التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


عقلاؤنا.. ومجانينهم..!

عقلاؤنا.. ومجانينهم..! محمد البلادي * لم تعدْ تصرفات أثرياء الغرب (المجانين) مصدرًا لإحراج هواميرنا (العقلاء)، وتقزيمهم في أعين الناس فحسب.. لكنها أصبحت سببًَا رئيسًا لإصابتنا بأمراض القلب، والشرايين، وشتّى ألوان

عقلاؤنا.. ومجانينهم..!


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عقلاؤنا.. ومجانينهم..!

عقلاؤنا.. ومجانينهم..! محمد البلادي * لم تعدْ تصرفات أثرياء الغرب (المجانين) مصدرًا لإحراج هواميرنا (العقلاء)، وتقزيمهم في أعين الناس فحسب.. لكنها أصبحت سببًَا رئيسًا لإصابتنا بأمراض القلب، والشرايين، وشتّى ألوان

  1. #1
    الصورة الرمزية رولا
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً

    عضو ماسي Array
    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي عقلاؤنا.. ومجانينهم..!

    عقلاؤنا.. ومجانينهم..!
    محمد البلادي
    * لم تعدْ تصرفات أثرياء الغرب (المجانين) مصدرًا لإحراج هواميرنا (العقلاء)، وتقزيمهم في أعين الناس فحسب.. لكنها أصبحت سببًَا رئيسًا لإصابتنا بأمراض القلب، والشرايين، وشتّى ألوان الاكتئاب! آخر هذه التصرفات (الهوجاء) جاءت من (مارك زوكربرج) مؤسس الموقع الإلكتروني الشهير (فيس بوك)، حيث تتناقل الركبان منذ فترة أنه أضحى المجنون الأمريكي رقم (41) الذي يعلن تبرعه بنصف ثروته لصالح الأعمال الخيرية.. وبهذا ينضم الشاب البالغ من العمر (26) عامًا فقط، والذي تُقدّر ثروته بحوالى 7 مليارات دولار، إلى حملة (تعهد العطاء) التي يقودها اثنان من أكبر أثرياء و(مخابيل) العالم، هما: (بيل جيتس)، و(وارن بافيت)، اللذان ما فتئا يطالبان الأثرياء بالتبرع بنصف ثرواتهم للأعمال الخيرية! وهذه بالمناسبة ليست أولى شطحات الطائش (زوكربرج) الذي اختارته مجلة (تايم) الأمريكية قبل أيام كشخصية العام 2010، فقد سبق له التهور والتبرع بمبلغ (100) مليون دولار لصالح مدارس في نيوجيرسي قبل أشهر قليلة!
    * وحتى لا أثير ضغينة تجارنا الكرام، وشركاتنا العزيزة التي لم يساهم بعضها ولو بإصلاح الأرصفة التي تقع عليها فروعها! فسأتوقف هنا عن الحديث عن (
    زوكربرج) وعن الحملة الأمريكية المتهورة لعلمي أنها تسبب لهم (الحموضة)، وحرقة المعدة، ويمكنكم متابعة أخبارها على الإنترنت، فهي أقوم من ساقٍ على قدم، كما يقول المتهور الأكبر المتنبي.. وسأتحوّل بكم إلى تحقيق تلفزيوني يتحدث عن (عقلاء) العرب، وكيف ينفقون أموالهم (بلا تبرعات.. بلا بطيخ)! فإن لم يكن الحظ قد أسعدك برؤية الثياب الألماسية التي قرأت عنها في أساطير ألف ليلة وليلة، فيمكنك الدخول على رابط في النت لتشاهد مترًا من القماش يُباع بـ(4250) دينارًا كويتيًّا، أي (53975) ريالاً فقط.. و بحسبة بسيطة: إذا كان الرجل يحتاج في المتوسط إلى ثلاثة أمتار لصناعة ثوب واحد، فهذا يعني أن سعر القماش سيصل إلى (161925) ريالاً!
    ولك أن تتساءل: كيف، وأين، وبِكَم سيُحاك هذا الثوب العربي الذي يعادل ثمن قماشه رواتب (4500) شاب من حراس شركات الأمن (السعوديين أبًّا عن سابع جد)؟!
    * إذا كان العقل نعمة.. فالجنون فنون كما يقولون.. ولأن المجتمعات تتفاوت تبعًا لتفاوت ثقافات أفرادها وقناعاتهم واهتماماتهم، فإن ما يُضحك مجتمعًا قد يُبكي مجتمعات أخرى.. وما يُعدُّ جنونًا في عرف بلد، قد يُصنّف على أنه عين العقل في بلاد أخرى.. لذا لا تستغرب -عزيزي القارئ - إن وجدت أثرياء الغرب يجتمعون لمناقشة أفضل السبل للاستفادة من ملياراتهم في ما يمكث في الأرض وينفع الإنسان من أعمال الخير.. في الوقت الذي تدفع فيه مؤسسة عربية (840) مليون ريال لرعاية (
    ميسّي) ورفاقه في فريق برشلونة!
    * يُقال إن مليارديرًا عربيًّا سمع أن اليابان صنعت سيارة ناطقة، فأصر على استيراد واحدة.. وكأي عربيّ جُبل على المباهاة ولو بسيارةٍ لم يصنع منها مسمارًا واحدًا، كان صاحبنا سعيدًا بسيارته التي كانت تحدّثه عن أحوال الطقس، وأحوال الطريق، والمطبات الصناعية وغير الصناعية التي تملأ شوارعنا.. غير أن سعادته وصلت ذروتها عندما اصطدم بعمود إنارة، فأخبرته السيارة أن التلفيات تم إصلاحها عن طريق الكمبيوتر.. تشجع الرجل وانطلق بسرعة أكبر، فهوت السيارة في أحد الأودية السحيقة.. وبينما كان صاحبنا يطير بسيارته في الهواء، انتظر توجيهات سيارته التي قالت له بلسان عربي مبين:
    (وَجَاءَتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ).
    * متى يلعب جنون العمل الخيري بـ (رأس) المال العربي.. متى؟!


    بمناسبة زواجه إبريل المقبل
    سعودي سيُهدي الأمير وليام مجموعة ألماس بقيمة 350 مليون ريال

    محمد عسيري – سبق: يسعى ثري سعودي لشراء مجموعة ثمينة من ألماس تدعى "مجموعة قوس قزح" بقيمة تصل إلى 60 مليون جنيه إسترليني (نحو 350 مليون ريال)؛ لإهدائها إلى الأمير وليام، نجل ولي عهد بريطانيا، في زواجه المقرر إبريل المقبل.
    وقالت صحيفة "ميرور" البريطانية اليوم إن الأمير ويليام وخطيبته كيت ميدلتون سيحصلان على هدية ثمينة جداً في زواجهما. مشيرة إلى أن الثري يسعى حالياً لشراء المجموعة المكونة من 301 ماسة بألوان مختلفة، والمملوكة حالياً لتاجر ألماس شهير يُدعى إيدي الزاس.
    وكان ثري سعودي آخر قد حاول شراء المجموعة في العام 1981 لإهدائها إلى الأمير تشارلز والأميرة الراحلة ديانا، غير أن التاجر رفض العرض المقدَّم.
    وبحسب الصحيفة فقد وافق التاجر على بيع المجموعة شريطة أن يهديها المشتري للأمير ويليام وخطيبته كيت عند عقد قرانهما. مشيرة إلى أن هناك توافقاً على السعر بين الثري السعودي والتاجر، وقد يُعلن بيع المجموعة في أي لحظة.


  2. = '
    ';
  3. [2]
    سـ مـ اا يـ ل
    سـ مـ اا يـ ل غير متواجد حالياً
    المراقبة العامة Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 15,070
    التقييم: 50
    النوع: Orchid

    افتراضي رد: عقلاؤنا.. ومجانينهم..!

    يمكن الفرق بين اثريائنا واثريائهم ان اصحاب الثروة عندنا يحملونها كعبء فوق ظهورهم جيل بعد جيل بينما اصحاب الثروات عندهم يشاركون مجتمعاتهم بما انعم الله عليهم بسخاء ..بمناسبة الامير ولييم تجوز من يمكن شهر واكتر هههه


    طرح ملفت رولا كعادتك باختيار المواضيع

    دمتي بكل محبة وخيررر

    وبانتظار المزيد

  4. [3]
    رولا
    رولا غير متواجد حالياً
    عضو ماسي Array


    تاريخ التسجيل: Oct 2010
    المشاركات: 4,345
    التقييم: 50
    النوع: Red

    افتراضي رد: عقلاؤنا.. ومجانينهم..!

    اهلا سموله
    سررت بمرورك غاليتي
    دمتي بكل خير
    احترامي

+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )