارك بالكتابه عن :النــــــــــابغه المصرى ...


    د . ( احــــــــــــــمد زويـــــــــــــــل )




    عالم مصري ودولي شهير حاصل على جائزة نوبل في الكيمياء،

    أستطاع رفع اسم مصر عالياً بين جميع الدول في المجال العلمي،

    نظراً لاكتشافاته وإضافاته العلمية المتميزة


    * نشاته الاجتماعيه والعلميه :

    ولد زويل في مدينة دمنهور بمحافظة البحيرة بجمهورية مصر العربية في 26 فبراير عام 1946م، بدأ تعليمه الأساسي بمدينة دمنهور ثم انتقل مع أسرته إلي مدينة دسوق حيث أكمل تعليمه الثانوي، التحق بعد ذلك بكلية العلوم جامعة الإسكندرية وذلك في عام 1963م، وحصل منها على بكالوريوس العلوم قسم الكيمياء عام 1967م بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، ثم حصل على شهادة الماجستير من نفس الجامعة، كانت بدايته العملية من خلال عمله كمتدرب في شركة "شل" بمدينة الإسكندرية وذلك في عام 1966م، أنتقل زويل للولايات المتحدة الأمريكية حيث أستكمل دراسته العليا وتمكن من الحصول على شهادة الدكتوراه في عام 1974 من جامعة بنسلفانيا.

    أنتقل الدكتور أحمد زويل بعد ذلك إلى جامعة بيركلي بولاية كاليفورنيا وانضم لفريق الأبحاث هناك، حيث شغل عدة مناصب منها عمله كمساعد أستاذ للفيزياء الكيميائية، كما نجح في تولي منصب أستاذ للكيمياء، وأصبح الأستاذ الأول للكيمياء في معهد لينوس بولينج، وأستاذ للفيزياء في معهد كاليفورينا للتكنولوجيا ومدير معمل العلوم الذرية، وعضو في الأكاديمية الأمريكية القومية للعلوم والأكاديمية الأمريكية للعلوم والفنون، وأكاديمية العالم الثالث للعلوم في إيطاليا، والأكاديمية الأوروبية للعلوم والفنون والإنسانيات في فرنسا.




    ** انجـــــــــــازاته :

    قدم الدكتور أحمد زويل للعلم العديد من الأبحاث الهامة والإنجازات يعد من أهمها اكتشافه العلمي المذهل الذي عرف باسم ( ثانية الفيمتو) وهي أصغر وحدة زمنية في الثانية، والتي تهدف أبحاثه حالياً هو وفريق العلماء لتطويره واستخدام تكنولوجيا الفيمتو في تصوير العمليات الكيميائية وفي المجالات المتعلقة بها في الفيزياء والأحياء، كما قام بالعديد من الأبحاث لتطوير استخدامات أشعة الليزر للاستفادة منها في علم الكيمياء والأحياء

    ** الجوائز التى حصل عليها :

    نال الدكتور أحمد زويل العديد من الجوائز من أهمها وأبرزها: ترشيحه لجائزة نوبل في الكيمياء في عام 1991م، ليكون أول عربي يفوز بهذه الجائزة في الكيمياء، كما حصل على منصب الأستاذ الأول للكيمياء في معهد لينوس بولينج وذلك في عام 1990، وفاز بجائزة بنيامين فرانكلين بعد اكتشافه العلمي المذهل المعروف باسم (ثانية الفيمتو) أو Femto-second.

    وتسلم زويل العديد من الجوائز الهامة وحصد التكريم في مناسبات مختلفة نذكر منها: تسلمه لوسام الاستحقاق من الدرجة الأولى من الرئيس المصري محمد حسني مبارك ، وإصدار أول طابع بريدي يحمل صورته في مصر، و نال أيضاً عدد هائل من الجوائز العالمية مثل جائزة الكساندر فون هامبولدت لصغار العلماء في الولايات المتحدة وجائزة الملك فيصل الدولية، جائزة ويلش عام 1997، جائزة ليوناردو دافينشي عام 1995، جائزة وولف عام 1992 وجائزة هربرت برويدا الهيئة الأمريكية للفيزياء عام 1995م. ومن أهم الجوائز العالمية التي حصل عليها ميدالية الأكاديمية الملكية الهولندية للعلوم والفنون، كما يحمل عدد كبير من الشهادات الفخرية من مختلف الجامعات العالمية.



    قام الدكتور أحمد زويل بتأليف كتاب " عصر العلم " وهذا الكتاب يعتبر محاولة لفهم طبيعة هذا العصر، من العلم إلى ما وراء العلم، من إرادات سياسية وطاقات اجتماعية وثقافات للشعوب وفي هذا الكتاب يجمع الدكتور أحمد زويل بين تجربته الذاتية في المجال العلمي، ورؤيته الشخصية للعالم في عصر العلم .



    مازال عطاء أحمد زويل مستمراً و جهوده في مجال الأبحاث لخدمة العلم والعلماء و بالتالي خدمة البشرية والأجيال القادمة، ولنا الشرف كأمة عربية أن يكون من بيننا أحد العلماء المتميزين، حيث نسعي أن يكون مثل يحتذي به جميع الأطفال والشباب ليقدموا لأوطانهم الكثير والكثير من هذه الأمثال المشرفة.



    ((( سلمــــــــــــــى ،،،،،، بنـــــــــــــــــــــــ ـدق )))
    *** دمتم بنجاح وتالق ... تقبلا مرورى ****
    التعديل الأخير تم بواسطة Nemo ; 2010-04-12 الساعة 03:53 AM

  21. [20]
    نغم
    نغم غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 1,941
    التقييم: 50

    افتراضي المهاتما غاندى

    انا عارفه انة مش عربى ولكنه شخصية لا تنسى العالم كله اتأثر بافكارة
    وهو :-





    موهنداس كرمشاند غاندي (بالإنجليزية:Mohandas Karamchand Gandhi)؛ (2 أكتوبر 1869 - 30 يناير 1948) كان السياسي البارز والزعيم الروحي للهند خلال حركة استقلال الهند. كان رائداً للساتياغراها وهي مقاومة الاستبداد من خلال العصيان المدني الشامل، التي تأسست بقوة عقب أهمسا أو اللاعنف الكامل، والتي أدت إلى استقلال الهند وألهمت الكثير من حركات الحقوق المدنية والحرية في جميع أنحاء العالم. غاندي معروف في جميع أنحاء العالم باسم المهاتما غاندي (بالسنسكريتية : महात्मा المهاتما أي 'الروح العظيمة'، وهو تشريف تم تطبيقه عليه من قبل رابندراناث طاغور، [1] وأيضاً في الهند باسم بابو (بالغوجاراتية : બાપુ بابو أي "الأب"). تم تشريفه رسمياً في الهند باعتباره أبو الأمة؛ حيث إن عيد ميلاده، 2 أكتوبر، يتم الاحتفال به هناك كـغاندي جايانتي، وهو عطلة وطنية، وعالمياً هو اليوم الدولي لللا عنف.

    قام غاندي باستعمال العصيان المدني اللاعنفي حينما كان محامياً مغترباً في جنوب أفريقيا، في الفترة التي كان خلالها المجتمع الهندي يناضل من أجل الحقوق المدنية. بعد عودته إلى الهند في عام 1915، قام بتنظيم احتجاجات من قبل الفلاحين والمزارعين والعمال في المناطق الحضرية ضد ضرائب الأراضي المفرطة والتمييز في المعاملة. بعد توليه قيادة المؤتمر الوطني الهندي في عام 1921، قاد غاندي حملات وطنية لتخفيف حدة الفقر، وزيادة حقوق المرأة، وبناء وئام ديني ووطني، ووضع حد للنبذ، وزيادة الاعتماد على الذات اقتصادياً. قبل كل شيء، كان يهدف إلى تحقيق سواراج أو استقلال الهند من السيطرة الأجنبية. قاد غاندي أيضا أتباعه في حركة عدم التعاون التي احتجت على فرض بريطانيا ضريبة على الملح في مسيرة ملح داندي عام 1930، والتي كانت مسافتها 400 كيلومتر. تظاهر ضد بريطانيا لاحقاً للخروج من الهند. قضى غاندي عدة سنوات في السجن في كل من جنوب أفريقيا والهند.

    وكممارس للأهمسا، أقسم أن يتكلم الحقيقة، ودعا إلى أن يفعل الآخرون الشيء ذاته. عاش غاندي متواضعا في مجتمع يعيش على الاكتفاء الذاتي، وارتدى الدوتي والشال الهنديين التقليديين، واللذين نسجهما يدوياً بالغزل على الشاركا. كان يأكل أكلاً نباتياً بسيطاً، وقام بالصيام فترات طويلة كوسيلة لكل من التنقية الذاتية والاحتجاج الاجتماعي.




    بداية حياته:-

    غاندي صغيراً، عام 1886.ولد المهاتما غاندي في بوربندر بولاية غوجارات الهندية من عائلة محافظة لها باع طويل في العمل السياسي، حيث شغل جده ومن بعده والده منصب رئيس وزراء إمارة بوربندر، كما كان للعائلة مشاريعها التجارية المشهورة. وقضى طفولة عادية ثم تزوج وهو في الثالثة عشرة من عمره بحسب التقاليد الهندية المحلية ورزق من زواجه هذا بأربعة أولاد.

    دراسته:-

    سافر غاندي إلى بريطانيا عام 1882 لدراسة القانون، وعاش في الشهور الأولى من إقامته في لندن في حال من الضياع، وعدم التوازن، والرغبة في أن يكون رجلاً انكليزياً نبيلاً. غير أنه سرعان ما أدرك أنه لا سبيل أمامه سوى العمل الجاد، خاصةً أن وضعه المالي والاجتماعي لم يكونا يسمحان له باللهو وضياع الوقت. وسرعان ما عاد غاندي إلى تدينه والتزامه وسعيه إلى الحقيقة والأخلاق. فأخذ يتعلم القانون، ويعمل على تفسير النصوص بطريقة تناسب عقلية شعبه، ويقبل ما يشبع العقل، ويوحِّد عقله مع دينه، ويطابقه بما يملي عليه ضميره.

    بدأت ملامح شخصية غاندي تتضح؛ وكانت نباتيته مصدراً دائماً لإحراجه، فهذه النباتية موروث ثقافي تحول عنده إلى قناعة وإيمان، فأنشأ نادياً نباتياً، رأسه الدكتور أولدفيلد محرِّر مجلة "النباتي"، وصار السيد ادوين آرنولد نائباً للرئيس، وغاندي أميناً للسر. ويبدو أن حياة غاندي في انكلترا، وتجاربه فيها، كانتا تتقيدان بوجهة نظره الاقتصادية وومفهومه للصحة.

    عاد غاندي إلى الهند في تموز عام 1890، بعد حصوله على الإجازة الجامعية التي تخوله ممارسة مهنة المحاماة. إلا أنه واجه مصاعب كثيرة، بدأت بفقدانه والدته التي غيبها الموت، واكتشافه أن المحاماة ليست طريقاً مضمونةً للنجاح. وقد أعاده الإخفاق من بومباي إلى راجكوت، فعمل فيها كاتباً للعرائض، خاضعاً لصلف المسؤولين البريطانيين. ولهذا السبب لم يتردد في قبول عرض للتعاقد معه لمدة عام، قدَّمته له مؤسسة هندية في ناتال بجنوب إفريقيا. وبدأت مع سفره إلى جنوب إفريقيا مرحلة كفاحه السلمي في مواجهة تحديات التفرقة العنصرية.

    الانتماء الفكري:-

    مقال تفصيلي :لاعنف
    أسس غاندي ما عرف في عالم السياسية بـ"المقاومة السلمية" أو فلسفة اللاعنف (الساتياغراها)، وهي مجموعة من المبادئ تقوم على أسس دينية وسياسية واقتصادية في آن واحد ملخصها الشجاعة والحقيقة واللاعنف، وتهدف إلى إلحاق الهزيمة بالمحتل عن طريق الوعي الكامل والعميق بالخطر المحدق وتكوين قوة قادرة على مواجهة هذا الخطر باللاعنف أولا ثم بالعنف إذا لم يوجد خيار آخر.

    أساليب اللاعنف
    وتتخذ سياسة اللاعنف عدة أساليب لتحقيق أغراضها منها الصيام والمقاطعة والاعتصام والعصيان المدني والقبول بالسجن وعدم الخوف من أن تقود هذه الأساليب حتى النهاية إلى الموت. واللا عنف لا تعنى السلبيه والضعف كما يتخيل البعض بل هى كل القوة إذا آمن بها من يستخدمها.

    شروط نجاح اللاعنف
    يشترط غاندي لنجاح هذه السياسة تمتع الخصم ببقية من ضمير وحرية تمكنه في النهاية من فتح حوار موضوعي مع الطرف الآخر.

    وبعد الاعتصام قام غاندي بالاعتصام وزيادة عمل نسبة الكلكلي في الهند لان الكلكي هو من أحد الاثار التربوية في الهند ويعتمد استيراد الهند على الكلكلي

    كتب أثرت في غاندي:-

    وقد تأثر غاندي بعدد من المؤلفات كان لها دور كبير في بلورة فلسفته ومواقفه السياسية منها "نشيد الطوباوي" وهي عبارة عن ملحمة شعرية هندوسية كتبت في القرن الثالث قبل الميلاد واعتبرها غاندي بمثابة قاموسه الروحي ومرجعا أساسيا يستلهم منه أفكاره. إضافة إلى "موعظة الجبل" في الإنجيل، وكتاب "حتى الرجل الأخير" للفيلسوف الإنجليزي جون راسكين الذي مجد فيه الروح الجماعية والعمل بكافة أشكاله، وكتاب الأديب الروسي تولستوي "الخلاص في أنفسكم" الذي زاده قناعة بمحاربة المبشرين المسيحيين، وأخيرا كتاب الشاعر الأميركي هنري ديفد تورو "العصيان المدني". ويبدو كذلك تأثر غاندي بالبراهمانية التي هي عبارة عن ممارسة يومية ودائمة تهدف إلى جعل الإنسان يتحكم بكل أهوائه وحواسه بواسطة الزهد والتنسك وعن طريق الطعام واللباس والصيام والطهارة والصلاة والخشوع والتزام الصمت يوم الاثنين من كل أسبوع. وعبر هذه الممارسة يتوصل الإنسان إلى تحرير ذاته قبل أن يستحق تحرير الآخرين.



    غاندي عن الإسلام :-

    «أردت أن أعرف صفات الرجل الذي يملك بدون نزاع قلوب ملايين البشر.
    لقد أصبحت مقتنعا كل الاقتناع أن السيف لم يكن الوسيلة التي من خلالها اكتسب الإسلام مكانته، بل كان ذلك من خلال بساطة الرسول مع دقته وصدقه في الوعود، وتفانيه وإخلاصه لأصدقائه وأتباعه، وشجاعته مع ثقته المطلقة في ربه وفي رسالته.هذه الصفات هي التي مهدت الطريق. وتخطت المصاعب وليس السيف»

    قال أيضا:
    «بعد انتهائي من قراءة الجزء الثاني من حياة الرسول محمد أجد نفسي بحاجة أكثر إلى التعرف على حياته العظيمة»

    حياته في جنوب أفريقيا:-

    سافر غاندي وعائلته إلى جنوب إفريقيا عام 1893، وسكن ولاية "ناتال" الواقعة على المحيط الهندي، مقيماً في أهم مدنها "دوربان" التي عُرفت بصناعة السكر والتبغ، ويوجد الفحم فيها في المرتفعات الداخلية. عمل غاندي في جنوب إفريقيا مدافعاً عن حقوق عمال الزراعة الهنود والبوير العاملين في مزارع قصب السكر. وكان مجتمع العمال في جنوب إفريقيا منقسماً إلى جماعات مختلفة: جماعة التجار المسلمين "العرب"، وجماعة المستخدمين الهندوس، والجماعة المسيحية، وكانت بين هذه الجماعات الثلاث بعض الصلات الاجتماعية.

    لم يكن غاندي يعرف معلومات كثيرة عن الاضطهاد والتمييز العنصري في جنوب إفريقيا، ولكن مع مرور الأيام على وجوده في جنوب إفريقيا؛ اطلع على العديد من الحقائق والوقائع المفزعة الخاصة بممارسة التمييز العنصري. حيث شجعت حكومة جنوب إفريقيا على الاضطهاد العرقي، وعملت على تنفيذ إجراءات جائرة لمنع هجرة المزيد من الآسيويين إليها، وإكراه السكان المقيمين منهم في جنوب إفريقيا على الرحيل عنها، من خلال فرض ضرائب باهظة عليهم، ومطاردتهم من الشرطة، إضافة إلى أعمال النهب وتدمير المحلات والممتلكات تحت سمع حكومة البيض وبصرها.

    دافع غاندي عن العمال الهنود والمستضعفين من الجاليات الأخرى، واتخذ من الفقر خياراً له، وتدرب على الإسعافات الأولية ليكون قادراً على إسعاف البسطاء، وهيّأ منـزله لاجتماعات رفاقه من أبناء المهنة ومن الساسة، حتى إنه كان ينفق من مدخرات أسرته على الأغراض الإنسانية العامة. وقاده ذلك إلى التخلي عن موكليه الأغنياء، ورفضه إدخال أطفاله المدارس الأوربية استناداً إلى كونه محامياً، يترافع أمام المحاكم العليا.

    كان تعاقده مع المؤسسة الهندية لمدة عام قابلة للتمديد إن رغب. وقد رغب في مغادرة جنوب إفريقيا، ولكنّ حادثة شهيرة وقعت جعلته يصمم على البقاء للدفاع عن حقوق الهنود هناك. فقد أعلنت حكومة جنوب إفريقيا نيتها إصدار تشريع يحظر حق الاقتراع العام على الهنود. وكان هؤلاء من الضعف والعجز بحيث لا يستطيعون الدفاع عن حقوقهم، كما افتقروا إلى القيادة القوية. وكان ذلك الأمر إيذاناً ببدء كفاح غاندي غير العنيف، في مواجهة السلطة البيضاء العنصرية. وقد مكنته معرفته بالقوانين من البرهنة على عدم شرعية قانون الاقتراع العام، وتمكن من أن يكسب معركته.

    بدأ غاندي كفاحه السلمي بتحرير آلاف العرائض وتوجيهها إلى السلطة البيضاء في جنوب إفريقيا. وقام بتنظيم "المؤتمر الهندي" في الناتال، وأسس صحيفة (الرأي الهندي) Indian Opinion التي صدرت باللغة الإنجليزية وبثلاث لغات هندية أخرى. وعمل على إقامة مستعمرة "فينيكس" الزراعية قرب "دوربان" في العام 1904. وهي مستعمرة صغيرة أسسها مع قليل من أصدقائه الذين شاركوه أفكاره بأهمية الابتعاد عن صخب المدن وتلوثها، وعن طمع وكراهية وحقد البشر في المدن، فانسحب الهنود من المدن الرئيسية، مما أصاب الأعمال الصناعية بالشلل التدريجي.

    ولقد اعتقل غاندي أكثر من مرة، ولكن في عام 1906 بعد أن أصدرت حكومة إقليم الترانسفال قانوناً جديداً سمي بالقانون الآسيوي الجديد، وهو قانون يفرض على من يريد من الهنود من الرجال والنساء والأطفال، فوق سن الثامنة، الإقامة في الترانسفال أن يعيد تسجيل نفسه من جديد، ويحصل على إقامة جديدة. ومن يخالف القانون يكن مذنباً ويتعرض للسجن أو الترحيل. ووصلت العنصرية إلى حد اقتحام قوات البوليس منازل الهنود للتفتيش. فاندلعت مظاهرات في جوهانسبورغ، وتعاطف الصينيون مع الهنود وانضموا إلى حركتهم. ولقد امتلأت السجون بالمعتقلين. فأرسل غاندي وفداً من ممثلي الهنود في جنوب إفريقيا إلى انكلترا وكان اقترح ثلاثة شروط في مجال المقاومة القانونية، واعتبر هذه المهمة تكليفاً، وهذه الشروط هي:

    يجب على من هم مستعدون للمقاومة ضد القانون، في حال تنفيذه، أن يجددوا تعهدهم بالمقاومة.
    ينبغي جمع تبرعات لتغطية نفقات سفر الوفد وإقامته في لندن.
    يجب أن يكون عدد الوفد ثابتاً
    وقد التقى الوفد بوزير المستعمرات البريطاني، حيث كانت الترانسفال مستعمرة تابعة للتاج البريطاني. فأظهر الوزير الإنكليزي عدم رضاه علناً عن القانون، في حين أوعز في السر إلى حكومة إقليم الترانسفال بأن بريطانيا ستمنح الإقليم الحكم الذاتي إذا ما نفذت القانون. ألقت قوات الشرطة القبض على غاندي وقادة آخرين بعد تطبيق القانون، وأطلق سراحه بعد مدة قصيرة، ثم قبض عليه مرة أخرى عام 1908، واقتيد إلى قلعة جوهانسبورغ بملابس السجن. ووصلت أنباء الاضطرابات الواسعة والاجتماعات الجماهيرية والمسيرات السلمية إلى الهند، ففرضت على نائب الملك فيها اللورد "هاربنك" تقديم احتجاج إلى حكومة جنوب إفريقيا لمعاملتها المشينة للهنود.

    وجد غاندي وجماعته أنفسهم هدفاً لهراوات الشرطة التي عملت على تفتيت إرادة المقهورين من خلال تكسير العظام، فخرج إلى العالم بالإخلاص للحقيقة (الساتياغراها) على أنه سلاح يغير بوساطته المظالم. يتحمل الألم، ويقاوم الأعداء بلا ضغينة، ويحارب الخصوم بلا عنف. واستمر نضال غاندي على هذا النحو طوال تلك السنوات. قطع معه الألوف الشوط حتى النهاية، مضحين بالعمل والحرية، دخلوا السجون، وتعرضوا للجوع والجلد والمهانة والرصاص، حتى رأت السلطات أن تقلل من تعسفها، فعرضت على غاندي تسوية بين الجانبين وافق عليها، وغادر بعدها جنوب إفريقيا متوجهاً إلى الهند في يوليو 1914. وقد حققت حركة اللاعنف التي قادها غاندي النصر والحياة الكريمة، وضمنت كرامة الهنود في جنوب إفريقيا وحقوقهم، بعد عشرين عاماً من الكفاح.

    إنجازاته هناك:-
    كانت جنوب أفريقيا مستعمرة بريطانية كالهند وبها العديد من العمال الهنود الذين قرر غاندي الدفاع عن حقوقهم أمام الشركات البريطانية التي كانوا يعملون فيها. وتعتبر الفترة التي قضاها بجنوب أفريقيا (1893 - 1915) من أهم مراحل تطوره الفكري والسياسي حيث أتاحت له فرصة لتعميق معارفه وثقافاته والاطلاع على ديانات وعقائد مختلفة، واختبر أسلوبا في العمل السياسي أثبت فعاليته ضد الاستعمار البريطاني. وأثرت فيه مشاهد التمييز العنصري التي كان يتبعها البيض ضد الأفارقة أصحاب البلاد الأصليين أو ضد الفئات الملونة الأخرى المقيمة هناك. وكان من ثمرات جهوده آنذاك:

    إعادة الثقة إلى أبناء الجالية الهندية المهاجرة وتخليصهم من عقد الخوف والنقص ورفع مستواهم الأخلاقي.
    إنشاء صحيفة "الرأي الهندي" التي دعا عبرها إلى فلسفة اللاعنف.
    تأسيس حزب "المؤتمر الهندي للناتال" ليدافع عبره عن حقوق العمال الهنود.
    محاربة قانون كان يحرم الهنود من حق التصويت.
    تغيير ما كان يعرف بـ"المرسوم الآسيوي" الذي يفرض على الهنود تسجيل أنفسهم في سجلات خاصة.
    ثني الحكومة البريطانية عن عزمها تحديد الهجرة الهندية إلى جنوب أفريقيا.
    مكافحة قانون إلغاء عقود الزواج غير المسيحية.

    العودة إلى الهند:-

    عاد غاندي من جنوب أفريقيا إلى الهند عام 1915، وفي غضون سنوات قليلة من العمل الوطني أصبح الزعيم الأكثر شعبية. وركز عمله العام على النضال ضد الظلم الاجتماعي من جهة وضد الاستعمار من جهة أخرى، واهتم بشكل خاص بمشاكل العمال والفلاحين والمنبوذين واعتبر الفئة الأخيرة التي سماها "أبناء الله" سبة في جبين الهند ولا تليق بأمة تسعى لتحقيق الحرية والاستقلال والخلاص من الظلم.



    صيام حتى الموت:-

    قرر غاندي في عام 1932 البدء بصيام حتى الموت احتجاجا على مشروع قانون يكرس التمييز في الانتخابات ضد المنبوذين الهنود، مما دفع بالزعماء السياسيين والدينيين إلى التفاوض والتوصل إلى "اتفاقية بونا" التي قضت بزيادة عدد النواب "المنبوذين" وإلغاء نظام التمييز الانتخابي.

    مواقفه من الاحتلال البريطاني:-

    تميزت مواقف غاندي من الاحتلال البريطاني لشبه القارة الهندية في عمومها بالصلابة المبدئية التي لا تلغي أحيانا المرونة التكتيكية، وتسبب له تنقله بين المواقف القومية المتصلبة والتسويات المرحلية المهادنة حرجا مع خصومه ومؤيديه وصل أحيانا إلى حد التخوين والطعن في مصداقية نضاله الوطني من قبل المعارضين لأسلوبه، فعلى سبيل المثال تعاون غاندي مع بريطانيا في الحرب العالمية الأولى ضد دول المحور، وشارك عام 1918 بناء على طلب من الحاكم البريطاني في الهند بمؤتمر دلهي الحربي، ثم انتقل للمعارضة المباشرة للسياسة البريطانية بين عامي 1918 و1922 وطالب خلال تلك الفترة بالاستقلال التام للهند. وفي عام 1922 قاد حركة عصيان مدني صعدت من الغضب الشعبي الذي وصل في بعض الأحيان إلى صدام بين الجماهير وقوات الأمن والشرطة البريطانية مما دفعه إلى إيقاف هذه الحركة، ورغم ذلك حكمت عليه السلطات البريطانية بالسجن ست سنوات ثم عادت وأفرجت عنه في عام 1924.

    مسيرة الملح:-

    تحدى غاندي القوانين البريطانية التي كانت تحصر استخراج الملح بالسلطات البريطانية مما أوقع هذه السلطات في مأزق، وقاد مسيرة شعبية توجه بها إلى البحر لاستخراج الملح من هناك، وفي عام 1931 أنهى هذا العصيان بعد توصل الطرفين إلى حل وسط ووقعت معاهدة غاندي - إيروين.


    الاستقالة من حزب المؤتمر:-


    قرر غاندي في عام 1934 الاستقالة من حزب المؤتمر والتفرغ للمشكلات الاقتصادية التي كان يعاني منها الريف الهندي، وفي عام 1937 شجع الحزب على المشاركة في الانتخابات معتبرا أن دستور عام 1935 يشكل ضمانة كافية وحدا أدنى من المصداقية والحياد.

    وفي عام 1940 عاد إلى حملات العصيان مرة أخرى فأطلق حملة جديدة احتجاجا على إعلان بريطانيا الهند دولة محاربة لجيوش المحور دون أن تنال استقلالها، واستمر هذا العصيان حتى عام 1941 كانت بريطانيا خلالها مشغولة بالحرب العالمية الثانية ويهمها استتباب أوضاع الهند حتى تكون لها عونا في المجهود الحربي. وإزاء الخطر الياباني المحدق حاولت السلطات البريطانية المصالحة مع الحركة الاستقلالية الهندية فأرسلت في عام 1942 بعثة عرفت باسم "بعثة كريبس" ولكنها فشلت في مسعاها، وعلى أثر ذلك قبل غاندي في عام 1943 ولأول مرة فكرة دخول الهند في حرب شاملة ضد دول المحور على أمل نيل استقلالها بعد ذلك، وخاطب الإنجليز بجملته الشهيرة "اتركوا الهند وأنتم أسياد"، لكن هذا الخطاب لم يعجب السلطات البريطانية فشنت حملة اعتقالات ومارست ألوانا من القمع العنيف كان غاندي نفسه من ضحاياه حيث ظل معتقلا خلف قضبان السجن ولم يفرج عنه إلا في عام 1944.

    حزنه على تقسيم الهند:-

    بانتهاء عام 1944 وبداية عام 1945 اقتربت الهند من الاستقلال وتزايدت المخاوف من الدعوات الانفصالية الهادفة إلى تقسيمها إلى دولتين بين المسلمين والهندوس، وحاول غاندي إقناع محمد علي جناح الذي كان على رأس الداعين إلى هذا الانفصال بالعدول عن توجهاته لكنه فشل.

    وتم ذلك بالفعل في 16 أغسطس/آب 1947، وما إن أعلن تقسيم الهند حتى سادت الاضطرابات الدينية عموم الهند وبلغت من العنف حدا تجاوز كل التوقعات فسقط في كلكتا وحدها على سبيل المثال ما يزيد عن خمسة آلاف قتيل. وقد تألم غاندي لهذه الأحداث واعتبرها كارثة وطنية، كما زاد من ألمه تصاعد حدة التوتر بين الهند وباكستان بشأن كشمير وسقوط العديد من القتلى في الاشتباكات المسلحة التي نشبت بينهما عام 1947/1948وأخذ يدعو إلى إعادة الوحدة الوطنية بين الهنود والمسلمين طالبا بشكل خاص من الأكثرية الهندوسية احترام حقوق الأقلية المسلمة.

    [IMG]http://t3.gstatic.com/images?q=tbn:STc_acvz9IVIKM:http://www.myegyptsun.com/*****/attachment.php%3Fattachmentid%3D8526%26stc%3D1%26d %3D1254437686[/IMG]

    وفاته:-
    لم ترق دعوات غاندي للأغلبية الهندوسية باحترام حقوق الأقلية المسلمة، واعتبرتها بعض الفئات الهندوسية المتعصبة خيانة عظمى فقررت التخلص منه، وبالفعل في 30 يناير 1948 أطلق أحد الهندوس المتعصبين ثلاث رصاصات قاتلة سقط على أثرها المهاتما غاندي صريعا عن عمر يناهز 79 عاما.

    تعرض غاندي في حياته لستة محاولات لاغتياله، وقد لقي مصرعه في المحاولة السادسة.


صفحة 1 من 2 1 2 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. شخصيات اثرت بحياتي
    بواسطة خالدالطيب في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 2013-01-15, 09:02 PM
  2. شخصيات بغدادية
    بواسطة املي بالله في المنتدى مناهج الطلاب و الجامعين العرب
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2012-07-13, 05:18 PM
  3. {} امــبـراطــوريــه { بنــدقـ } {}
    بواسطة بندق في المنتدى صفحة white page بيضاء
    مشاركات: 53
    آخر مشاركة: 2010-09-17, 05:14 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )