التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


"حبيبى أون لاين"

"حبيبى أون لاين" للكاتب أحمد كفافى. تدور أحداث الرواية عن علاقة حب تنشأ بين رجل وامرأة عبر الإنترنت ويتعرفان على بعضهما تدريجيا، حيث يهرب كل منهما من أزمة طاحنة فى

"حبيبى أون لاين"


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: "حبيبى أون لاين"

"حبيبى أون لاين" للكاتب أحمد كفافى. تدور أحداث الرواية عن علاقة حب تنشأ بين رجل وامرأة عبر الإنترنت ويتعرفان على بعضهما تدريجيا، حيث يهرب كل منهما من أزمة طاحنة فى

  1. #1
    الصورة الرمزية خالدالطيب
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً

    شخصية هامة Array
    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي "حبيبى أون لاين"

    "حبيبى أون لاين" للكاتب أحمد كفافى.
    تدور أحداث الرواية عن علاقة حب تنشأ بين رجل وامرأة عبر الإنترنت ويتعرفان على بعضهما تدريجيا، حيث يهرب كل منهما من أزمة طاحنة فى حياته الاجتماعية، حيث تحكى هادية بطلة الرواية عبر الإنترنت عن مآساة زواجها وكيف عانت مع زوجها الذى أساء معاملتها، وقام بضربها أكثر من مرة، وعلى مرأى ومسمع من الجيران.

    وتتبدل نظرة هادى بطل الرواية إلى هادية بعد أن كان يرغب فى استدراجها إلى مقابلته لكن تظل هادية حتى النهاية متمسكة بأن تظل الصلة معلقة فى غياهب هذا الفضاء الافتراضى.



    وتتحول العلاقة إلى نوع من التعود والحميمية حيث يحاول هادى أن يجد لها ترجمة بين جنبات الواقع رغم الأميال التى تبعدهما كل عن الآخر.

    يعمل بطل الرواية هادى مندوب تأمين بشركة أهلية فيما تعمل هادية موظفة علاقات عامة، ويتفقان فى الإحباط الذى يجمعهما من جراء زواج فاشل، ويجرفهما البحث عن الرفيق إلى فضاء النت بعد أن ضاقت الاجواء رغم اتساعها وازدحامها بالأصدقاء والمعارف والجيران، ولكن لا تبدد هذه الجموع الإحساس بالوحدة، فالجميع ينشد نوعًا من الهروب الدائم أو المؤقت الذى هو صدى لهروب هادى وهادية بعيدا عن الواقع.

    أحمد كفافى، صحفى مصرى يعمل بالصحافة الإنجليزية، عمل فى عدة بلدان عربية وصدر له "دعوة للموت، بين بين، مذكرات عانس، ونمولة حائرة".


    ولكن هل حقا يوجد حب حقيقى عبر النت

    بصراحه سالت بعض اصدقائى
    وكانت الاجوبة مختلفة
    ولكن اجمع معظمهم
    بان الحب الذى يولد عبر الانتر نت
    حب من نوع مختلف فهو حب يولد ويعيش ربما لسنين عبر الانتر نت ولكن شهادة وفاتة تكتب مع اول لقاء
    واترك الموضوع لمن يرغب فى اضافة تعليق
    او وجهة نظر ربما نتفق فيها او نختلف
    ولكن ربما نجتمع على رئى واحد فى النهاية

  2. = '
    ';
  3. [2]
    ايفےـلےـين
    ايفےـلےـين غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 16,631
    التقييم: 50

    افتراضي رد: "حبيبى أون لاين"

    يعطيك العافيه خالد دمت بتالق ونجاح مستمر

  4. [3]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: "حبيبى أون لاين"

    شكرااااا
    لكى
    حلا
    على
    مرورك
    الطيب

  5. [4]
    عصفوره منوره
    عصفوره منوره غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2012
    المشاركات: 5,835
    التقييم: 54

    افتراضي رد: "حبيبى أون لاين"

    احم احم


    يعطيك العافيه


    تقبل مروري

  6. [5]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: "حبيبى أون لاين"

    كل الشكرعلى المرور الطيب

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. """اسباب محبة الله عز وجل للعباد """""""
    بواسطة المنسي في المنتدى مسائل فقهية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2014-11-19, 08:29 AM
  2. 0 ~*""""*~.. (من قطرات حبكِ آخر قطرة دعيني اروي ) ..~*""""* ~
    بواسطة ζ͡¦ £ôνέ ŝŧŏřŷ في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2014-09-28, 06:38 PM
  3. فحص جديد يميز بين شخير الأطفال ""الآمن "" و "" الخطر ""
    بواسطة راجية جنة ربها في المنتدى منتدى الاسرة والطفل
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-12-21, 09:12 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )