التحاضير الحديثة

الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: فأي هناء بعد هذا الهناء

  1. #1
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي فأي هناء بعد هذا الهناء

    [frame="7 10"]

    فأي هناء بعد هذا الهناء

    عندما تقف السدود علينا في منتصف الطريق

    عندما ندوس الأشواك ونبدأ بالنزف والألم

    عندما تلف الأغلال "الأفواه" !

    عندما نصرخ كفى لكن "بصمت ونزف عميق"

    *
    *
    *



    عندما يكسو الظلام المكان ويعارك النور

    عندما نلف بالحبال من أعلى رؤوسنا إلى أخمص أقدامنا





    عندما تُغرِق الدموع المقل




    عندها

    تذكر ولا تنسَ

    الجنة !

    فيها لن نبكي

    عندها سنجتمع على الأسرّة متقابلين

    على ربوة من روابيها..

    يمر نهر العسل من أيماننا

    ومن شمائلنا يجري نهر الخمر واللبن

    وسنتذكر

    يا إخوان ..

    أتذكرون ؟!

    كم عملنا ؟!

    كم تعبنا؟!

    كم بكينا؟!


    كم حزنا؟!

    كم تألمنا ؟!


    كم نزفنا؟!

    لأجلها

    فهانحن نجازى وها هو الجزاء

    صدقالله وعده لنا سبحانه

    تتخيلون ذلك اليوم؟!

    عندما يتقدمنا محمد صلى


    الله عليه وسلم

    ونحن خلفه

    نتطلع إليها

    حتى إذا ما فتح الباب


    كسينا من نوره !

    فلا شمس هناك ولا قمر

    بل نوره يغمرنا !

    تتخيلون ؟!

    عندما نسلم على بعضنا في ذلك السوق والأصوات الندية تملأ الآذان

    "هاه لا تنسَ موعدكَ في قصري بعد ساعة"

    تتخيلون؟!
    تتخيلون عندما ينادي المنادي

    يا أهل الجنة

    يا أهل الجنة


    يا أهل الجنة

    ونجتمع كلنا حتى يطمئن كل واحد في مكانه

    أتعرفون لماذا ؟!


    لكي

    "نراه"

    من عبدناه

    من صلينا له



    من ابتلينا لأجله

    من اجتمعنا لأجله

    من ناجينا

    من بكينا خوفا منه وأملا فيه

    من خلقنا !

    من خلق عيننا التي نقرأ بها هذه الكلمات

    من عصيناه وكم عصيناه
    سنراه!


    "إذا دخل أهل الجنة الجنة ، يقول تبارك وتعالى: تريدون شيئا ازيدكم ؟ فيقولون : ألم تبيض وجوهنا؟ ألم تدخلنا الجنة ، وتنجنا من النار؟ قال: فيكشف الحجاب ، فما أعطوا شيئا أحب إليهم من النظر إلى ربهم تبارك وتعالى ، زاد في رواية < ثم تلا هذه الاية ( للذين أحسنوا الحسنى وزيادة ) > "

    الله
    سنراه ؟!

    .
    .
    .

    نعم سنراه ..




    فأي هناء بعد هذا الهناء؟!

    هل تعادل نظرة واحدة إلى


    الله ، آلام الدنيا ومتاعبها ؟!!!!

    هل تعادل لحظة في الجنة، بكاءنا وتعبنا في دنيا لا تساوي جناح بعوضة؟!

    وهل هناك مقارنة أصلا!




    بكينا بالأمس

    سنبكي الآن

    وسنبكي غدا

    لكن

    فِي الجَنَّة

    لَن نبكِي

    فلنشمّر السواعد


    ولتمضِ القافلة
    إلى
    الجنة
    .....

    { اللهم إني أسألك الجنه وماقرب اليها من قولاً أوعمل

    وأعوذ بك من النار وما قترب إليها من قولاً أوعمل..
    اسأل الله العلي القدير ان يجمعني واياكم في روضه من رياض الجنه



    [/frame]

  2. = '
    ';
  3. #2
    عـضـو ذهـبي

    User Info Menu

    افتراضي رد: فأي هناء بعد هذا الهناء

    خالد

    جزاك الله كل خير

    على هذا الموضوع الرااائع

    وجعلها الله في ميزان حسناتك


  4. #3
    عـضـو مخـلـص

    User Info Menu

    افتراضي رد: فأي هناء بعد هذا الهناء

    اللهم إني أسألك الجنه وماقرب اليها من قولاً أوعمل

    وأعوذ بك من النار وما ا قترب إليها من قولاً أوعمل..
    اللهم امين

    بارك الله فيك خالد وجعله في موازين حسناتك


  5. #4
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: فأي هناء بعد هذا الهناء

    خالد الطيب
    جزاك الله خيرا

  6. #5
    شخصية هامة

    User Info Menu

    افتراضي رد: فأي هناء بعد هذا الهناء

    نور
    رغدا
    ياسر

    كل الشكر لكم على المرور
    الرائع


الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. كم اتمنا لقلبي الهناء
    بواسطة المنسي في المنتدى كتبت بيميني
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 2018-01-30, 03:04 PM
  2. فأي هناء بعد هذا الهناء ..
    بواسطة عازفة الأمل في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 2012-04-15, 06:38 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •