التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب في بيعة العقبة الثانية و التي بايع الرسول صلى الله عليه و سلم فيها سبعين رجلاً و سيدتين من أهل المدينة ،

حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب في بيعة العقبة الثانية و التي بايع الرسول صلى الله عليه و سلم فيها سبعين رجلاً و سيدتين من أهل المدينة ،

  1. #1
    الصورة الرمزية بسمه
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً

    كبار الكتاب Array
    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    في بيعة العقبة الثانية و التي بايع الرسول صلى الله عليه و سلم فيها سبعين رجلاً و سيدتين من أهل المدينة ، كان حبيبُ بن زيدو أبوه زيد بن عاصم رضي الله عنهما من السبعين المباركين ..
    و كانت أمه نسيبة بنت كعب أولى السيدتين اللتين بايعتا رسول الله صلى الله عليه و سلم .. أما السيدة الثانية فكانت خالته ..!!
    هو إذاً مؤمنٌ عريقٌ جرى الإيمانُ في أصلابه و ترائبه ..

    و لقد عاش إلى جوار رسول الله صلى الله عليه و سلم بعد هجرته إلى المدينة لا يتخلف عن غزوة ، و لا يقعد عن واجب ..
    **



    و ذات يوم شهد جنوب الجزيرة العربية كذابين عاتيين يدَّعيان النبوة و يسوقان الناس إلى الضلال ..
    خرج أحدُهما بصنعاء ، و هو الأسود بن كعب العنسي ..
    و خرج الثاني باليمامة ، و هو مسيلمة الكذاب ..
    و راح الكذابان يحرِّضان الناس على المؤمنين الذين استجابوا لله و للرسول في قبائلهما ، ويحرِّضان على مبعوثي رسول الله إلى تلك الديار ..

    و أكثر من هذا ، راحا يشوِّشان على النبوة نفسها ، و يعيثان في الأرض فساداً و ضلالاً ..
    **

    و فوجئ الرسول يوماً بمبعوثٍ بعثه مسيلمةُ يحملُ منه كتاباً يقول فيه : " من مسيلمة رسول الله ، إلى محمد رسول الله .. سلام عليك .. أما بعد ، فإني قد أُشركتُ في الأمر معك ، و إنَّ لنا نصف الأرض ، و لقريش نصفها ، و لكنَّ قريشاً قومٌ يعتدون " .. !!!
    و دعا رسول الله أحد أصحابه الكاتبين ، وأملى عليه ردَّه على مسيلمة :
    " بسم الله الرحمن الرحيم ..
    من محمد رسول الله ، إلى مسيلمة الكذاب .. السلام على من اتبع الهدى ..أما بعد ، فإنَّ الأرض لله يورثها من يشاءمن عباده ، و العاقبة للمتقين " .. !!
    و جاءت كلمات الرسول هذه كفلق الصبح .. ففضحتْ كذَّاب بني حنيفة الذي ظنَّ النبوَّة ملكاً ، فراح يطالبُ بنصف الأرض و نصف العباد .. !

    و حمل مبعوث مسيلمة ردّ الرسول عليه السلام إلى مسيلمة الذي ازداد ضلالاً و إضلالاً ..
    **

    و مضى الكذب ينشر إفكه و بهتانه ، و ازداد أذاه للمؤمنين و تحريضه عليهم ، فرأى الرسول أن يبعث إليه رسالةً ينهاه فيها عن حماقاته ..
    و وقع اختياره على حبيب بنزيد ليحمله الرسالة إلى مسيلمة ..

    و سافر حبيب يغذّ الخطى ، مغتبطا بالمهمة الجليلة التي ندبه إليها رسول الله صلى الله عليه و سلم ممنِّياً نفسه بأنْ يهتدي إلى الحقِّ قلبُ مسيلمة فيذهب حبيبٌ بعظيم الأجر و المثوبة .
    **

    و بلغ المسافرُ غايته .. و فضَّ مسيلمةُ الكذابُ الرسالةَ التي أعشاه نورُها ، فازدادَ إمعاناً في ضلاله وغروره ..
    و لما لم يكنْ مسيلمةُ أكثر منْ أفَّاق دعيّ ، فقد تحلى بكلِّ صفات الأفَّاقين الأدعياء .. !!
    و هكذا لم يكنْ معه من المروءة و لا من العروبة و الرُّجولة ما يردُّه عن سفك دم رسولٍ يحملُ رسالةً مكتوبةً .. الأمر الذي كانتِ العربُ تحترِّمه و تقدِّسه .. !!
    و أرادَ قدرُ هذا الدين العظيم - الإسلام - أنْ يضيفَ إلى دروس العظمة و البطولة التي يلقيها على البشرية بأسرها ، درساً جديداً موضوعُه هذه المرَّة ، و أستاذُه أيضاً ، حبيب بن زيد .. !!
    **
    جمعَ الكذابُ مسيلمةُ قومَه ، و ناداهم إلى يومٍ منْ أيامه المشهودة ..

    و جِيءَ بمبعوث رسول الله صلى الله عليه وسلم حبيب بن زيد، يحملُ آثارَ تعذيبٍ شديدٍ أنزلَه به المجرمون ، مؤمِّلين أنْ يسلبوا شجاعةَ روحهِ ، فيبدو أمام الجميع متخاذلاً مستسلماً ، مسارعاً إلى الإيمان بمسيلمة حين يُدعى إلى هذا الإيمان أمام الناس .. و بهذا يحقِّق الكذابُ الفاشلُ معجزةً موهومةً أمام المخدوعين به ..
    قالَ مسيلمةُ لـحبيب : أتشهدُ أنَّ محمداً رسولُ الله .. ؟

    و قال حبيب : نعم أشهد أنَّ محمداً رسولُ الله .
    و كستْ صفرةُ الخزي وجهَ مسيلمةَ ، و عادَ يسألُ : و تشهدُ أني رسولُ الله .. ؟؟
    وأجاب حبيب في سخريةٍ قاتلةٍ : إني لا أسمع شيئاً .. !!
    و تحوَّلت صفرةُ الخزي على وجه مسيلمة إلى سواد حاقد مخبول ..
    لقد فشلتْ خطَّته ، و لم يُجدِه تعذيبه ، وتلقَّى أمام الذين جمعهم ليشهدوا معجزته .. تلقَّى لطمةً قويةً أسقطتْ هيبته الكاذبة في الوحل ..
    هنالك هاج كالثور المذبوح ، و نادى جلادَه الذي أقبل ينخسُ جسدَ حبيب بسنِّ سيفهِ ..
    ثم راح يقطعُ جسدَه قطعةً قطعة ، و بضعةً بضعة ، و عضواً عضوا ..

    و البطلُ العظيمُ لا يزيدُ على همهمةٍ يردِّد بها نشيدَ إسلامه: " لا إله إلا الله محمد رسول الله " ..
    **

    لو أنَّ حبيباً أنقذَ حياته يومئذ بشيءٍ منَ المسايرة الظاهرة لمسيلمة ، طاوياً على الإيمان صدرَه ، لما نقضَ ايمانه شيئاً ، و لا أصابَ إسلامه سوء ..
    و لكنَّ الرجلَ الذي شهدَ مع أبيه ، و أمه ، و خالته ، و أخيه بيعة العقبة ، و الذي حملَ منذ تلك اللحظات الحاسمة المباركة مسؤولية بيعته و إيمانه كاملةً غير منقوصة ، ما كان له أنْ يوازنَ لحظةً من نهار بين حياته و مبدئه ..

    و منْ ثمَّ لم يكنْ أمامه لكي يربحَ حياته كلَّها مثل هذه الفرصة الفريدة التي تمثَّلتْ فيها قصةُ إيمانه كلها .. ثبات ، وعظمة ، و بطولة ، و تضحية ، و استشهاد في سبيل الهدى و الحق يكاد يفوقُ في حلاوته و في روعته كلَّ ظفرٍ و كلَّ انتصار .. !!
    **

    و بلغَ رسول الله صلى الله عليه و سلم نبأ استشهاد مبعوثه الكريم ، و اصطبر لحكم ربه ، فهو يرى بنور الله مصيرَ هذا الكذاب مسيلمة ، و يكاد يرى مصرعَه رأيَ العين ..
    أما نسيبة بنت كعب أم حبيب فقد ضغطتْ على أسنانها طويلاً ، ثم أطلقتْ يميناً مبرَّراً لتثأرنَّ لولدها منْ مسيلمة ذاته ، و لتغوصنَّ في لحمهِ الخبيثِ برمحها و سيفها ..
    و دارتْ منَ الزمان دورةٌ قصيرةٌ .. جاءتْ على أثرها الموقعةُ الخالدةُ ، موقعةُ اليمامة ..
    و جهَّز أبو بكر الصدّيق خليفة رسول الله صلى الله عليه و سلم جيشَ الإسلام الذاهب إلى اليمامة حيثُ أعدَّ مسيلمة أضخم جيش ..
    و خرجتْ نسيبةُ مع الجيش ..
    و ألقتْ بنفسها في خضمِّ المعركة ، في يمناها سيف ، و في يُسراها رمح ، و لسانها لا يكفُّ عن الصياح :

    " أين عدوّ الله مسيلمة " .. ؟؟

    من كتاب " رجال حول الرسول "

    منقول


  2. = '
    ';
  3. [2]
    جانا
    جانا غير متواجد حالياً
    عضو ماسي Array


    تاريخ التسجيل: May 2011
    المشاركات: 4,107
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    جزاكى الله كل خير بسمه

  4. [3]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    بسمه

    جزاكى الله خيرا
    وجعله بميزان حسناتك


  5. [4]
    شدوان الامين
    شدوان الامين غير متواجد حالياً
    مؤسس و مدير الموقع Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 5,135
    التقييم: 68
    النوع: Black

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    رضي لله عنه وارضاه
    كانو رجال اذا اقسمو على الله لأبرهم

    مشكورة بسمة

    تحياتي

  6. [5]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    جانااا

    جزاكى الله خيرا على مرورك واثابك حسن ثواب

  7. [6]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    خالد الطيب



  8. [7]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    شاااادى



  9. [8]
    مايا
    مايا غير متواجد حالياً
    الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 1,562
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب


    بسمـــــــــه


    تسلم ايدك
    على تعريفنا على هذه الأسطوره
    جعله الله في ميزان حسناتك
    بأنتظار جديد المفيد دوماااا
    تقبلي مروري




    لزيارة سجن شبكة دردشة شات العربيه الثقافي تفضل
    بالدخول فالرابط التالي :
    http://www.dardashchat.net/vb/chat11569-7/#post189415

    أنا السجين اللي له القيد عنوان ,,,
    سجني مؤبد ويلي الموت جاني ,,,
    انا الغريق اللي من الهم غرقان,,,
    يارب فرج كربتي وامتحاني,,,

  10. [9]
    بسمه
    بسمه غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: May 2010
    المشاركات: 6,743
    التقييم: 50

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    مايااا

    جزاكى الله كل خير

    اسعدنى مرورك العطر

    دومتى بحفظ الرحمن

  11. [10]
    عصفوره منوره
    عصفوره منوره غير متواجد حالياً
    كبار الكتاب Array


    تاريخ التسجيل: Mar 2012
    المشاركات: 5,835
    التقييم: 54

    افتراضي رد: حبيب بن زيد .. أسطورة فداء و حب

    احم احم


    بارك الله فيكي


    تقبلي مروري

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. أسطورة عشقي
    بواسطة املي بالله في المنتدى منتدى الشعر العربي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 2015-04-03, 12:37 PM
  2. تحضير نص فداء الوطن اول متوسط منهاج الجزائر
    بواسطة املي بالله في المنتدى المناهج الجزائرية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-09-28, 05:08 PM
  3. ,,؛؛ أسطورة حب •• ,,؛؛
    بواسطة MAHMOUD YASSIN في المنتدى بوح الخاطر
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 2010-06-05, 07:46 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )