التحاضير الحديثة

الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى

  1. #1
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى

    ~{ .. لَيلة .. فِي غُـرفَــةِ أُنثَى .. }~



    لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى f8056305f21efc15e71a

    تصوير لمكان ..
    بدأ يكون أشبه بمقبرة أشباح ..!!

    ظلام دامس ../
    يسكن الزّوايا ..!
    وجه عابس ../
    يخاف المرايا ..!
    دقات عقارب ساعة
    تتقدم .. ب وحشيّة دون رجوع ..!
    و ضوء خافت ..
    يمارس إشتعاله الأخير
    على بقايا تلك الشّموع ..!
    و حرقة قطرات مالحة
    تتأهب للسقوط ..
    ليقال عنها مجرّد : دموع ..!
    و ألف .. آآآه .. و .. آآآه
    تخرج من أعماق الصّدر صاخبة ../
    ل تقتل هدوء الصّمت المهيمن على المكان
    ل تعانقها شهقات خائفة ../
    مبللة ب وابل من عذاب مرار ..!

    إقتراب من أصوات الجراح ..

    ف هل لازالت تسكن هنا أرواح ..؟!!




    و بعد الإقتراب ..


    هناك في آخر زاوية .. من الغرفة المظلمة





    يرتمي جسد أنثى .. في عقدها الثّاني


    مطأطئة رأسها ..
    مدفنة العيون ..
    سابلة شعرها في جنون ..!
    حاضنة رجفة ركبتيها .. برعشة ذراعيها
    و كأنها تمارس .. طقوس الإحتظار الأخير
    على ألحان زفرات ناي ضلعها الحزين ..!
    بعد أن أيقنت أنّ الفرح على قلبها أصبح محال
    و أنين الحزن .. بجبروت أخذ في صدرها يختال
    فلا الإبتسام .. و لا الأحلام ..
    و لا الآمال .. و لا الخيال ../
    استطاعت أن ترسم لها الحياة .. و تحقق المنال .

    ف هاهو قلبها الضّعيف ..

    يقلّب بين أيدي الأقدار
    و يزهق بقبضة لعنة الظروف
    دون شعور بذنب أو خوف ..!
    ف هل حرّم الحب ب تشريع من الظلم و الجبروت
    أم أنّه اقتصاص من فرحة القلب ..
    حتّى يخنق ف يقتل من دون صوت ..!
    ف لا مراسم تشييع .. ولا حضن تابوت ..!
    أم حكم عليها .. ب مرارة الحرمان
    خلف قضبان .. الصّمت و الكتمان
    ل يصبح الدّمع .. هو الجلّاد ..

    و المجتمع لها سجّان ..؟!


    ل يبقى قلبها في حرقة و ذهول

    و أزهار العمر يعتصرها الذّبول ..!

    و سنوات الإحتظار ..

    على الروح تطول ..!

    لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى 736434aa46a6066590ed

    يوم جديد .. يصحبه الصّباح ..!!


    تسللت خيوط الصّباح من بين زوايا ستائر غرفتها


    ل تشق طريقها متسللة ل تداعب رمشها ../


    ف تعكس لمعة وميض الماس ..

    انتثر على وجنتيها ..!

    علّه .. يسكن الرّعشة في شفتيها ..!

    لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى fdc0d11da05da1315d03

    عندها .. رفعت رأسها بحزن و انكسار
    و ابتسمت .. إبتسامة سخرية من الأقدار


    فلازالت تشرق عليها ب شمس النّهار
    أما كفتها .. سنوات الإحتظار ...؟!!!

    لم تنتهي الرّواية ..!
    ف لم يزل للعذاب بقية ../

    مازالت النّبضات بين الأضلاع حيّة ..

  2. = '
    ';
  3. #2
    نائبة المدير العام

    User Info Menu

    افتراضي رد: لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى

    ابدعت خالد باختيار الرائع
    دام لنا تميزك وابداعك
    تحيتي لك

  4. #3
    مشرفة
    صفحة بيضا

    User Info Menu

    افتراضي رد: لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى

    طررررح ررررائع

    يسلمووووووووو

  5. #4
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى

    اسعدني طلتكم الغالية

    ما انحرم من تواجدكم الرائع

    ودي واحترامي

  6. #5
    رفـيق الـدرب

    User Info Menu

    افتراضي رد: لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى


  7. #6
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: لَيلة فِي غُـرفَــةِ أُنثَى

    كل الشكرعلى المرور الطيب

الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ~{ .. لَيلة .. فِي غُـرفَــةِ أُنثَى .. }~
    بواسطة خالدالطيب في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 2011-03-29, 05:50 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •