التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة

التحاضير الحديثة


صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن

صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن :: أبو بكر الصديق :: أنفق أبوبكر الصديق - رضي الله عنه- معظم ماله في شراء من أسلم من العبيد ليحررهم من العبودية ويخلصهم من

صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن


+ الرد على الموضوع
النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن

صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن :: أبو بكر الصديق :: أنفق أبوبكر الصديق - رضي الله عنه- معظم ماله في شراء من أسلم من العبيد ليحررهم من العبودية ويخلصهم من

  1. #1
    الصورة الرمزية خالدالطيب
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً

    شخصية هامة Array
    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن


    صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن

    :: أبو بكر الصديق ::

    أنفق أبوبكر الصديق - رضي الله عنه- معظم ماله في شراء من أسلم من العبيد ليحررهم من العبودية ويخلصهم من العذاب الذي كان يلحقه بهم ساداتهم من مشركي قريش ، فأعتق بلال بن رباح وستة آخرين من بينهم عامر بن فهيرة وأم عبيس
    فنزل فيه قوله تعالى:
    {وسَيُجَنَّبُها الأتْقَى الذِيِ يُؤْتِي مَالَهُ يَتَزَكّى ... } سورة الليل ( آية 17-21 )

    ولقد سجل القرآن الكريم شرف الصحبة لأبي بكر الصديق - رضي الله عنه - مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم - أثناء الهجرة إلى المدينة المنورة ، فقال تعالى :
    { ثَانِي اثْنَيْن إذْ هُمَا فِي الغَارِ ، إذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لا تَحْزَنْ إنَّ اللّهَ مَعَنَا } ( سورة التوبة آية 40 )

    :: سعد بن أبي وقاص ::


    بعد أن أسلم سعد بن أبي وقّاص ، سمعت أمه بخبر إسلامه حتى ثارت ثائرتها فأقبلت عليه تقول : ( يا سعد ما هذا الدين الذي اعتنقته فصرفك عن دين أمك و أبيك؟ والله لتدعن دينك الجديد أو لا آكل ولا أشرب حتى أموت فيتفطر فؤادك حزنا علي ويأكلك الندم على فعلتك التي فعلت وتعيرك الناس أبد الدهر ) ، فقال : ( لاتفعلي يا أماه فأنا لا أدع ديني لأي شيء ) ، إلا أن أمه اجتنبت الطعام ومكثت أياما على ذلك فهزل جسمها وخارت قواها ، فلما رأها سعد قال لها: ( يا أماه إني على شديد حبي لك لأشد حبا لله ولرسوله ووالله لو كان لك ألف نفس فخرجت منك نفسا بعد نفس ما تركت ديني هذا بشيء) فلما رأت الجد أذعنت وأكلت وشربت
    ونزل قوله تعالى:
    {
    وَوَصّيْنَا الإنْسانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أمُّهُ وَهْناً على وَهْن وفِصَاله في عامَيْن أن اشْكُر لي ولوالدَيْكَ إليّ المَصير وإن جاهَدَاك على أن تُشْرِك بِي ما ليْسَ لك بِهِ عِلم فلا تُطِعْهما وصَاحِبْهُما في الدنيا مَعْروفـا واتّبِع سَبيـل مَنْ أنابَ إليّ ثُمّ إليّ مَرْجِعكـم فَأنَبّئَكـم بما كُنْتُم تعملـون }
    سورة لقمان ( آية 14 - 15).

    :: صهيب بن سنان الرومي ::

    حين هاجر صهيب بن سنان الرومي من مكة إلى المدينة ، أدركه قناصة قريش ، فصاح فيهم: ( يا معشر قريش ، لقد علمتم أني من أرماكم رجلا ، وأيم الله لا تصلون إلي حتى أرمي بكل سهم معي في كنانتي ثم أضربكم بسيفي ، حتى لا يبقى في يدي منه شيء ، فأقدموا إن شئتم ، وإن شئتم دللتكم على مالي وتتركوني وشأني )، فقبل
    المشركون المال وتركوه قائلين : ( أتيتنا صعلوكا فقيرا ، فكثر مالك عندنا ، وبلغت بيننا ما بلغـت ، والآن تنطلق بنفسـك و بمالـك ؟؟)،فدلهم على مالـه وانطلق إلى المدينـة ، فأدرك الرسول -صلى الله عليه وسلم- في قباء ، ولم يكد يراه الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- حتى ناداه متهللا ربـح البيع أبا يحيى ، ربح البيع أبا يحيى ).
    فنزل فيه قوله تعالى :{
    ومِنَ النّاسِ مَنْ يَشري نَفْسه ابتِغَاءَ مَرْضَاةِ اللّهِ، واللّهُ رَءُوفٌ بِالعِبَـاد } سورة البقرة ( آية 207 ).

    :: العباس بن عبد المطلب ::


    في يوم بدر ، أسِرَ العباس بن عبد المطلب عمِّ رسول الله -صلى الله عليه وسلم - ، وحين تقرر أخذ الفدية قال الرسول - صلى الله عليه وسلم- للعباس : ( يا عباس ، إفد نفسك ، وابن أخيك عقيل بن أبي طالب ، ونوفل بن الحارث ، وحليفك عتبة بن عمرو وأخا بني الحارث بن فهر ، فإنك ذو مال (وأراد العباس أن يغادر من دون فدية فقال :
    ( يا رسول الله ، إني كنت مسلما ، ولكن القوم استكرهوني) وأصر الرسول على الفدية ، ونزل القرآن بذلك قال تعالى :
    {
    يا أيُّها النَّبِي قُـلْ لِمَن فِي أيْدِيكُم مِنَ الأسْرَى إن يَعْلَم اللّهُ فِي قُلُوبِكُم خَيْرَاً يُؤْتِكُم خَيْرَاً مِما أُخِذَ مِنْكُم ويَغْفِر لكُم واللّهُ غَفُورٌ رَحِيم )(سورة الأنفال - آية 7) وهكذا فدا العباس نفسه ومن معه وعاد إلى مكة ، ولم تخدعه قريش بعد ذلك أبدا

    :: أبو عبيدة عامر بن الجراح ::


    َقَالَ اِبْن مَسْعُود : قَتَلَ أَبِو عُبَيْدَة بْن الْجَرَّاح أَبَاهُ عَبْد اللَّه بْن الْجَرَّاح يَوْم أُحُد وَقِيلَ : يَوْم بَدْر . وَكَانَ الْجَرَّاح يَتَصَدَّى لِأَبِي عُبَيْدَة وَأَبُو عُبَيْدَةيَحِيد عَنْهُ , فَلَمَّا أَكْثَرَ قَصَدَ إِلَيْهِ أَبُو عُبَيْدَة فَقَتَلَهُ , فَأَنْزَلَ اللَّه حِين قَتَلَ أَبَاهُ :
    { لا تَجِدُ قَوْماً يُؤْمِنُون بِاللّهِ واليَومِ الآخِر يُوادُّونَ مَنْ حَادَّ اللّهَ ورَسُوله ولو كانُوا آباءَهُم أو أبْنَاءَهم أو إخْوَانَهُم أو عَشِيرَتَهُم أولئِكَ كتبَ في قُلوبِهم الإيمَان وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ}(سورة المجادلة آية 22
    :: عبد الله بن الصامت ::



    كانت عائلة عبادة بن الصامت مرتبطة مع يهود بني قينقاع بحلف قديم ، حتى كانت الأيام التي تلت غزوة بدر وسبقت غزوة أحد ، فشرع اليهود يتنمرون ، وافتعلوا أسبابا للفتنة على المسلمين ، فينبذ عبادة عهدهم وحلفهم قائلا :

    ( إنما أتولى الله ورسوله والمؤمنين)، فيتنزل القرآن محييا موقفه وولائه، قال تعالى :
    {
    ومن يَتَولّ اللّهَ ورَسُوله والذين آمنوا فإنّ حِزْبَ اللهِ هُمْ الغَالِبُون }
    (سورة المائدة آية 56 ).

    :: طلحة بن عبيد الله ::


    في غزوة أحد ، رأى طلحة بن عبيد الله رسول الله - صلى الله عليه وسلم- والدم يسيل من وجنتيه ، فجن جنونه وقفز أمامه يضرب المشركين بيمينه ويساره ، وسند الرسول -صلى الله عليه وسلم وحمله بعيدا عن الحفرة التي زلت فيها قدمه ، ويقول أبو بكر -رضي الله عنه-عندما يذكر أحُداً : ( ذلك كله كان يوم طلحة ، كنت أول من جاء إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- فقال لي الرسول ولأبي عبيدة بن الجراح
    : ( دونكم أخاكم )، ونظرنا ، وإذا به بضع وسبعون بين طعنة وضربة ورمية ، وإذا أصبعه مقطوعة ، فأصلحنا من شأنه ).
    وقد نزل قوله تعالى :

    { مِنَ المُؤْمنين رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدوا اللّه عَليه فمنْهُم مَنْ قَضَى نَحْبَه ، ومِنْهُم مَنْ يَنْتَظِر ، ومَا بَدّلوا تَبْدِيلا }.
    ( سورة الأحزاب آية 23 ).
    تلا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- هذه الآية ثم أشار إلى طلحة قائلا:
    ( من سره أن ينظر إلى رجل يمشي على الأرض ، وقد قضى نحبه ، فلينظر إلى طلحة ) .


    :: قول المؤمنين في حادثة الأفك ::

    خلال حادثة الإفك ، قالت أم أيوب لأبي أيوب الأنصاري : ( ألا تسمع ما يقول الناسُ في عائشة ؟)، قال : ( بلى ، وذلك كذب ، أفكنتِ يا أم أيوب فاعلة ذلك ؟)، قالت : ( لا والله ) ، قال : ( فعائشة والله خير منكِ )، فلمّا نزل القرآن وذكر أهل الإفك ، ذكر قول المؤمنين الصادقين، قال اللـه تعالى : (
    لَوْلا إذْ سَمِعْتُمُـوهُ ظَنَّ المُؤْمِنُـونَ
    والمُؤْمِنَاتِ بِأنْفُسهم خَيْـرَاً ، وقَالـوا هذا إفْكٌ مُبِيـن
    )
    (سورة النور آية 12 ).

    :: كعب بن مالك - مرارة بن الربيع - هلال بن أمية ::

    تخلف ثلاثة عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في غزوة تبوك ومنهم كعب بن مالك ، فأمر رسول اللَّه صلى الله عليه وسلم الصحابة ألا يكلموا هؤلاء الثلاثة، وجرت ضد هؤلاء الثلاثة مقاطعة شديدة، وتغير لهم الناس، حتى تنكرت لهم الأرض، وضاقت عليهم بما رحبت، وضاقت عليهم أنفسهم، وبلغت بهم الشدة أنهم بعد أن قضوا أربعين
    ليلة من بداية المقاطعة أمروا أن يعتزلوا نساءهم، حتى تمت على مقاطعتهم خمسون ليلة، ثم أنزل اللَّه توبتهم: أنزل الله تعالى :
    {
    وعلى الثلاثَةِ الذين خُلّفوا حتى إذا ضاقَت عليهم الأرض بما رَحِبَت وضاقت عليهم أنْفُُسهم وظنوا أن لا ملجَأ مِنَ اللّه إلا إليْه ثمَّ تَابَ عَلَيْهم ليَتُوبوا إن اللّهَ هو التّوّابّ الرّحيم } ( سورة التوبة 118 ).

    :: زيد بن حارثة ::

    تبنى الرسول - صلى الله عليه وسلم- زيد بن حارثة ثم زوجه من ابنة عمته ( زينب ) ، ولكن الحياة الزوجية أخذت تتعثر ، فانفصل زيد عن زينب ، وتزوجها الرسول -صلى الله عليه وسلم .

    قال تعالى : (
    وإذْ تقول للذي أنعم الله عليه وأنعمتَ عليه أمسكْ عليك زوجكَ واتقِ اللهَ وتُخْفي في نفسكَ ما اللهُ مُبْدِيه وتَخْشى الناس والله أحقُّ أن تخْشَاهُ ، فلمّا قضى زَيْدٌ منها وَطَراً زَوَّجْنَاكها لكي لا يكون على المؤمنيـن حَرَجٌ في أزواج أدْعيائهـم إذا قضوا منهنّ وَطَـراً ، وكان أمْـرُ اللـهِ مَفْعـولاً ). سورة الأحزاب ( آية 37 ).
    وانتشرت في المدينة تساؤلات كثيرة : كيف يتزوج محمد مطلقة ابنه زيد ؟ فأجابهم القرآن ملغيا عادة التبني ومفرقا بين الأدعياء والأبناء
    قال تعالى : (
    مَا كانَ مُحَمْداً أبَا أحَدٍ مِنْ رِجَالِكُم ، وَلكِن رَسُول اللّهِ ، وخَاتِم النّبِيّين ) سورة الأحزاب ( آية 40 ) .
    وهكذا عاد زيد الى اسمه الأول زيد بن حارثة.

    :: عبد الله بن رواحة ::


    نزل قوله تعالى : { والشّعراء يَتْبَعْهُم الغَاوُون } (الشعراء آية 224)فحزن الشاعر عبد الله بن رواحة - رضي الله عنه - ولكنه عاد وفرح عندما نزلت آية أخرى قال تعالى :{ إلا الذينَ آمَنُـوا وعَمِلُـوا الصّالحات وذَكَـرُوا اللّهَ كَثِيراً وانْتَصَـرُوا مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا }0
    (سورة الشعراء آية 227 .

    :: خباب بن الأرت ::


    كان خباب بن الأرت رجلاً قَيْنـاً ، وكان له على العاص بن وائل دَيْـنٌ ، فأتاه يتقاضاه ، فقال العاص : ( لن أقضيَـكَ حتى تكفر بمحمد ) ،فقال خباب : ( لن أكفر به حتى تموتَ ثم تُبْعَثَ )، قال العاص : (إني لمبعوث من بعد الموت ؟! فسوف أقضيكَ إذا رجعتُ إلى مالٍ وولدٍ ؟! )
    فنزل فيه قوله تعالى : (
    أفَرَأيْتَ الذَي كَفَرَ بِآياتنا وقال لأوتَيَنَّ مَالاً وَوَلَداً*أَطَّلَعَ الغَيْبَ أمِ اتَّخَذَ عند الرحمنِ عَهْداً * كلاّ سَنَكتُبُ ما يقول ونَمُدُّ له من العذاب مَدّا *و َنَرِثُهُ ما يقولُ ويَأتينا فرداً)
    (سورة مريم آيات 77-80 ) .

    :: جلاس بن سويد بن الصامت ::

    لم يكن عُمير بن سعد يؤثر على دينه أحد ولا شيئا ، فقد سمع قريبا له يقول : ( لئن كان الرجل صادقا ، لنحن شرٌّ من الحُمُر !)000وكان يعني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، وكان جُلاس دخل الإسلام رَهَبا ، سمع عُمير هذه العبارة فاغتاظ واحتار ، أينقل ما سمع للرسول ؟ كيف والمجالس بالأمانة ؟ 0أيسكت عما سمع ؟ ولكن حيرته لم تطل ، وتصرف كمؤمن تقي، فقال لجُلاس: ( والله يا جُلاس إنك لمن أحب
    الناس إلي ، وأحسنهم عندي يدا ، واعَزهم عليّ أن يُصيبه شيء يكرهه ، ولقد قلت الآن مقالة لو أذَعْتها عنك لآذتك ، ولو صمَتّ عليها ليهلكن ديني وإن حق الدين لأولى بالوفاء ، وإني مُبلغ رسـول اللـه ما قلت ).بيد أن جُلاس أخذته العزة بالإثم ، وغادر عمير المجلس وهو يقول لأبلغن رسول الله قبل أن ينزل وحي يُشركني في إثمك )000وبعث الرسـول -صلى اللـه عليه وسلم- في طلب جُلاس فأنكر وحلف باللـه
    كاذبا ، فنزلت آية تفصل بين الحق والباطل ، قال تعالى :

    ( يَحْلِفُون بِاللهِ مَا قَالوا ، ولقَدْ قَالوا كَلِمَة الكُفْرِ ، وكَفَرُوا بَعْدَ إسْلامِهِم وهَمّوا بِما لَمْ يَنالوا ، ومَا نَقموا إلا أن أغْنَاهم اللهُ ورَسُولُه مِنْ فَضْله ، فإن يَتُوبُوا يَكُ خَيْراً لهم ، وإن يتولّوْا يُعَذِّبْهُم اللهُ عَذَاباً أليماً في الدنّيا والآخرةِ ، وما لهُم في الأرضِ مِنْ وَليٍّ ولا نَصير )000 سورة التوبة آية ( 74 )، فاعترف جُلاس بما قاله واعتذر عن خطيئته ، وأخذ النبي بأُذُن عمير وقال له : ( يا غُلام ، وَفَت أذُنك ، وصَدّقت ربّك ).

    :: ثابت بن قيس ::

    لمّا نزلت الآية الكريمة : ( إنّ اللّهَ لا يُحِبّ كُلّ مُخْتَالٍ فَخُور ).
    (سورة لقمان آية 18 ).
    أغلق ثابت بن قيس باب داره وجلس يبكي ، حتى دعاه رسول الله – صلى الله عليه وسلم-وسأله عن حاله ، فقال ثابت : ( يا رسول الله ، إني أحب الثوب الجميل ، والنعل الجميل وقد خشيـت أن أكون بهذا من المختاليـن )، فأجابه النبي -صلى الله عليه وسلم- وهو يضحك راضيا : ( إنك لست منهم بل تعيش بخير وتموت بخير وتدخل الجنة. ولما نزل قول الله تعالى : (
    يا أيُّها الذِينَ آمَنُوا لاتَرْفَعُوا أصْوَاتَكُم فَوْقَ صَوْتَ النّبِي ، ولا تّجْهّروا له بالقَوْلِ كجَهْرِ بَعْضكم لبَعْض أن تَحْبِطَ أعْمَالكُم وأنتُمْ لا تَشْعُرون ) ( سورة الحجرات آية 2 )
    أغلق ثابت عليه داره وطفق يبكي ، وأرسل الرسول -صلى الله عليه وسلم - من يدعوه وجاء ثابت وسأله النبي عن سبب غيابه ، فأجابه : ( إني امرؤ جهيـر الصوت ، وقد كنت أرفع صوتي فوق صوتك يا رسـول اللـه ، وإذن فقد حبط عملي ، وأنا من أهل النار )، وأجابه الرسـول - صلى اللـه عليه وسلم (إنك لست منهم بل تعيش حميدا
    وتقتل شهيدا ويدخلك الله الجنة ).

    :: عوف بن مالك الأشجعي ::


    قال محمد بن إسحاق: جاء مالك الأشجعي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: له أسر ابني عوف. فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أرسل إليه أن رسول الله يأمرك أن تكثر من قول: لا حول ولا قوة إلا بالله". وكانوا قد شدوه بالقد فسقط القِد عنه، فخرج، فإذا هو بناقة لهم فركبها، فتغفل عنه العدو، فاستاق غنمهم، فجاء بها إلى أبيه، وهي أربعة آلاف شاة. فلم يفجأ أبويه إلا وهو ينادي بالباب، فإذا عوف قد ملأ الفناء إبلا فقص على أبيه أمره وأمر الإبل، فقال أبوه: قفا حتى آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم فأسأله عنها. فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بخبر عوف وخبر الإبل، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اصنع بها ما أحببت"،
    ونـزلت
    :
    (...وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجًا * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا)( الطلاق 2- 3).


  2. = '
    ';
  3. [2]
    نغم السماء
    نغم السماء غير متواجد حالياً
    من الاعضاء المؤسسين Array


    تاريخ التسجيل: Feb 2010
    المشاركات: 14,567
    التقييم: 50

    افتراضي رد: صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن


  4. [3]
    خالدالطيب
    خالدالطيب غير متواجد حالياً
    شخصية هامة Array


    تاريخ التسجيل: Jun 2010
    المشاركات: 30,520
    التقييم: 329
    النوع: Red

    افتراضي رد: صــحــابــة نــزل فــيــهــم الــقــرآن

    نغم السماء

    شكرااااا لكى مرورك
    الطيب


+ الرد على الموضوع

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. مــن عــجـــائــب الــقــرآن الــكــريــم
    بواسطة المنسي في المنتدى القسم الاسلامي .احاديث.فقه.صوتيات اسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 2013-03-12, 11:27 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي موقع تو عرب ولا نتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك ( و يتحمل كاتبها مسؤولية النشر )