التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


اعجاز الفلك والمجرات

* ¤ ° ¤ * أصل الكون : قال تعالى: ﴿ أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ

اعجاز الفلك والمجرات


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: اعجاز الفلك والمجرات

* ¤ ° ¤ * أصل الكون : قال تعالى: ﴿ أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ

  1. #1
    الصورة الرمزية بسمه
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً

    كبار الكتاب Array
    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي اعجاز الفلك والمجرات


    اعجاز الفلك والمجرات 96d304d8ad.gif






    * ¤ ° ¤ *



    أصل الكون :



    قال تعالى: ﴿ أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً فَفَتَقْنَاهُمَا وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاء كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ ﴾ (الأنبياء:30)


    هذه الآية تخبرنا أن السموات والأرض كانتا شيئاً واحداً ثم انفصلتا .. هذه معجزة من معجزات القرآن الكريم يؤيدها العلم الحديث الذي قرر أن الكون كان شيئاً واحداً من غاز ثم انقسم الى سدائم ...وعالمنا الشمسي كان نتيجة تلك الانقسامات.

    ومما يؤيد هذا القول أن العلماء استدلوا على أن الشمس (67) عنصرا ،ً وسيزيد المستدل عليه من العناصر في الشمس إذا ذللت الصعوبات التي تقوم في هذا الشأن .

    والعناصر الشهيرة في الشمس شهيرة بيننا نحن معشر أهل الأرض وهي)الهيدروجين – الهيليوم-الكربون-الآزوت- الأوكسجين-الفوسفور-الحديد..)

    استدل العلماء على كل هذا بالتحليل الطيفي –وهو الذي استدل به الكميائيون اليوم في مختبراتهم على ما تحتويه المواد الأرضية من عناصر يكشفون عن نوعها ومقدارها.

    وهذه هي الفكرة العلمية الجديدة عن الكون ...فقد توصل العلماء خلال أبحاثهم ومشاهداتهم لمظاهر الكون أن المادة كانت جامدة وساكنة في أول الأمر،وكانت في صورة غاز ساكن كثيف متماسك.

    وقد حدث انفجار شديد في هذه المادة قبل 5000،000،000،000 سنة على الأقل فبدأت المادة تتمدد وتتباعد أطرافها .. ونتيجة لذلك أصبح تحرك المادة أمراً حتمياً لابد من استمراره طبقاً للقوانين

    الطبيعية القائلة : إن قوة الجاذبية في هذه الأجزاء من المادة تقل تدريجياً بسبب تباعدها ومن ثم تتسع المسافة بينها بصورة ملحوظة.



    * ¤ ° ¤ *



    نشأة الكون :



    قال تعالى : ( قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ وَتَجْعَلُونَ لَهُ أَندَادًا ذَلِكَ رَبُّ الْعَالَمِينَ* وَجَعَلَ فِيهَا رَوَاسِيَ مِن فَوْقِهَا وَبَارَكَ فِيهَا وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ سَوَاء لِّلسَّائِلِينَ* ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ* فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ وَأَوْحَى فِي كُلِّ سَمَاء أَمْرَهَا) سورة فصلت


    القرآن يصرح أن السماء كانت في بدء خلق الكون دخاناً ..ويأتي العلم اليوم مصدقاً لما جاء به القرآن.

    فالعالم الفلكي (جيمس جينز) يقول:

    (( الراجح أن مادة الكون بدأت غازاً منتشراً خلال الفضاء بانتظام وإن السدائم خلقت من تكاثف هذا الغاز))

    إن تشبيه مادة خلق السموات بالدخان دون (الهباء أو البخار او الهواء يشير إشارة مدهشة رائعة الى أن مادة السماء الأولية قبل خلقها كان لها من الصفات الهامة ما يشبه صفات الدخان العادي الذي يتصاعد من النيران..كانت مادة مظلمة بذاتها مفككة الأجزاء خفيفة ومنتشرة في الفضاء كما ينتشر السحاب ،ساخنة إلىحد ما ،وهي كالدخان العادي كانت حاوية لدقائق انواع المادة الثلاثة الصلبة والسائلة والغازية.



    * ¤ ° ¤ *



    تمدد الكون وتوسعه :



    قال تعالى: ﴿ وَالسَّمَاء بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ﴾ (الذاريات:47)



    في هذه الآية إشارة الى أن السماء وما فيها ..وحدود الكون والفلك في توسع مستمر ..وقد صرح القرآن بذلك .وأثبت علم الفلك ذّلك أيضاً.

    وقالوا إن الفلك والفضاء كالبالون ينفخ فيتوسع شيئاً فشيئاً . وقد لاحظ علماء الفلك في اقصى مايدركه المنظار علامات تدل على حركة السدم الخارجية..حركات نظامية ،واستدلوا منها على أن جميع السدم الخارجية أو (الجزر الكونية)تبدو على أنها تتباعد عن مجموعتنا الشمسية..بل إنها تتباعد عن بعضها البعض.

    إن العاماء يعتقدون ان دائرة المادة كانت (1000) مليون سنة ضوئية في أول الأمر ..وقد أصبحت هذه الدائرة الان عشرة امثال بالنسبة إلى الدائرة الحقيقية

    وهذه العملية من التوسع والامتداد مستمرة دون توقف..

  2. = '
    ';
  3. [2]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: اعجاز الفلك والمجرات

    ° ¤ ° ¤ °



    هآ نحن هنآ امآم محطتنآ الثانيه (( النجـوم ))



    وكم رأت الفراقد والثريا *** قبائل ثم أضحت في ثراها

    فاسأل الفرقدين عمّن أحسا *** من قبيل و آنسا من بـلاد

    أيها المنكح الثريا سهيلا *** عمرك الله كيف يلتقيان

    هي شامية إذا ما استقلت *** وسهيل إذا استقل يمـان



    آبيآت لــ آبي العلآء المعري




    ° ¤ ° ¤ °









    ° ¤ ° ¤ °



    تعريف النجم :


    علميآ :

    هو كرة ضخمة من البلازما، تنتج الطاقة من داخلها بالطاقة النووية و ترسلها إلى الفضاء الخارجي عن طريق موجات كهرطيسية، رياح شمسية و فيض نيترينو وقليل من الأشعة السينية . أقرب نجم إلى الأرض هو الشمس ، التي هي مصدره الأكبر للطاقة.

    في المعنى الشائع :

    هو كل جسم سماوي غير القمر يرى في السماء أثناء الليل، و يشمل ذلك أيضا (النجوم الجوالة)، أي الكواكب (التي لا تشع بذاتها)؛ أما في الفلك فيدل النجم على كرة غازية مضيئة وذات درجة حرارة عالية. وتسمى النجوم أيضا في المعنى الفلكي بالنجوم الثوابت، لأنه افترض في القدم أنها كواكب ثابتة في السماء على النقيض من "النجوم الجوالة".









    ( مجموعة عنقود الثريا المفتوحة من برج الثور . صورة من ناسا )









    ( النجم فائق الكتلة اتا كاريناي Eta Carinae في صورة رصدها هابل، النجم سيموت قريبا خلال انفجار نجمي .. )



    نجد آنه من الممكن معرفة عمر النجم من خلآل حسآب سرعة دورآنه . . .
    فلقد عثر علماءالفلك على إمكانية جديدة لتحديد عمر النجوم عن طريق مراقبة سرعة دورانها حول نفسها. وتتناقص هذه السرعة أثناء حياة النجم بصورة مميزة، وذلك عندما يفقد بعضا من كتلته بواسطة الإشعاع الذي يبثه في الفضاء، و بالتالي يمكن ربطها بعمر و لون النجم. بما أن هذه العملية لا تقتضي على النقيض من أخرىات ملاحظة بعد النجم الذي لا يمكن تحديده بدقة، ويستطيع الباحثون تقدير عمر النجم بخطأ لا يتجاوز قدره ١5%. ويناسب هذا القياس بصورة خاصة النجوم المفردة التي لا تظهر في عناقيد نجمية.. .



    ° ¤ ° ¤ °



    الإعجآز القرآني في النجوم :



    قآل تعآلى : (( وإنه هو رب الشعرى )) . . .









    الشِّعْرَى اليَمَانِيَّة أسطع النجوم في السماء ليلاً (أي أكثرها لمعانًا وبريقًا)، يبلغ بريقها 25 ضعف بريق الشمس


    الشعرى هو نجم الشعرى اليمانية (سيروسSirius) وهو النجم الوحيد الذي ورد اسمه صريحاً في القرآن الكريم بخلاف الشمس وهو واحد من أقرب وألمع النجوم إلينا.


    وأثبتت الدراسات الفلكية بأن هذا النجم كان معروفاً في فترة العصر الحجري المتأخر لعديد من سكان الأرض وأنه كانت له قدسية خاصة عندهم.
    فسكان نبته القدماء في المنطقة الواقعة في منتصف ما بين أبو سمبل وشرق العوينات في جنوب غرب مصر كانوا قد أقاموا صف من الأحجار على هيئة أعمدة على خط مستقيم للاتجاه الذي سيشرق منه نجم الشعرى يوم الانقلاب الصيفي وهو بداية الصيف وهبوط الرياح الموسمية الصيفية المحملة بالأمطار لتحيل الصحارى الجافة لمراعي خصبة يملؤها العشب والكلأ للبقر وتملئ الأحواض الجافة وتصير برك ومستنقعات ... كانت هذه المنطقة منطقة سافانا في عصر الهولوسين المطير ... وكان لبداية الصيف قدسيته وللشعرى قدسيته الكبرى في ذلك اليوم وغيره وذلك منذ 4800 عام قبل الميلاد.
    ونظراً لأن الزراعة في مصر كانت معتمدة على الري من النيل فإن التنبؤ بميعاد فيضان النيل كان هو أهم ما يجب عمله اتقاء لشره إذا كان فيضاناً عارماً وذلك بترميم الجسور وتحسباً له إذا جاء الفيضان خفيفاً غير وافي؛ لأن ذلك معناه المجاعة بكل أبعادها المخيفة، ولقد لاحظ قدماء المصريين بأن بداية فيضان النيل مرتبطة بشروق الشمس من اتجاه النجم سيروس (الشعرى اليمانية) وهو مايسمى فلكياً بظاهرة الاحتراق الشروقي للنجم سيروس وكان هذا يحدث في صيف كل عام.
    كان للنجم سيروس قداسته عند قدماء المصريين لارتباطه بفيضان النيل لذلك أسموه ''نجم إيزيس'' لارتباط دموع إيزيس زوجة أوزيريس بفيضان النيل عندما حزنت عليه بعد مقتله على أخيه ست حسب الأسطورة المصرية القديمة. وكان هذا النجم هو قرين للملكات في مصر القديمة في السماء لذلك فإن ما يسمى بفتحة التهوية في الهرم الأكبر الممتد من حجرة الملكة إلى اتجاه الجنوب ما هو إلا فتحة لكي تطل منها الملكة في مرقدها على قرينها في السماء سيروس عند مروره على دائرة الزوال، لذلك فإن هذه ليست فتحات تهوية بل هي مناظير مزوالية ثابتة متجهة لنجوم معينة في السماء حسب علم الفلك الحديث. ونظراً للمكانة الكبيرة لنجم الشعرى اليمانية (سيروس) وقدسيته عند الشعوب القديمة جاء قول الله تعالى ليؤكد (وإنه هو رب الشعرى) ولا سجود لغيره ... سبحانه وتعالى الواحد الأحد ... لا شريك له في الملك ولا ند ولا ولد.



    ° ¤ ° ¤ °

  4. [3]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: اعجاز الفلك والمجرات

    قال تعالى : ( فَإِذَا انْشَقَّتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ * فَبِأَيِّ ءَالَاءِ رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ ) ،


    ماذا ورد في التفاسير ؟


    ورد في تفسير ابن كثير رحمه الله تعالى : ( فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ ) ، أي تذوب كما يذوب الدهن .
    وفي قول آخر : (وَرْدَةً كَالدِّهَانِ ) ، هو الأيدم الأحمر ؛ الجلد الأحمر .
    وفي قول ابن عباس : ( فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ ) ، كالفرس الوردي .
    وقال الحسن البصري : ” تكون ألواناً ” .
    وقال مجاهد : ( كَالدِّهَانِ) ، كألوان الدهان .

    هذه التفاسير ، لكني جئت بهذه التفاسير لأؤكد لك أن هذه التفاسير لا تفشي الغليل ، بل هذه الصورة التي اكتشفت حديثاً عن انفجار حصل في نجم عين القط هي التي توضح هذه الحقيقة .

    يقول الإمام القرطبي : ( فَكَانَتْ وَرْدَةً كَالدِّهَانِ ) ، قال : صارت في صفاء الدهن ولمعانه ، وكانت حمراء .
    وفي قول سعيد بن جبير : ” وتصير في حمرة الورد وجريان الدهن ، وقيل الدهان الجلد الأحمر الصرف ، أي تصير السماء حمراء كالأيدم لشدة حر النار ” .

    الأستاذ عبد الحليم :
    إذاً هذه الصورة وصلتنا عبر المرصد والتلسكوبات ، والتصوير الخارجي من الفضاء الخارجي ، وأعطت نفس الصورة التي أعطانا إياها القرآن الكريم في هذه الآية . .



    ( من ندوآت الإعجآز العلمي للدكتور محمد رآتب النآبلسي )



    ° ¤ ° ¤ °




    النجم القطبي بوصلة السماء :



    كم من النعم من حولنا ولا ندركها ولا نحمد الخالق عز وجل عليها، ومن هذه النعم نعمة النجم القطبي وهو نجم عجيب... لنقرأ ونتأمل ...

    من رحمة الله تعالى بنا أنه سخر كل شيء لخدمتنا، فسخر الأنهار والبحار والنباتات والحيوانات ... وحتى النجوم سخرها لنا كوسيلة للتوجه ومعرفة الاتجاهات. ومن الأشياء التي سخرها الله لنا النجم القطبي.









    هذه صورة لنجم القطب الذي طالما اهتدى به الناس في ظلمات البر والبحر. يقول العلماء إن النجم القطبي (A) هو نجم عملاق ويبث ضوءاً يفوق ضوء الشمس بألفي مرة، ولكن هذا النجم ليس وحيداً إنما خلق الله له نجماً قزماً (Ab) قريباً منه ليؤنس وحدته، ونجماً آخر بعيداً عنه (B)، ولذلك فهو يشكل منظومة ثلاثية تدور وتسبح بنظام رائع!

    هذا النجم يبعد عنا مسافة تقدر بـ 430 سنة ضوئية، أي أن الضوء الصادر من هذا النجم يستغرق 430 سنة حتى يصل إلى الأرض، ولو فرضنا أن هذا النجم انفجر اليوم فلن يرى سكان الأرض هذا الحدث إلا بعد مرور 430 سنة!









    صورة للنجم القطبي ويظهر قريباً من النيزك في هذه اللقطة، وهذا النجم نراه في جهة الشمال دائماً، وقد سخره الله للبشر طيلة آلاف السنين كبوصلة أثناء رحلاتهم في الليل سواء في الصحراء أو في البحار.

    لقد سخر الله لهذا النجم مساراً محدداً يتوافق مع حركة دوران الأرض أي أن النجم يقع على محور دوران الأرض وبالتالي لا نراه يدور حول الأرض مثل بقية النجوم بل نراه ثابتاً (مع العلم أنه يتحرك مثله مثل بقية النجوم)، وقد اختار الله له المسافة الصحيحة عن الأرض ليُرى بوضوح في الليل، واختار له حجماً مناسباً وقوة إشعاع مناسبة ولولا ذلك لم يتمكن البشر من رؤيته والاهتداء به لآلاف السنين!!

    كل هذه الصفات جعلت من هذا النجم بوصلة في السماء يهتدي بها البشر ويعرفون الاتجاهات وبخاصة أثناء السفر في البحر، وحتى يومنا هذا يستخدم علماء الفلك هذا النجم لتحديد مواقع النجوم الأخرى ويستخدمه الطيارون ورواد الفضاء أيضاً...

    وهذه النعمة العظيمة حدثنا عنها الله تعالى، يقول تعالى: (وَعَلَامَاتٍ وَبِالنَّجْمِ هُمْ يَهْتَدُونَ) [النحل: 16] ،

    فهل نقدّر هذه النعم العظيمة؟ وسبحان الله! على الرغم من هذه الآيات الواضحة نجد من ينكر نعمة الله ويجحد وجود الخالق العظيم،

    ولذلك قال تعالى في الآية التالية: (أَفَمَنْ يَخْلُقُ كَمَنْ لَا يَخْلُقُ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ * وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لَا تُحْصُوهَا إِنَّ اللَّهَ لَغَفُورٌ رَحِيمٌ) [النحل: 17-18] .




    ° ¤ ° ¤ °



    بعد ان انتهينآ من استكشآف هذه المحطة سيغآدر مكوكنآ الفضآئي za3ter 4280-the hummer

    الى محطته التآلية وستكون وجهته الى (( المجـرات )) . . .




    ° ¤ ° ¤ °

  5. [4]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: اعجاز الفلك والمجرات

    * ¤ ° ¤ *









    * ¤ ° ¤ *



    المجرة هي عبارة عن تجمع لعدد هائل من النجوم وتوابعها ومن الغبار والغازات المنتشرة بين ارجاء النجوم .




    وقد تم تقسيم وتصنيف المجرات الى ثلاثة أنواع تبعاً للشكل الذي تتخذه المجرة وهم :-









    - المجرات البيضاوية :

    تعد من المجرات القديمة حيث تكون أغلب نجومها من العمالقة الحمراء مثل التي تنبض بالضوء كل 24 ساعة ، و نجوم القيفاويات التي تنبض بالضوء كل 50 يوم .
    ويلاحظ عدم وجود أذرع لها ، وتدور ببطء حول مركزها .


    - المجرات الحلزونية :

    وهي التي لها أذرع تلتف بشكل لولبي نحو الخارج وتدور بشكل واضح حول مركزها ، وهي المجرات الحلزونية أكثر المجرات انتشاراً في الكون ، ومجرتنا درب التبانة تعتبر من المجرات الحلزونية .


    - المجرات العدسية :

    وهي مجرات متوسطة بين الحلزونية و البيضاوية ، شكلها مسطح ولها مركز و قرص بدون أذرع واضحة .


    - المجرات غير المنتظمة :

    وهي التي ليس لها شكل واضح أو منتظم و ليس لها نواة أو مركز ، ولا تدور حول نفسها .


    * يجدر بالذكر أن المجرات عادة تصدم مع بعضها البعض ، وحتى مجرتنا "درب التبانة" يحدث لها ذلك ، ولكن عليك ان لا تقلق فالمجرات يمكن ان يعبر احدها الاخر بهدوء وسلامة ، فالنجوم تبعد عن بعضها مسافات شاسعة ونسبة حدوث تصادم بينها قليلة !



    * ¤ ° ¤ *



    * قال تعالى : { وَالسَّمَاءِ ذَاتِ الْحُبُكِ * إِنَّكُمْ لَفِي قَوْلٍ مُخْتَلِفٍ } الذاريات (7)


    تسائل العلماء كثيرا عن شكل الكون .. وتوصلوا قديما الى ان الكون يتالف من مجرات متبعثرة عشوائياً .. ولكنها في الحقيقة متراصة على شكل نسيج محكم

    فبعد الدراسات الطويلة باستخدام احدث التقنيات شاهد العلماء ذلك النسيج الذي يشبه تماماً نسيج العنكبوت

    ونجد في الآية وصف ذلك بوضوح حيث ان "الحبك" تعني النسيج المحكم !












    * قال تعالى : { وَلَقَدْ جَعَلْنَا فِي السَّمَاءِ بُرُوجًا وَزَيَّنَّاهَا لِلنَّاظِرِينَ } الحجر (16)

    كان الاعتقاد السائد في الماضي أن النجوم هي الوحيدة الموجودة في الكون

    والان مع استخدام التلسكوبات الحديثة اكتشفت النجوم البعيدة والمجرات وان كل مجرة تحتوي على بلايين النجوم ..

    إن كل مجرَّة هي عبارة عن بناء مُحكم من النجوم، والشمس هي عبارة عن نجم في مجرتنا تتوزع هذه النجوم بنظام وكأننا أمام برج ضخم متماسك! وهذا ماتم ذكره في القران بوضوح

    إن تفسير الآية لا يتوقف عند هذا الحدّ، بل إننا نلاحظ أن هنالك مجموعات من المجرات ترتبط فيما بينها لتشكل بروجاً أيضاً ، إذن في السماء بروج من النجوم وبروج من المجرات .. سبحان الله !









    (صورة توضح الابراج السماوية المحتوية على النجوم )






    * ¤ ° ¤ *

  6. [5]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: اعجاز الفلك والمجرات

    * ¤ ° ¤ *



    والآن وصل مكوكنآ الفضآئي
    za3ter 4280-the hummer

    الى محطته الرابعه
    (( الكـواكـب ))



    وأذا الشمس والكواكب جمعا ذوت نورها فيا للعلماء
    ولعل الحكيم يقرا فيها عن مراد الحقيقة الخرساء
    كلمات وقد تكون رموزا كتبت في صحيفة زرقاء
    أعين الجاهلين مهما تسامت لاتراها كأعين العلماء
    أيها الجهر بالحقائق مني أنت دائي وقد تكون دوائي
    لست ادري وقد وقفت مكاني ا أمامي سعادتي أم ورائي


    الشآعر والفلكي : محمد جميل صدقي الزهآوي ..



    * ¤ ° ¤ *









    * ¤ ° ¤ *









    تعريف الكواكب :


    الكوكب هو جرم سماوي يتكون من الصخر والمعدن , ينتمي الى نجم و يدور بمدارين

    المدار الاول حول نجمه أو النجم الرئيسي في مجموعته
    والمدار الثاني حول نفسه

    ولا يولد الكوكب الطاقة من خلال الإندماج النووي , اي لا ينتج ضوء ولا حرارة بذاته , بل يأخذ نوره وحرارته من شمسه او نجمه الرئيسي

    وإن أكبرها حجما هو المشترى الذى يقع في مركز متوسط بينها، أما بقية الكواكب فإن أحجامها تتدرج في الصغر كلما بعدت عنه في كلا جانبيه، ولبعض هذه الكواكب أقمار تابعة لها تدور حولها، وللارض قمر واحد يدور حولها



    وهنآك آيضآ . .



    الكويكبات (تصغير كلمة كوكب) Asteroids وهي عبارة عن أجسام صخرية صغيرة داخل النظام الشمسي



    آنوآع الكوآكب :


    تنقسم كواكب مجموعتنا الشمسية إلى قسمين يفصل بينهما حزام الكويكبات :


    إلى كوآكب دآخلية وكوآكب خآرجية ...


    - الكواكب الداخلية:


    مميزآت هذه المجموعة :


    وهي أربعة: عطارد، الزهرة، الأرض، والمريخ.
    تتسم هذه الكواكب بقربها من الشمس وتركيبتها الصخرية وبصغر حجمها النسبي حيث أن قطر الأرض وهو أكبر كواكب هذا القسم يبلغ 12756 كلم فقط، كما يتميز هذا القسم بكونه يضم الكوكب الوحيد المعروف حتى الآن الذي به حياة وهو كوكبنا الأرض. بالإضافة إلى قلة أقماره (3 أقمار) واحد للأرض وللمريخ اثنان وليس لعطارد والزهرة أقمار.




    - الكواكب الخارجية:

    وهي الأربعة كواكب الباقية وهي: المشتري، زحل، أورانوس، نبتون.


    مميزآت هذه المجموعة :


    تتميز هذه الكواكب الأربعة بكونها (غازية) البنية وضخمة الحجم: فنبتون وهو أصغر هذه الكواكب الأربعة يفوق قطره قطر الأرض بحوالي أربع مرات أي أن قطره يفوق قطر كل كواكب القسم الداخلي مجتمعة بمرة ونصف. كما تتميز بكثرة الأقمار: 63 قمراً للمشتري و 50 قمراً لزحل و 30 ولأورانس و 17لنبتون. وتمتلك هذه الكواكب الأربعة كلها حلقات تدور حولها مع أن الشائع هو أن لزحل فقط حلقات وذلك راجع إلى صغر حجم حلقات الكواكب الأخرى.




    طبيعة دورآن الكوآكب حول الشمس :


    وبصفة عامة فإن محيط دوران هذه الكواكب حول الشمس بيضاوي تقريبا (أي على شكل قطع ناقص)، ماعدا زحل وبلوتو فمحيط دورانهما دائري تقريبا. كل المحيطات التي تدور فيها الكواكب حول الشمس في مستوي واحد. ويطلق عليها دائرة البروج Ecliptic (ماعدا كوكب بلوتو فهو ينحرف قليلا عن هذا المستوي). وكل هذه الكواكب تدور في إتجاه واحد بإتجاه عكس عقارب الساعة.
    وهناك الكويكبات وهي تدور حول الشمس ولاسيما ما بين كوكبي المريخ والمشتري، وفي أماكن أخرى وحول الشمس ذاتها. وهناك أيضا المذنّبات وهي عبارة عن أجسام جليدية تأتي من خارج المجموعة الشمسية أو تخرج منها. ومداراتها طويلة جدا ومنتشرة بطريقة غير منتظمة و مبعثرة. وبعض الكويكبات لايمكن تفرقتها عن المذنبات مثل خيرون Chiron.



    * ¤ ° ¤ *



    اوجه الإعجاز القرآني في الكواكب :



    (( وجعلنـا السمـاء سـقفـا محفـوظـا وهم عن آيــاتهـا معرضون وهو الذي جعل الليل و النهار والشمس والقمر كل فى فلك يسبحون)) الأنبيـاء ((آيه 33 )).


    لقد اختص الخـالق هذه الأرض بـرحمته حتى تحتضن الحياة والأحياء عليهـا، والآيـات التـالية تذكرنـا بهذه الرحمـة الإلهية، و لكي نتعرف على مظــاهر هذه الرحمة لا بد لنـا من إطلالة قصيرة على الكواكب الأخرى فى مجمـوعتنـا الشمسية كي نرى لم عجزت هذه الكواكب عن احتضـان أي نوع من أنواع الحياة عليهـا.



    سنقوم بسرد بديع خلقه سبحآنه وآلآعجآزه القرآني في خلق الكوآكب :



    1\ عطــارد:









    وهو أصغـر كوكب يدور حول الشمس و أقربهـا إليهـا، و كتلته أصغـر من كتلة الأرض
    و لهذا تقل قدرته على جذب الأشـيـاء إلى أقل من ربع الجـاذبية الأرضية ممـا يفقده القدرة على الاحتفـاظ بغلاف جوى مثل الغلاف الجوى للأرض، يحميه من القصف المباشر للنيازك..
    و لهذا نجد سطح هذا الكوكب مغطى بالبثور و الفوهات نتيجة الـصدام المباشر مع النيازك، كمـا تلعب مكونـات هذا الكوكب دورا أســاسيا فى سـرعة دورانه حول نفسه حيث أصـابته بالبطء الشديد فيصل اليوم فى عطـارد إلي 60 يومـا من أيـام الأرض، و لهذا ترتفع درجة حرارة سطحه المضيء إلى 400 درجة مئوية... و نتيجة هذا الارتفاع فى درجات الحرارة لا يوجد أثـر للمـاء على هذا الكوكب و كذلك أي أثر لحياة بجيولوجية من أي نوع، و من المشاهد أن هذا الكوكب غير متزن حيث أن سطحه غير مستقر و يهبط بصورة مستمرة مـمـا جعل التجـاعيد تغطى وجهه، و بالتالي فإنـه غير ممهـد لقيـام الحياة عليه بأي صورة.



    2\ الزهرة :









    وهو كوكب من كواكب المجموعة الشمسية و يـساوى الأرض فى الكتلة و الحجم.. ولهذا نجد أن له جـاذبية تعادل جـاذبية الأرض مـمـا مكنته من الاحتفاظ بغـلاف جـوى... و لكننـا نجد أن سماء هذا الكوكب الذي احتفظ بهـا قد امتلأت بغـاز ثاني أكسيد الكربون مع سحب من حـامض الكبريتيك و غـاز ثاني أكسيد لكربون غـاز ثـقيل و له قدرة عـالية على امتصـاص أشعة الشمس ممـا جعل جو هذا الكوكب جحيمـا لا يطـاق ..
    كمـا أن سحبه تسقط أمطـارا حمضية حولت سطح هذا الكوكب إلى كيان هش لا يحتمل السير عليه ويصل طول اليوم الواحد فى الزهرة إلى 243 من أيـام الأرض نتيجة لاختلاف أبعاده و بعده عن الشمس، مما جعل درجة حرارة الوجه المضيء تصل إلى 450 درجة و الضغط الجوى فيه يصل إلى 90 ضعف الضغط لجوى على الأرض...
    و هكذا نجد هذا الكوكب بأرضه و سمـائه غير قـادرين على الاحتفاظ بالمـاء و من ثم بأي حياة بيولوجيه على سطحه.



    3\ المريخ :









    و هو أقرب كوكب إلى الأرض، فنجد أنه يدور حول نفسه مرة واحدة كل 24 سـاعة مثل الأرض، و لكن الغلاف الجوى الذي يحيط بالمريخ يتكون أسـاسـا من غـاز ثاني أكسيد الكربون عند ضغط منخفض جدا، و لأن المريخ أبعد عن الشمس من الأرض فنجد أن درجة الحرارة على سطحه تصل إلى الصفر فى أيام الصيف الشديد و تهبط إلى 123 درجة مئوية تحت الصفر فى أيام الشتاء..
    و نتيجة لهذا الانخفاض فى درجات الحرارة على سطح المريخ، نجد أن المـاء المتجمع عليه فى حـالة جليد دائم، و لعـل هذا هو السبب فى اختفـاء أي أثـر للحياة على سطح المريخ.
    و قد فشلت جميع الرحلات التي ذهبت إلى المريخ أو إلى أي كواكب أخرى من كواكب المجموعة الشمسية فى العثور على أي أثر للحياة على هذه الكواكب، فقد اختص خـالق الأرض بأسباب لم يهبها أو يهيئها سوى للأرض بحيث تكون لديهـا هذه القدرة على احتضان الحياة عليهـا

    آمآ بالنسبة للكوآكب الاخرى فبسبب بعدهآ عن الشمس فحرآرتهآ منخفضة جدآ . .
    ولآ يسمح ذلك بوجود حيآة على سطوحه
    آ . .


  7. [6]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: اعجاز الفلك والمجرات

    \ الآرض :









    يظهر لنآ ذلك في
    قوله عزوجل : (( و جعلنـا فى الأرض رواسي أن تميد بهم ))

    فقد أرسى الخـالق فى هذه الأرض الكتلة و المكونات التي تنضبط بها قدرة الأرض على جذب الأشياء فوقهـا فتنضبط عليهـا حركة البشر و جميع المخلوقات فلا تميد بهم ,
    و لا تنهـار من تحتهم، و كذلك أدى استقرار القشـرة الأرضية إلى استقرار الغلاف الجوى
    و ضغطه الثابت و استقرار المـاء فى البحـار و الأنهـار,,
    و كذلك استقرت على الأرض حياة البشر، و جعل الخالق بهذه الرواسي مـا يرسى للأرض فلكـا ثـابتا حول الشمس و حول نفسهـا لا تحيد عنهما، بحيث تتزن سـرعـتهـا و بعدهـا عن الشمس فتنضبط عليهـا درجـات الحرارة و اتـزان حرارتهـا المفقودة أثناء الليل .
    مع مـا تكتسبه من حرارة أثناء النهـار، وكذلك جعل للأرض بهذه الرواسي مجالا مغناطيسيا يحدد ميلا لمحور الأرض مع محور دورانها حول الشمس، فكـان للأرض بهذا الميل فصولا محددة كل عـام و مسارات للسحاب و الرياح و خرائط للأمطـار، ممـا أتاح للبشر الحياة المستقرة عليهـا.
    إن من يتدبر هذه الكلمـات أن تميد بهم و التي تدل على أن الخـالق قد ضبط كتلة الأرض أو مـا أودعه الخـالق فى الأرض من رواسي بحيث لا تميد بهم فلا تتقلص القشرة الأرضية تحت أقدامهم كمـا يحدث فى عطـارد، و لا يطيرون من فوقهـا كما يحدث على القمر
    و لا يلتصقون بهـا كمـا يحدث فى المريخ، و تحفظ لهم غلافـا جويـا حاميا بالضغط المناسب، و تحقق لهم درجة الحرارة المناسبة لهم بحيث مكنهم من الحياة عليهـا، وقد تحددت بهذه الرواسي و تكوينهـا الذي لا يعلمـه إلا الله البعد المناسب عن الشمس و الميل المطلوب مع محور الشمس و السرعة المطلوبة حول الشمس و حول نفسهـا ,
    فلا يكون للأرض انحرافـات عن المعدلات المطلوبة لحياة الأحياء عليهـا،
    و مـا ذا يحدث لو لم تكن لهـا هذه الرواسي و مـادت الأرض عن فلكهـا و مسـارهـا
    حول الشمس بأدنى انحراف فزاد مثلا بعدهـا عن الشمس بأدنى مقدار، ستتجمد المياه والحياة كلهـا على الأرض لأن الطاقة الساقطة عليهـا تتغير بتغير مربع بعدهـا عن الشمـس، ومـاذا يحدث لو اقتربت بـقدر يسير من الشمس لا يتعدى مثلا 1 % من بعدهـا الحالي ,,

    سيصل متوسط درجـات الحرارة على الأرض إلى مـا يزيد عن درجـة غليان المـاء ، أي عن 100 درجة مئوية وهذا الحد كـافيـا لتحول كل مياه البحار و المحيطات والأنهـار إلى بخـار أو سحب و تتوقف الحياة على الأرض ، وسيتغير أطوال الفصول ومقدار أيام لسنة الشمسية ممـا يؤدى إلى هلاك كل مـا نقوم بزراعته و نـتغذى عليه نحن و كل الأحياء ، و مـاذا يحدث أيضـا لو لم تكن فى الأرض رواسي بهذا القدر المحكم فتبـاطأت سرعة الأرض حول نفسهـا فيتكرر لنـا مـا يحدث على كوكب الزهرة ، فتزيد درجة حرارة الوجه المضيء و تفقد البحار ميـاهها على هذا الوجه ، و تتجمد المياه فى البحـار على الوجه المعتم و تتوقف الحياة عليه ، و كذلك يلتصق الأحياء على الأرض كمـا يحدث على هذا الكوكب ..

    وبنفس هذه التأثيرات لو زادت سرعة دوران الأرض حول محورهـا ، فـينخفض متوسط درجـات الحرارة على الوجهين و نطير من على سطح لأرض كمـا يحدث فى القمـر ، و لا يبقى لنا غلاف جوى مثل عطارد ، هكذا جـاءت حكمة الخـالق و علمـه فى تحديد الرواسي التي يتحدد بهـا كل شيء فترسو حياتنـا و نرسو على هذا الكوكب الذي أعده الخـالق ليحتضننـا عليه بكل الرحمة ، فكانت للأرض هذه الرواسي حتى لا تميد بنـا كما جاء فى قول الحق و جعلنـا فى الأرض رواسي أن تميد بـهم إن الحرف أن جـاء إعلانـا بأن الخـالق أحكم كل شيء فى هذا الكون فدبر رواسي الأرض بهذا التقدير الحكيم و بهذا العلم الدقيق حتى يكون للأرض مـا لهـا من استقرار و رسو دون أي انحراف أو تجـاوز فتكون مرسى لهذا الكائن الذي مهد خالفه كل شيء من أجله .





    * ¤ ° ¤ *

  8. [7]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: اعجاز الفلك والمجرات









    نحن الآن نقترب من الشمس

    تبدو واضحه لنا وحرارتها تصلنا مع اننا نبعد عنها الآآآف الاميآل



    ° ¤ ° ¤ °









    ° ¤ ° ¤ °




    الشمس مصدر الدفء والضياء على الأرض وبدون الشمس تنمحى الحياة على الأرض. فالطاقة الشمسية لازمة للحياة النباتيةوالحيوانية ، كما أن معظم الطاقات الأخرى الموجودة على الأرض مثل الفحموالبترولوالغاز الطبيعىوالرياح ما هي إلا صور مختلفة من الطاقة الشمسية. وقد يندهش القارىء إذا ما علم أن الشمس التي هي عماد الحياة على الأرض والتي قدسها القدماء لهذا السبب، ما هي إلا نجما متوسطا في الحجم والكتلة واللمعان، حيث توجد في الكون نجوم أكبر من الشمس تعرف بالنجوم العملاقة، كما توجد نجوم أصغر من الشمس تعرف بالنجوم الأقزام. وكون الشمس نجماً وسطاً يجعلها أكثر أستقراراً الأمر الذي ينعكس على استقرار الحياة على الأرض. فلو زاد الإشعاع الشمسى عن حد معين لأحترقت الحياة على الأرض ولو نقص الإشعاع الشمسي عن حد معين أيضاً لتجمدت الحياة على الأرض فسبحآن الله آعظم الخآلقين



    تعريف الشمس ومقتطفآت عنها :


    تعريف للشمس :


    هي نجم متواضع ومن اقرب النجوم الينا. وتعتبر كباقي النجوم :كره ضخمه مضيئه من الغازات الحاره يتالف معظمها من الهيدروجين وبعض الهيليوم وكميات ضئيله من العناصر الاخرى .
    وتجري داخل الشمس تفاعلات الاندماج النووي باستمرار موّلده الطاقه كضوء وحراره وبذلك تفقد الشمس من كتلتها في كل ثانيه ما يعادل 4.6 ملايين طن من الماده.وتبلغ د.حرارة سطح الشمس 600 م ودرجة حرارة السنة اللهب الممتد منها الى مليون درجه مئويه،وتزداد درجة الحراره في اتجاه مركز الشمس لتصل الى حوالي 15 مليون درجه مئويه ويزداد كل من الضغط والكثافه مع ازدياد درجة الحراره في اتجاه مركز الشمس.



    الكسوف الشمسي :









    في اوقات محدده تتسامت الارض والقمر والشمس بحيث يحجب القمر ضوء الشمس جزئيا او كليّا عن الارض ويعرف هذا بالكسوف.ان ظل القمر التام يغطي منطقه صغيره فقط ،من سطح الارض فالناس الموجودون في نطاق هذا الظل يشاهدون حينئذ كسوفا كليا للشمس ويحيط بالظل التام للقمر على الارض منطقه من الظل الجزئي تسمى شبه الظل
    والناس المتواجدون فيها يشاهدون كسوفا جزئيا للشمس فقط.



    البقع الشمسيه :









    احيانا تظهر الفوتوسفير بالمعاينه الدقيقه بقع مظلمه تعرف بالكُلف الشمسيه وهي تبدو مظلمه لأنها ابرد مما حولها .ان حدوث هذه البقع عائد للمجالات المغنطيسية التي تبطيء سريان الحراره اليها من مركز الشمس.والبقع الشمسيه ذات مركز مظلم يُسمى الظل يحيط به حتار افتح لونا يسمى شبه الظل وهذه البقع تحدث عادة ازواجا او مجموعات.



    ° ¤ ° ¤ °



    الإعجآز العلمي في الشمس :



    -
    قال الله تبارك وتعالى: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي لِمُسْتَقَرٍّ لَهَا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ) [سورة يس: 38].

    وكلمة "مستقر الشمس" لم يفهمها أحد زمن نزول القرآن، ولكننا اليوم نجد العلماء يتحدثون عن حقيقة كونية جديدة وهي ما أطلقوا عليه اسم solar apex (مستقر الشمس).

    تقول وكالة الفضاء الأمريكية ناسا في تعريفها لمستقر الشمس: إن مستقر الشمس هو الاتجاه الذي تجري الشمس والمجموعة الشمسية نحوه.
    وهذا التعريف يتطابق تماماً مع التعريف القرآني للكلمة.

    - قال الله تعالى: (وَالشَّمْسُ تَجْرِي)، وهذا يدل على وجود سرعة كبيرة للشمس، ووجود حركة اهتزازية وليست مستقيمة وهي الحركة الفعلية للشمس التي تم اكتشافها.وكذلك فان الآية الكريمة تدل على أن جميع الأجسام في الكون تسبح في فلك محدد.






    -
    قال الله تعالى: (وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى) [لقمان: 29].

    يقول العلماء إن جريان الشمس لن يستمر للأبد، بل هنالك أدلة قوية على وجود نهاية وأجل محدد تنتهي عنده حياة الشمس. وهو ما جاء بالآية الكريمة.

    فسبحان الله جلت قدرته .



    ((والنهار إذا جلاها" الشمس ))

    ومن اراد أن يقيم الحجة البالغة على المتألهين في الأرض فليتبع منطق إبراهيم عليه السلام.
    فالله وحده هو الذي يأتي بالشمس من المشرق ولن يستطيع النمرود ولا غيره الإتيان بها من المغرب. ورب العزة سوف يأتي بها من المغرب كعلامة من العلامات الكبري للساعة.

    وصدق الله العظيم حيث يقول:"ألم تر الي الذي حاج إبراهيم في ربه أن آتاه الله الملك إذ قال إبراهيم ربي الذي يحيي ويميت قال أنا أحيي وأميت قال إبراهيم فإن الله يأتي بالشمس من المشرق فأت بها من المغرب فبهت الذي كفر والله لايهدي القوم الظالمين" البقرة: آية .258

    ولسيدنا إبراهيم تجلي ملكوت السموات من كوكب وقمر وشمس جعلته البراء والولاء البراء مما يعبد قومه من دون الله والولاء للذي فطر السموات والأرض براء من الشرك والمشركين وولاء للخالق العظيم ولا عجب كما سنعرف فيما بعد ان تلك الارادة في ملكوت السماوات والأرض كانت تصف خسوفا كليا للشمس كما يعتقد بعض علماء اليوم.




    - ومن الحقائق المذهلة للعلم دورتا الشمس والقمر :


    فهما بحسبان حيث يقول الحق تبارك وتعالي: "فالق الإصباح وجعل الليل سكنا والشمس والقمر حسبانا" الأنعام: آية 96وقوله تعالى: "الشمس والقمر بحسبان" الرحمن- اية .5

    وهذا ما سوف نفصله بمشيئة الله عند الحديث عن تعيين اوائل الشهور العربية باستعمال الحساب.
    ومن الحقائق القرآنية عن الشمس حقيقة جريان الشمس لمستقر لها وإن كان بامكان العلم ان يثبت للشمس جريا فإن مستقرها أمر غيبي لايعلمه إلا الله.
    كما أن الشمس دليل على الظل والشمس مسخرة بأمر الله تجري كما تجري جميع الاجرام في فلكها لاجل مسمى وبصورة دائبة وهي مصدر الضياء فمنها الضياء ويجلب بها النور. انها سراج وهاج وفي آية من آيات الله نجد الشمس تزاور عن كهف أهل الكهف كما في قول الحق تبارك وتعالي:
    "وتري الشمس إذا طلعت تزاور عن كهفهم ذات اليمين وإذا غربت تقرضهم ذات الشمال وهم في فجوة منه ذلك من آيات الله" الكهف: اية .17
    ومع أن الشمس سراج ومع انها مصدر الطاقة اللازمة للحياة على الأرض ومع روعتها وجمالها فسوف يأتي عليها وقت يخبو ضوؤها وتكور على نفسها وتجمع مع القمر وتطمس مع النجوم وتصبح اثرا بعد عين ويسير عليها مايسير علي كل الخلائق فتنتهي إلى الفناء والزوال..
    وصدق الحق تبارك وتعالى: "لا إله إلا هو كل شيء هالك إلا وجهه" القصص: آية 88.

    ونخلص إلى أن الشمس مسخرة وتجري لأجل مسمى وتسبح في فلكها بحسبان وهي مصدر الضياء وهي دليل علي مد الظل وهي الي زوال.


    آحصآئيآت شمسية سريعة (( تعريف آخر للشمس )):

    والشمس نجم كتلته 400.333 كتلة الأرض. وحجمها أكثر من مليون كحجم الأرض.
    فتتكون من 70% من كتلتها من غاز الايدروجين 282% هليوم. 2% عناصر أخري ودرجة حرارة سطحها الخارجي 6000 درجة مئوية بينما درجة حرارة مركزها 20 مليون درجة مئوية وقلبها مفاعل اندماجي تندمج فيه ذرات الايدروجين فتحوله الي هليوم وتنطلق طاقة من سطحها الخارجي مقدارها 000.580 مليون مليون مليون حصان.








    صورة للألسنة اللهب التي على سطح الشمس أخذت بمنظار Optical Telescope on January 12, 2007


    ويقول الدكتور/ منصور حسب النبي :

    الثمن الذي يلزم علينا نحن سكان الارض أن ندفعه نظير ماتمدنا به الشمس من ضوء وحرارة بحوالي مليون مليون جنيه في الساعة الواحدة وصدق الله حيث يقول:
    "وإن تعدوا نعمة الله لاتحصوها" النحل: اية .18



    ولنقف وقفات نتأمل فيها اعجاز القرآن الكريم حول الشمس :


    الوقفة الأولى:
    "وجعلنا سراجا وهاجا"وعن العطاءات العلمية لكلمة "وهاجا"
    يذكر
    الدكتور/ محمد الحسيني اسماعيل في كتابه الرائع الدين والعلم وقصور الفكر البشري بصفحة 466:

    أن المولى عز وجل "يشبه الشمس بلهب السراج المضيء والمتقد الوهاج وكلمة "وهاجا"تعني دورية الحدث وهي كلمة جامعة تشمل كل معاني ظاهرة النشاط الشمسي التي تشمل الظواهر الدورية وغير الدورية .


    والظواهر الدورية هي :

    1 - البقع الشمسية ودورتها مرة كل 11 سنة.
    2 - مغناطيسية البقع الشمسية ودورتها كل 22 سنة.
    3 - نبض الشمس وهو نبض يشبه التنفس ويحدث لسطح الشمس بمعدل مرة كل ساعتين و40 دقيقة بسرعة قدرها 6 كيلو مترات في الساعة وفي كل مرة يزيد قطر الشمس "البالغ 000.392.1 كيلو متر" بشكل دوري بمقدار 10 كيلو مترات تقريبا ثم يعود الي ما كان عليه مع نهاية النبضة.



    ° ¤ ° ¤ °



    ومضة :









    هذه الصورة للشمس التي تبعد عنا 93 مليون ميل

    فكيف بالهاوية ( جهنّم ) التي تذوب الشمس فيها من حرّها

    (نسأل الله العافية والسلامة) .

    قال
    عمر ابن الخطاب رضي الله عنه لكعب الأحبار ياكعب أوصنا فقال :

    يا أمير المؤمنين إن لجهنم يوم القيامة زفرة

    لايبقى من ملك مقرب ولا نبي مرسل

    حتى إبراهيم الخليل إلا ويجثو على ركبتيه ويقول :

    رب نفسي لا أسألك إلا نفسي.

    فكيف لو طلب منا أن نجتاز الشمس سيراً على الأقدام

    هل نحتمل؟؟؟

    فكيف إذا طلب منك أن تجتاز الصراط على جهنم

    وأنت تشاهد من يسير كالبرق

    ومن يسير كالريح

    ومن يسير كالفرس

    سارت بهم أعمالهم في ذلك اليوم العظيم

    وقد وصلوا إلى أبواب الجنة

    وأنت تشاهدها وهي مزدحمة بالمؤمنين

    أو كما قال
    عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم عن أحد أبواب الجنة :

    (
    وليأتين عليه يوم وهو كظيظ بالزحام )

    وكيف حالك وأنت تسمع
    أحد الملائكة يقول :

    يا أهل الجنة خلود فلا موت

    ويا أهل النار خلود فلا موت


    أسأل الله لي ولكم أن نكون من أصحاب النعيم

    ونعوذ بوجهه الكريم أن نكون من أصحاب الجحيم


    (((اللهم لاتكب وجوهنا في النار من بعد السجود لك)))


    اللهم آميــن

    منقووووول
    دومتم فى حفظ الرحمن



+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. ملخص وحل واجب درس الفضاء والمجرات لمادة علوم للصف الاول المتوسط
    بواسطة املي بالله في المنتدى الصف الاول المتوسط الفصل الاول
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2016-05-17, 06:24 PM
  2. بوربوينت مميز لمادة العلوم للصف السادس درس (النجوم والمجرات ) ف2 لعام 1436هـ
    بواسطة املي بالله في المنتدى الفصل الدراسي الثاني للمرحلة الابتدائية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2016-04-28, 11:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )