النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أولى جلسات قضية موقعة الجمل

مصر: بدء أولى جلسات قضية "موقعة الجمل" التي يحاكم فيها فتحي سرور وصفوت شريف بدأت محكمة جنايات القاهرة يوم الأحد 11 سبتمبر/أيلول أولى جلساتها لمحاكمة 25 متهما في

  1. #1
    الصورة الرمزية خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً

    شخصية هامة Array
    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,521
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي أولى جلسات قضية موقعة الجمل


    أولى جلسات قضية موقعة الجمل de7e89ed47b8fc0ed0af




    مصر: بدء أولى جلسات قضية "موقعة الجمل" التي يحاكم فيها فتحي سرور وصفوت شريف



    بدأت محكمة جنايات القاهرة يوم الأحد 11 سبتمبر/أيلول أولى جلساتها لمحاكمة 25 متهما في قضية الاعتداء على المتظاهرين بميدان التحرير يومي 2 و3 فبراير/شباط الماضي، وهو الحادث الذي عرف إعلاميا بـ"موقعة الجمل".
    ومن أبرز من تضمهم لائحة الاتهام صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق وأمين عام الحزب الوطني (المنحل)، وأحمد فتحي سرور رئيس مجلس الشعب السابق إلى جانب كل من ماجد الشربيني أمين التنظيم السابق بالحزب الوطني، ومحمد الغمراوي وزير الإنتاج الحربي السابق وأمين عام الحزب الوطني، والمحامي مرتضى منصور ونجلِه أحمد مرتضى منصور.
    ونفى الشريف وسرور كافة التهم المنسوبة اليهم في إطار القضية خلال الجلسة.
    ونسبت هيئة التحقيق القضائية المنتدبة من وزير العدل، والتي أجرت التحقيق في القضية، إلى المتهمين في القضية 4 اتهامات رئيسية تتعلق بقتل المتظاهرين والشروع في قتلهم لأغراض إرهابية وإحداث عاهات مستديمة بهم والاعتداء عليهم بالضرب بقصد الإرهاب.
    وكانت قائمة أدلة الثبوت وأقوال الشهود في القضية قد كشفت أن صفوت الشريف رئيس مجلس الشورى السابق بوصفه أمينا عاما للحزب الوطني (المنحل) هو العقل المدبر لاعتداءات يومي 2 و3 فبراير/شباط الماضي، التي قامت على أساس استئجار مجموعات من البلطجية قامت بالاعتداء على المتظاهرين المسالمين بميدان التحرير، وذلك من خلال تواصله مع أعضاء مجلسي الشعب والشورى من أعضاء الحزب الوطني والموالين له وتحريضهم على فض التظاهرات المناوئة للرئيس حسني مبارك بالقوة، وإن اضطروا إلى قتل المتظاهرين.
    وتبين لهيئة التحقيق أن الشريف أصدر تكليفات واضحة ومباشرة لقيادات وكوادر الحزب الوطني، بحشد التظاهرات المؤيدة للنظام، والاعتداء على المحتجين في ميدان التحرير، وان أعضاء في البرلمان من الحزب الوطني والموالين له قادوا الحشد، بل أن بعضهم ركبوا الجمال والجياد والعربات التي تجرها الخيول خلال هجومهم على المتظاهرين

  2. [2]

  3. [3]

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •